أهم الأخبار

لجنة التراث العالمي تحتفظ بخمس مواقع ليبية على قائمة الخطر

ليبيا المستقبل | 2017/07/05 على الساعة 15:50

ليبيا المستقبل: عقدت يوم الأمس، 4 يوليو 2017 في مدينه كراكوف، بولندا، الجلسة الواحد واربعون للجنة التراث العالمي. وقد قررت اللجنه بالإحتفاظ بموأقع التراث العالميه الليبية الخمس (الموقع الأثري لبدة الكبرى، الموقع الأثري صبراتة، الموقع الأثري قوريني - شحات، مواقع الفن الصخري تدارات أكاكوس والمدينة القديمة غدامس) على قائمة الخطر لمدة سنة أخرى. وقد حظر الجلسات عن الجانب الليبي الدكتور حافظ الولده، مستشار مصلحة الأثار الليبية، والذي دعا في تصريح له لليبيا المستقبل، الدولة الليبية الي أن "تقدم الدعم الكافي للمؤسسات التراثية حتى تقوم بواجب الحمايه والحفاظ علي مستوى معاير مركز التراث العالمي باليونسكو". يذكر إن هذه المواقع كانت قد وضعت علي قائمه الخطر في يوم 14 يوليو 2016م ضمن اجتماعات لجنة التراث العالمي في إسطنبول.

حول الموقع الأثري قوريني - شحات، قدمت ليبيا تقرير مفصل علي حالة الموقع والذي حظي بتقديم إيجابي من مسؤله المنطقه العربية ولكن "لم يوفي بكل متطلبات اللجنة". وطالبت اللجنه الدولة الليبية "اطلاع مركز التراث العالمي بانتظام علي أخر التطورات الجارية في حاله الحفاظ وأي تدابير جديدة متخذة لضمان ألحماية والحفاظ على الممتلكات، وتقديم تقرير مفصل عن الترميمأت وتنفيذها، بما في ذلك التفسيرات الفنية، لتبرير التدخلات". واعربت اللجنه عن قلقها ازاء "الصعوبات العديدة التي تواجهها مراقبه أثار شحات في حماية الممتلكات، وخصوصا الزحف العمراني، وطالبت بتقديم تحديث عن حالة صون الممتلكات وتنفيذ ما ورد أعلاه، للفحص من قبل لجنة التراث العالمي قبل 1 فبراير 2018".

وفيما يتعلق بـ (لبده الكبرى وصبراتة) فقد اعربت اللجنة عن اسفها لـ "عدم تقديم الدولة الليبية تقرير عن حالة الحفأظ كما طلبت اللجنه في جلستها ال40". وطلبت من ليبيا إبلاغ مركز التراث العالمي علي "أي تطورأت تجري في حالة الممتلكات، فضلا عن التدابير المتخذة لضمان حماية الموقع". كما طلبت من ليبيا أيضا ضرورة "التعاون مع مركز التراث العالمي لوضع خريطة دقيقه لحدود ألممتلكات والمنطقه ألعازلة وكذلك التهديدات الرئيسية للممتلكات وبيئتها. وتقديم تحديث عن حالة صون الممتلكات وتنفيذ ما ورد أعلاه، للفحص من قبل لجنة التراث العالمي الجلسة قبل 1 فبراير 2018".

وبالنسبة لمدينه غدامس، فقد قدمت الدولة الليبية تقرير عنوانه "صون التراث التاريخي" يعطي لمحة عامة عن مبادرات ألحفأظ والإدارة في فترة ما قبل الصراع في ليبيا شمل المعلومات التالية: خريطة للممتلكات التي تبين الحدود المقترحة ومنطقة عازلة أعدت قبل عام 2011، سردا للأحدأث 2011 خلال الثورة الليبية، ودور ألمديره العامه لليونسكو الذي لعب دورا أساسيا في تجنب إلحاق أضرار جسيمة بالموقع. وطلبت اللجنة ليبيا "تقديم تحديث عن حالة صون الممتلكات وتنفيذ ما ورد أعلاه، للفحص من قبل لجنة التراث العالمي إلى مركز التراث العالمي قبل 1 فبراير 2018".

وحول مواقع الفن الصخري تدارات أكاكوس، تأسف اللجنة لعدم تقديم الدولة الليبية تقرير عن حالة الحفأظ كما طلبت اللجنه في جلستها ال40، وعبرت عن استمرار "القلق الشديد إزاء قدرة ألمسؤولين ضمان حماية والحفاظ على الممتلكات". وطلبت من الدولة الليبية إبلاغ مركز التراث العالمي بـ "أي تطورأت تجري في حاله الممتلكات، فضلا عن التدابير المتخذة لضمان حماية الموقع". كما دعت اللجنة ليبيا الي التعاون مع مركز التراث العالمي نحو "وضع خريطة دقيقه لحدود ألممتلكات والمنطقه ألعازلة وكذلك التهديدات الرئيسية للممتلكات وبيئتها"، معبرة عن قلقها لـ "عدم وجود معلومات مفصلة عن حالة صون الممتلكات"، وطلبت اللجنة من ليبيا تقديم "تحديث عن حالة صون الممتلكات وتنفيذ ما ورد أعلاه، للفحص من قبل لجنة التراث العالمي  إلى مركز التراث العالمي قبل 1 فبراير 2018".

* مواضيع ذات علاقة

عبد الله | 05/07/2017 على الساعة 23:33
مع الأسف...
مع الأسف لا يوجد عدو لليبيا غير جهل أغلبية الليبيين، وتخلفهم، وسلبيتهم، وانعدام الوطنية لديهم، وغياب أي وازع ديني أو أخلاقي، وأرجو أن تتواصل انتصارات الجيش الليبي بقيادة حفتر، والناظوري، ومادي، وأبو خمادة ورفاقهم الأحرار ففيهم يوجد الأمل في الإصلاح...
م . بن زكري | 05/07/2017 على الساعة 18:42
أعداء الحضارة يدمرون ذاكرة ليبيا التاريخية
أكبر متحف لفن ما قبل التاريخ (آلاف اللوحات من الرسم الصخري) في تادرارت و أكاكوس و تسيلي و الهاروج الاسود و الهقار ، تتعرض للاتلاف على ايدي السلفيين الإسلاميين (فالرسم حرام في عقيدتهم) . تراث شمال أفريقي و إنساني ، قاوم عوامل الطبيعة منذ نحو 20 الف سنة ، يمحوه سلفي إسلامي متخلف في ثوانٍ . و سيرين (قورينا) تم تجريفها بالبلدوزرات .. لبناء الدكاكين . و صبراتا و قرزة و لبدة نهبت و هربت محتوياتها للبيع في الخارج . و حكام ليبيا (مش فاضيين) يا لجنة التراث العالمي .
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل