أهم الأخبار

أعتراف رسمى من حفتر بالأتفاق السياسى

سعيد رمضان | 2017/06/30 على الساعة 09:45

ماصرح به المتحدث الرسمى للجيش الليبى العقيد "أحمد المسمارى" بخصوص مهلة الستة أشهر التى منحها القائد العام "خليفة حفتر" لمن يتصدرون المشهد السياسى فى ليبيا لحلحلة الأوضاع الأمنية والأقتصادية التى يعانى منها الليبيون، حيث أعلن خلال المؤتمر الصحفى الأسبوعى يوم الأربعاء عن "أمر هام من المشير خليفة حفتر" أكد فيه أن قيادة الجيش لم تعد تحتمل المزيد من المآسى التى يعانى منها الليبييون، وأن مهلة الـ 6 أشهر تعتبر فرصة للأصلاح وأنذار كاف وألا سيتدخل الجيش الوطنى فى حال أستمرت الأوضاع على ماهى عليه، كما رحب الناطق الرسمى بالمبعوث الجديد لبعثة الأمم المتحدة فى ليبيا "غسان سلامة"، مذكرا أنه على البعثة أن تقوم بواجبها الكامل لا أن تكون مع طرف ما فى الأزمة الليبية.

فى هذا التصريح على لسان الناطق الرسمى للقوات المسلحة يعترف "حفتر" صراحة بأن الأتفاق السياسى الذى تقوم الأمم المتحدة برعايته سينتهى يوم 2017/12/17، أى بعد 6 أشهر وهاهو يعلن منح المتصدرين للمشهد السياسى مهلة 6 أشهر لحلحلة الأوضاع الأمنية والأقتصادية فى ليبيا، وهذا التصريح يقول صراحة أن بعد أنتهاء هذه المهلة ستصبح كل الأجسام السياسية المنبثقة عن الأتفاق السياسى غير شرعية، وستقوم القوات المسلحة بأستلام زمام الأمور فى البلاد.

من حقنا أن نتسائل: هل الترحيب بالمبعوث الأممى الجديد الى ليبيا "غسان سلامة" من قبل القوات المسلحة بقيادة المشير "خليفة حفتر" هو بمثابة أعلان عن تعاون القوات المسلحة مع بعثة الأمم المتحدة فى ليبيا، وتعهد بعدم عرقلة مساعيها فى الحل السلمى والسياسى للأزمة الليبية؟

كما نتمنى من القائد العام للجيش الليبى عدم ممارسة كافة أنواع الضغوط على بعض الأطراف بقصد عرقلة مسيرة عمل بعثة الأمم المتحدة خلال مهلة الستة أشهر القادمة، وللعلم فقط هناك بعض الأطراف الأقليمية تحدثت صراحة عن مابعد أنتهاء العمل بالأتفاق السياسى الليبى فى 2017/12/17، فهل ستقوم هذه الدول الأقليمية بمساعدة بعثة الأمم المتحدة والأطراف الليبية فى التوصل الى حل سياسى يرضى به الجميع قبل نهاية الأتفاق السياسى فى 2017/12/17، أم أن هناك أتفاق على تسليم السلطة للجيش الليبى فى حالة عدم التوصل الى حل بعد أنقضاء المدة المحددة للأتفاق السياسى الليبى الذى ترعاه الأمم المتحدة؟

سعيد رمضان
متابع للشأن الليبى

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما رأيك في “مبادرة السراج” وخطة الطريق التي اعلن عنها؟
عملية وممكنة التحقيق
تستحق التفكير والمتابعة
غير واقعية وغامضة
لن يكون حولها توافق
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل