أهم الأخبار

بوخمادة يدعو قوات "البنيان المرصوص" للإنضمام للجيش

ليبيا المستقبل | 2017/06/30 على الساعة 17:10

ليبيا المستقبل: قال آمر القوات الخاصة في الجيش الليبي، العميد ونيس بو خمادة، إن "القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية "التابعة للحكومة المؤقتة" هي من تعطي الأوامر والتوجيهات والخطط الحربية للقضاء على فلول الإرهابيين والتكفيريين المتواجدين في أماكن ومواقع داخل مدينة بنغازي وغيرها من مدن ليبيا". وأشار بوخمادة لبرنامج "ملفات ساخنة" على أثير إذاعة "سبوتنيك" الروسية، إلى أن "الجيش يتحرك بخطى ثابتة وبتعليمات عليا وأوشك القضاء على الإرهابيين في مدينة بنغازي، وآخر معاقلهم سوق الحوت والصابري، التي تمت السيطرة على مناطق كثيرة منهما من قبل الجيش الليبي".

وأكد آمر القوات الخاصة، أن العلاقة التي تربطه بالمشير خليفة حفتر ليست فقط علاقه شخصية، بل كانت من أجل ليبيا وحمايتها وتحريرها من الإرهاب وداعميه. وأشار بو خمادة حسبما ذكرت وكالة "سبوتنيك" اليوم الجمعة، إلى أن القوات الخاصة تنفذ كل المهمات التي تصدر من قبل المشير خليفه بالقاسم حفتر القائد العام  للقيادة العامة، مؤكدا أن العراقيل الحالية في منطقة الصابري واعتماد المجموعات الإرهابية على التفخيخ، وأيضا أساليب أخرى تستخدمها في هذه المناطق الأثرية، ونتيجة أيضا لضعف البنية التحتية لها بسبب تكون بحيرات من المياه الراكدة، واستغلال الأزقة الضيقة للتفخيخ، هو ما أخر عملية الحسم وأخر القضاء على الإرهابيين بشكل سريع.

وأكد بو خمادة أن المجموعات الإرهابية التي تتكون من ليبيين وغير ليبيين، عرب وأجانب، تم تزويدهم بأسلحة متطورة ليست موجودة لدى الجيش الليبي في الفترة ما بعد عام 2011، لكن تحركات الجيش منذ عام 2015 حالت دون وصول مزيد من الأسلحة لهم. وأضاف بوخمادة أن الإرهابيين يحاولون الهروب باستمرار من مناطق وجود الجيش الليبي، ولديهم مجموعات مصابه يحاولون تهريبها عن طريق البحر، لكنهم منعوا من قبل قوات الجيش، ويستغلون بعض الأنفاق الموجودة سابقا داخل مدينة بنغازي، مؤكدا أن الأعداد ليست كبيرة لكن لا يمكن تحديدها.

وأكد بو خمادة في تصريحاته لوكالة "سبوتنيك" أنه لا يوجد مدنيين في هذه المناطق التي توجد بها عناصر "داعش"، وتم إجلاء كل المدنيين في فترات سابقة من قبل الجيش الليبي، مما يسهل من تحرك وتقدم قوات الجيش الليبي نحو مواقع الميليشيات، موضحا أن باقي مناطق مدينة بنغازي تحت سيطرة الجيش، ولا يوجد بها عناصر إرهابية تماما.

وعن الانتصارات التي حققتها "قوات البنيان المرصوص" في سرت، قال العميد بوخمادة إن "الجيش الليبي يرحب بأي قوات نظامية عسكرية تعمل لأجل الوطن أو قوات في مناطق تحارب الإرهاب أو تساعد بمجهودات لمحاربة الإرهاب، ونثمن عملهم ونحييهم في أي بقعة في ليبيا فهم أبناء ليبيا، سواء البنيان المرصوص أو غيره"، داعيا إلى تكاثف كل المجهودات تحت إمرة الجيش الليبي وأن ينضوي كل العسكريين والمقاتلين تحت قيادة الجيش الليبي، كي تتم السيطرة على حدود الدولة الليبية من الإرهابيين، والقضاء على جماعات الجريمة المنظمة والجماعات الخارجة عن القانون. وفق تعبيره.

الساهر علي ليبيا | 05/07/2017 على الساعة 10:25
كلام ساهل
بالنسبه لي انضمام اي مدينه الي الجيش شي كويس. ولكن حتي المناصب يجب ان تكون عادله فمثلا يمكن كل مدينه في ليبيا لديه خريجين من كليات الجيش . فائز السراج كان علي حق عندما قسم المناطق العسكريه الي خمسه. ويجب ان تكون تحركات الجيش بالاوامر العسكريه وكل منطقه عسكريه يجب الا تخرج منها اي وقت الا بعد الحصول علي اذن رسمي من القياده العليا ووزاره الدفاع والقائد العام وان تخضع يللرقابه والتفتيش؟ دعونا لا نتباكي علي الجيش الليبي فهم اولادنا واخواننا واعمامنا.من كل مدن ليبيا. كل مدينه فيها ناس اكفاء لا داعي كي نجبر طرف علي قبول شي غير واقعي. وفي النهايه نقول اللهم احقن دماء المسلمين كلهم واطفي نار الفتنه
ابن الوطن | 05/07/2017 على الساعة 10:13
كفي نفاق
بسم الله الرحمن الرحيم مش عارف الناس هدي وي ماشيه وكف تفكر كل واحد يغني علي لياليه.كل واحد يفكر في مصالحه الشخصيه وين هيا الدوله المدينه يلي المفروض تكون قائمه توه بعد 6 سنوات. يعني لازم حكم العسكر ما خليتو النظام السابق وخلاص توه وين تقراء الصحف او ستمع الاخبار اموال ليبيا ممكن كلها او اعغلبها ضاعت او سرقة من قبل اشخاص سواء من العهد السابق او توه حوالي 194 شخص حسباتهم مجمده البره المفروض الفلوس هدي ترجع توه مافيش يقول عنده عشرات ومئات الملايين قبل او توه الحسبات ابره اتبين هكي معقوله شركه راس مالها 7 الالاف يورو تاخد فندق بي 193 مليون. حتي شركات القطاع العام سرقة علي اصولها وين 140 مليار من 2011 لي توه كله وهم وناس ماتبيش اتسيب الكرسي من اجل المال قبل وتوه.لو فيه جيش صح راهو 2011 وقف مع الشعب فقط زي جيش تونس ومصر وقف علي الحياد مع الشعب فقط.يا عالم يا ناس حتي السكرتيرات خربو الدنيا كل وحده خدمة كل او اغلب عايلتها. مش العيب في فبراير او 69 العيب في الناس.وين الغذاء وين الدواء وين الامباني العامه دوره تسمع شركه اجنبيه مطار طرابلس طرق سريعه. يا عالم حتي سرت قالو فيها جسور وكباري وينهم
بسم | 01/07/2017 على الساعة 11:30
متى يتغلب العقل
هؤلاء لا يقرآون قرار مجلس الامن الصادر بموجب الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة لآن الحالة في ليبيا لا تزال تشكل تهديدا للسلم والامن الدوليين ، والقرار بالاجماع وبموجبه قد يفرض بالقوة ما جاء في القرارالذي ينص على ان حكومة الوفاق هي الحكومة الشرعية ، وانهى كل السلطات الموازية اي حكومة الغويل وحكومة الثني والجيش وكل المليشيات . وآعطى حكومة الوفاق حق حكم البلاد والرقابة على الاسلحة وتخزينها بشكل امن ، والمحافظة على الامن وصد الآرهاب من خلال قوات امن وطنية موحدة ومعززة تحت السلطة الحصرية لحكومة الوفاق في اطار الاتفاق السياسي الليبي اتفاق الصخيرات . ومع هذا لا زال عدد من الكتاب وبعض اعضاء مجلس النواب المعطل يغالطون هذه الحقائق والمسماري يهرج ويعطي انذارا للسلطات الشرعية ويدعو البنيان المرصوص الى الانضمام الى الجيش الذي لا يخضع للمجلس الرئاسي . هؤلاء سينتهون كما انتهى القذافي فهم يعيشون في عالم خيالي ويعطلون عودة البلاد الى حالتها الطبيعية ويستغلون طيبة السراج وتردده في الطلب من دول الناتو قمعهم بالقوة كما قضوا على القذافي وتنفيذ قرار مجلس الامن.،
علي محمد | 30/06/2017 على الساعة 23:39
اخد لاجئين امريكا
يا اخ زيدان امعاك ولكن كفانا حروب ويجب علينا ان نتوحد تحت قيادة الجيش العربي اليبي وبعدين الكل يتحاسب علي الانجازات اللي قامو بيها والله المستعان
زيدان زايد | 30/06/2017 على الساعة 21:23
المفروض أن يحظر علي العسكريين الادلاء بأي تصريح مالم يكن من أهل الاختصاص المخوّلين
المفروض أن يحظر علي العسكريين الادلاء بأي تصريح مالم يكن من أهل الاختصاص المخوّلين لا اعتقد ان العميد أبوخماده مخوّل باعطاء كرت غفران للشروق وفجر ليبيا عما اقترفوه قبل تمتعهم بالأسم الجديد الذي هو البنيان المرصوص الذي اعد بعنايه وفُصّلْ خصيصا لهم للتنصل وللهروب مما اقترفوا في البلاد والعباد حيث ان اشتراكهم كمعاون رابع للحرب علي داعش سرت بعد القاذفات الامريكيه وبعد قوات النخبه البريطانيه وبعد كتيبة المهمات الخاصه الايطاليه ثم قوات فجر ليبيا والشروق بمسماها الجديد الذي هو البنيان المرصوص صحيح دفعت ثمن من خيرة شبابها كشهداء جلّهم من مدينه مصراته نحسبهم عند الله من الشهداء ولكن هذه المساهمه في خدمه الوطن بطرد داعش من سرت يجب ان لا تغفر لهم حرق اجزاء من الوطن من موانئ نفطيه ومطارات ومدن فلا يجوز ان تغسل جرم بأنجاز وهي عمليه أشبه بغسل الاموال فحربهم لداعش سرت هذا جهد يشكروا عليه وما اقترفوه قبله ذاك جرم يجب ان يعاقبوا عليه وإلا ماذا سنقول لغرغور وبني وليد ومطار العاصمه وخزانات نفط البريقه
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت راض على قرار سحب الثقة من حكومة الدبيبة؟
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل