أهم الأخبار

السويحلي يبحث مع وزير خارجية ألمانيا تطورات الوضع السياسي في ليبيا

ليبيا المستقبل | 2017/06/08 على الساعة 16:53

ليبيا المستقبل: استقبل رئيس المجلس الأعلى للدولة، عبدالرحمن السويحلي، اليوم الخميس نائب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ووزير خارجية ألمانيا الإتحادية، زيغمار غابرييل، والوفد المرافق له، بحضور النائب الأول للرئيس ومُقرر المجلس ورئيس لجنة تعديل الإتفاق السياسي بالمجلس في العاصمة طرابلس. وبحث اللقاء حسبما قال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الأعلي للدولة، العلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا ذات الإهتمام المشترك، وتطورات الوضع السياسي في ليبيا وانعكاساته على المنطقة.

وأكد وزير الخارجية الألماني دعم بلاده للحل السياسي في ليبيا وفقًا للإتفاق السياسي الليبي وتشجيعها لكافة الأطراف على الإنخراط في الحوار، ودعمها للسلطات الشرعية المتمثلة في حكومة الوفاق الوطني ومجلسي الدولة والنواب في مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية، مُعربًا عن رفضه للتدخلات الإقليمية السلبية في ليبيا.

من جانبه ثمّن رئيس المجلس الأعلى للدولة الدور الألماني والأوروبي الداعم للإتفاق السياسي الليبي ومُخرجاته، داعيًا الحكومة الألمانية إلى القيام بدور أكبر في دفع العملية السياسية ومساعي الحوار والمصالحة الوطنية في إطار الإلتزام بالإتفاق السياسي كحل وحيد متاح للأزمة الراهنة. وطالب السويحلي ألمانيا من خلال دورها القيادي في الإتحاد الأوروبي إلى الضغط على القوى الإقليمية التي تتدخل بشكل سلبي في ليبيا وتدعم أحد الأطراف على حساب الآخر، وحثها على التوقف عن ذلك ودعم جهود التهدئة والحوار بين الليبيين بدل تأجيج الوضع بشكل أكبر.

كما أكد السويحلي تكاتف واتحاد الليبيين في مواجهة الجماعات الإرهابية المتطرفة التي استغلت حالة الإنقسام في البلاد، مُحذرًا من أنّ توظيف مصطلح "مكافحة الإرهاب" لتحقيق مصالح سياسية خاصة سيؤدي إلى إطالة أمد الحرب على الإرهاب ويُقلل من فاعليتها.

 

 

 

نورالدين خليفة النمر | 09/06/2017 على الساعة 02:11
ضحك علينا لايتغير
الذي له دراية بلعبة الأحزاب الألمانية ،وألاعيب التآلفات قبيل الأنتخابات، والقادمة،التي ستعزّز مكانة الحزب الديمقراطي المسيحي وفوزه بالأغلبية دون الحاجة إلى تألف لامع الحزب الأشتراكي،وربما حتى لا مع الحزب الصغير الشريك الحزب الليبرالي الذي يمر بظروف صعبة السيّد زيغمار غابرييل رجللم يتبث كفاءة سياسية … الرجل تسرّع بتصريح ضد الحكومة الأسرائيلية سيدفع ثمنه من رصيده السياسي الضئيل ..أما بخصوص زيارته لليبيا فالرجل صرح من أجل أبراز نفسه في موضوع الهجرة عبر المتوسط وفي منطقة صراع وفي ليبيا التي فهمه لمشكلتها صفر كغيره من ساسة ألمانيا ..ألمانيا لن تعوّض خسارتها للقذافي التي إستثمرت فيه بالذات بعد خلوّ الساحة من المنافسين بريطانيا وفرنسا في حقبة لوكربي ومابعدها أما زيارته إلى ليبيا فتأتي كغيرها من زيارات وزراء الخارجية الأوروبين كل واحد منهم يتسقط من أفواه أشباه الساسة الليبيين ماذا قال لهم الوزير الأوروبي الآخر هذه ألمانيا التي نعرفها منذ عام 1992 ماتغيّر فيها شئ ياحمام حتى ضحكة كوبلر للسويحلي .
سالم | 08/06/2017 على الساعة 17:33
الطماعة الالمان!
ياسيد زيقمار قابرييل عليك ان تحل مشاكل حزبك (SPD) ، الحزب الديموقراطي الاشتراكي الذي خسر كل الانتخابات الثلاثة الاخيرة في ٣ ولايات، إحداهم اهم ولاية في المانيا!! انت وأصدقائك من حزبكم فشلتم في خوض معركة الانتخابات كل الشهور بل السنوات الاخيرة والآن انت قاعد تتفسح في بلدان العالم كوزير خارجية بعد تركك وزارة الاقتصاد وبتعاليل فاضحة وغير صحيحة! أرجو اللا يكون الليبيين بهذه السذاجة التي انت تتوقعها! عليك ان تنظف امام بيتك ثم تنطلق لمحاولة الضحك علي الآخرين! انا كليبي لي أمل ان تتغير الأمور في بلدي الحبيب ليبيا بعد كل هذه الخسلير البشرية والمادية لوضع ديموقراطي أمن ، وانا لا أتوقع من الالمان اي خير، انتم شعب حقود، عنصري وأناني ! المانيا البلد الذي يعيش فيه كل خامس طفل تحت مستوي الفقر ، المانيا البلد الذي وصل به دفع التقاعد نصف ما يستلمه المواطن في النمسا حسب المثال... انا لست مقتنع ان يجلب هذا البلد الخير والامان لليبيا، انتم تفكرون فقط في مصالحكم الشخصية ، لا اكثر... علينا الحذرمن الالمان وتجنب الطاعة، أقول من جديد انه لا يوجد أكاديمي يعرف طبيعة الالمان وحكومتهم مثلي! لك الله يا ليبيا!
عبدالحق عبدالجبار | 08/06/2017 على الساعة 17:06
لا حولة ولا قوة الا بالله
لا حولة ولا قوة الا بالله ...سبحان الله .... نفس المرض .... باللك ڤايرس يضرب في كل من كان حوله ابحثوا علي علاج يا ناس مصيبه والله مصيبه
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل