أهم الأخبار

داعش تدعو لشن هجمات في الغرب والشرق الأوسط في رمضان

ليبيا المستقبل | 2017/06/13 على الساعة 04:23

ليبيا المستقبل (رويترز): دعا المتحدث باسم تنظيم الدولة الإسلامية في تسجيل صوتي أتباع التنظيم إلى شن هجمات في الولايات المتحدة وأوروبا وروسيا واستراليا والعراق وسوريا وإيران والفلبين خلال شهر رمضان. وجرى نشر التسجيل الصوتي يوم الاثنين على قناة الدولة الإسلامية على تليجرام وهو تطبيق للتراسل المشفر. ونسب إلى المتحدث الرسمي للتنظيم أبي الحسن المهاجر. ولم يتسن التحقق من صحة التسجيل لكن الصوت هو نفسه الذي ورد في رسالة صوتية سابقة منسوبة للمتحدث. وقال المهاجر "يا ليوث الموصل والرقة وتلعفر بارك الله تلك السواعد المتوضئة والوجوه النيرة فاحملوا على الروافض والمرتدين وشدوا عليهم شدة رجل واحد". ويشير التنظيم إلى الشيعة بالروافض. وأضاف "وإلى إخوة العقيدة والإيمان في أوروبا وأمريكا وروسيا واستراليا وغيرها لقد أعذر إخوانكم في أرضكم فثبوا على أثرهم واقتدوا بصنيعهم".

كلمات مفاتيح : داعش، الإرهاب،
العقوري | 13/06/2017 على الساعة 09:56
القتلة المجرمين ...
لعنة الله عليكم ياخوارج العصر يامن شوهتوا الاسلام والمسلمين مختزلين ديننا الحنيف في لحية مقززة وسروال قصير ..الاسلام دين المحبة والسلام والعفو والعلم ..الدين المعاملة ياقتلة ياخوارج العصر ...ولماذا لا تحاربون اسرائيل لو كانت نيتكم للجهاد ياعملاء امريكا وايران واسرائيل يامجرمي العصر...هاهو العالم قد كره الاسلام والمسلمين وضيق الخناق علي المقيمين لديه وطرد الالاف من اعمالهم واصبحوا فقراء بدون دخل مالي يعيشوا منه وحرم ابنائنا من الدراسات الجامعية العليا في مجالات الذرة والكيمياء والفضاء والطيران ووضع شروط صعبة للتأشيرة سواء علاج او عمل او دراسة واصبحت المعاملة عنصرية في كافة المواقع والاماكن من مطارات واسواق وشوارع وأرتد الكثير من المسلمين الذين أعتنقوا الاسلام حديثا هذا هو نتيجة جهادكم ايها القتلة العملاء .. لقد قمتم بتقديم اكبر خدمة للغرب واليهود بتشويهكم للاسلام والمسلمين واظهاره كدين يقوم علي الذبح والقتل والجنس ..لعنة الله عليكم الي يوم الدين ..نهايتكم قريبة انشاءالله علي ايدي الشرفاء والوطنيين والمعتدلين من ابناء الوطن وان غدا لناظره قر يب...
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت راض على قرار سحب الثقة من حكومة الدبيبة؟
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل