أهم الأخبار

نائب رئيس هيئة علماء السودان ينفي دعم المتطرفين في ليبيا

ليبيا المستقبل | 2017/07/10 على الساعة 16:10

ليبيا المستقبل: نفى عبد الحي يوسف، نائب رئيس هيئة علماء السودان، أمس الأحد، انتماءه وتأييده لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في ليبيا، وذلك ردا على اتهام من الناطق الرسمي باسم الجيش الليبي، أحمد المسماري. والأخير وجّه اتهامات إلى يوسف، بتحريض المتطرفين في ليبيا، وعرض خلال مؤتمر صحافي مقاطع فيديو يؤكد فيها ادعاءه. وقال يوسف، في بيان صحفي حسبما ذكرت صحيفة "القدس العربي": "نشرت بعض الصحف تصريحات لمن سمَّى نفسه الناطقَ باسم الجيش الليبي زعم فيها أني أحد نشطاء تنظيم القاعدة، وأني قد زرت ليبيا كثيراً، وقدمت محاضرات للمتشددين هناك". وأوضح أنه زار ليبيا مرتين بدعوة من الدكتور الصادق بن عبد الرحمن الغرياني مفتي ليبيا، مشيرا إلى أنه تعرف على الغرياني في اجتماع في رابطة العالم الإسلامي في مكة المكرمة. حسب قوله.

وأضاف يوسف أن "الناطق الرسمي باسم الجيش الليبي يعلم أن دعوتي واستضافتي إنما كانت من الشيخ الغرياني". وتابع نائب رئيس هيئة علماء السودان: "عرض ذلك المفتري مشهداً لمحاضرة لي زعم أنها كانت لمتشددين، وتعمَّد أن يعرض جزءا من الكلام مبتسراً من سياقه ليؤدي إلى ما رمى إليه من غرض، وما كانت تلك الكلمات إلا جزءا من محاضرة قدمتها في جامع القرافي في طرابلس وكانت مفتوحة حضرها من شاء من عامة الناس، وقد سُجِّلت وعُرضت في قناة التناصح الليبية، فلم يكن لقاءً سرياً ولا محاضرة لطائفة دون أخرى". حسب قوله.

وفنّد يوسف زعم أنه ينتمي لتنظيم "القاعدة"، قائلاً إن "الناطق باسم الجيش الليبي استدل بمشهد كان في صلاة الغائب على أسامة بن لادن رحمه الله تعالى". وأضاف نائب رئيس هيئة علماء السودان:"لم تكن تلك الصلاة في سرداب خفي ولا كانت تلك الكلمة سراً مكنوناً، بل قيلت جهاراً نهاراً على ملأ من الناس وفي حضور إعلامي، لنبيِّن للناس الموقف الشرعي الصحيح تجاهه".

وأوضح يوسف أنه انتقد تنظيم الدولة "داعش" في مرات عديدة، وقال إن "المنصفين يعلمون أنني قد خطبت أربع مرات عن سوءات ذلك التنظيم وأنه لا يمثل الجهاد الإسلامي من قريب أو بعيد، وأنه ليس إلا صنيعة استخباراتية يهودية صليبية لتشويه صورة الجهاد والتنفير منه، وأما خطبي تلك فمنشورة على مواقع التواصل معلومة لكل من أراد أن يتبيَّن الحقيقة".وفق تعبيره.

الجدير بالذكر أن يوسف يعمل رئيساً لمجلس إدارة إذاعة وقناة طيبة الفضائية ونائبا لرئيس هيئة علماء السودان، وعضواً في مجمع الفقه الإسلامي، كما أنه إمام وخطيب مسجد خاتم المرسلين في حي الدوحة في الخرطوم، وهوعضو في العديد من المنظمات الخيرية وعضو في العديد من المجالس الاستشارية في الدولة.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت راض على قرار سحب الثقة من حكومة الدبيبة؟
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل