أهم الأخبار

قيادي بـ"داعش" يؤكد تورّط "أنصار الشريعة" بهجوم القنصلية الأميركية ببنغازي

ليبيا المستقبل | 2017/06/07 على الساعة 02:46

ليبيا المستقبل (عن الحياة اللندنية): اعترف القيادي في تنظيم "داعش" الإرهابي أحمد حسن المشيطي، الملقب بـ"عصيدة"، أن "تنظيم أنصار الشريعة" المتشدد يقف خلف التخطيط وتنفيذ الهجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي شرق ليبيا. وأكد "عصيدة" أن الهجوم الإرهابي خطط له كل من "محمد الزهاوي وفوزي الفايدي وأحمد أبو ختالة"، وعلل ذلك وفقهم لوجود "ضباط استخبارات أميركيين يجمعون معلومات عنا ليضربونا لاحقًا بالطيران".

ونشر جهاز "مكافحة الجريمة مصراتة" مقطع فيديو أمس، يظهر فيه القيادي بالتنظيم الإرهابي "عصيدة" قائلاً إن "السفارة كانت تحت حماية مجموعة من ميليشيا ما يُسمى بشهداء الزاوية انسحبت عند انطلاق الاقتحام". وأوضح عصيدة أنه التحق بميليشيا "راف الله السحاتي" سابقاً، وانتقل منها إلى تنظيم "أنصار الشريعة" الإرهابي، وتابع أنه في أواخر العام 2014 انضم إلى تنظيم "داعش" وأصبح قائداً ميدانياً في محور الصابري وسوق الحوت المحاصر من قبل قوات "الجيش الوطني" الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر التي تغير على مواقع الإرهابيين في هذين الحيَين يومياً.

إلى ذلك، أكدت مصادر عسكرية وطبية متطابقة في مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث في مدينة بنغازي أن المستشفى تسلم 26 قتيلاً، و434 جريحاً من الجيش، أُصيبوا خلال المواجهات ضد التنظيمات الإرهابية في شهر أيار (مايو) الماضي. وذكرت مصادر مأذونة أن غالبية القتلى قضوا نتيجة انفجار ألغام أرضية، والمتبقين جراء المواجهات المسلحة والقناصة، مؤكدةً أن الجرحى إصاباتهم بين البسيطة والمتوسطة والحرجة، وبينهم مَن تلقى العلاج وغادر، وآخرون لا يزالون يتلقون العلاج والرعاية اللازمة في المستشفى.

إلى ذلك، هاجم مسلحون يستقلون 4 سيارات مجمّع محاكم مدينة مصراتة أول من أمس، وأطلقوا النار في الهواء قبل أن يتمكنوا من تهريب مساجين من قاعة المحكمة من دون أن يعترض طريقهم أحد. كذلك نجا آمر جهاز مكافحة الإرهاب في المنطقة الوسطى الملازم محمد البوعيشي من عملية انتحارية استهدفته ومرافقيه في محيط معسكر قنيفيد بمدينة سوكنة. وذكرت الصفحة الرسمية للجهاز على موقع "فايسبوك" أن "العملية التي نفذتها بقايا الجماعات الإرهابية في المنطقة لم تسفر عن أي أضرار بشرية"، وأن "البوعيشي ومرافقيه لم يصبهم أذى نتيجة التفجير". يُذكر أن القيادة العامة للجيش كلفت البوعيشي مهمة تأمين منطقة الجفرة والقبض على المطلوبين.

LIBYAN BROTHER IN EXILE | 08/06/2017 على الساعة 14:27
إلى أخي المعلق (علي التواتي) بارك الله فيك
إلى أخي المعلق (علي التواتي) بارك الله فيك لقد قتلتني بالضحك بتعليقك الظريف وشكرا٠ واضيف الباين على الدواغش غرامهم بوجبة العصيدة (فى شرق ليبيا) او البازين (فى غربها) ولذلك يكنون مقاتليهم بها٠ والله عزوجل من حالة الغم والحزن التى نعيشها بسبب حالة وطننا نحتاج إلى قفشة مضحكة من آن لأخر٠ ووضع ليبيا فى نظر الدواعش هو (طبيخة - فى الشرق) و(إيدام - فى الغرب) لكى تكمل العصيدة - البازين! احسنت أخي (علي التواتي)٠ ورمضانك كريم٠
الحارث ... | 07/06/2017 على الساعة 22:59
" عصيدة " ... جديرة بالدراسة
من الذى أوصل عصيدة لما فيه الأن من عصيدة ؟ هل ولد عصيدة هكذا عصيدة أم أنه تحول فيما بعد مدفوعاً بما يرأه هو بعين مظلوميته إلى عصيدة ؟ هل عصيدة ضحيتنا نحن " كمجتمع " أم نحن ضحايا لهذه العصيدة ؟ ... أسئلة تطرح نفسها على نخب ومفكرى " ليبيا " فى علم النفس والتطرف والسلوك البشرى عموماً ... إن إدارة الظهر لحالة " عصيدة " هذا والأمراض الأخرى الغربية عن مجتمعنا والتى طفت على مشهد الحياة الليبية عموماً , سيعيد لنا إنتاج أكثر من عصيدة فى صور أخرى ستكون أكثر تطوراً ... أكثر فتكاً مدفوعة بذات المظلومية أو أكثر ( بحسب مفهومهم للمظلومية ) ... لابد من التوقف عند هذه الحالات وقتلها بحثاً ودراسة ... محاربة الإرهاب لاتكون فقط بالطائرات والذبابات وكر وفر يابوسالم ( المعركة كبيرة ) ... ( الفكر يحارب بالفكر ) أيضاً .
المهلهل-سيد ربيعة | 07/06/2017 على الساعة 12:39
الخيانة ليست في الاسلام
بالله شوفوا كيف الغدر من يعتبروا الحماية انسحبوا من السفارة بمعنى مشاركين في الهجوم . يعني الخيانة والغدر سبحان الله اين الاسلام من هذا .امنوكم على ارواحهم ووثقوا بكم . حتى لو كنت غير متفق معهم لماذا الخيانة. جبناء هل هذا من شيم المسلمين. اعوذبالله من الشيطان الرجيم
عبداللله ابوزيد | 07/06/2017 على الساعة 10:53
انه في عالم اخر
من خلال النظر الى عينية تستطيع ان تعرف ان السيد عصيده في عالم اخر وتمت برمجته وكانه منوم تنويما مغناطيسيا وهذا الامر ينطبق على كل الذين يتاجرون ويتسترون بالدين من أمثال الاخوان المسلمين واتباع المفتى والمقاتلة والمداخلة الوهابيون اتباع حفتر. وعلينا ان لا ننسي ايضا بان هناك أيضا من يلعب في دور الإسلامي المتطرف لغايات شخصية وغايات مشبوة لها علاقات باستخبارات دول اجنبية وخير مثال على ذلك عبدالحكيم بلحاج.
زيدان زايد | 07/06/2017 على الساعة 10:39
الاخ الطاهر قال كل شئ عنهم بعدما قلب صفحاتهم من الداخل
الاخ الطاهر قال كل شئ عنهم بعدما قلب صفحاتهم من الداخل بحرفيه ورأي بعقله لا بعينه مابدخلهم من مآساة ومعاناة آذاقوا مرارتها قبل ان يُذوّقوا مرارها لآخرين فمفجر الحزام الناسف في أي جمع من الأبرياء هو أول الموتي ماتت قلوبهم قبل ان تموت اجسادهم وصدق رسولنا الكريم حين قال ((أَلا وَإِنَّ فِي الْجَسَدِ مُضْغَةً إِذَا صَلَحَتْ صَلَحَ الْجَسَدُ كُلُّهُ, وَإِذَا فَسَدَتْ فَسَدَ الْجَسَدُ كُلُّهُ, أَلا وَهِيَ الْقَلْبُ
علي التواتي | 07/06/2017 على الساعة 09:49
عصيده وبازين
المسؤل على التموين في داعش واحد اسمه حميده بازين هاهاهاهاها
الوطني | 07/06/2017 على الساعة 09:09
عصيدة ...عصيدة فعلا...
مشهور هذا الارهابي في بنغازي تحت مسمي (( عصيدة)) وفعلا اسم علي مسمي...قام هذا المجرم بذبح وقتل وسرقة ونهب وهاهو موجود في مدينة مصراتة في احد سجونها..علي كل حال القصة أصبحت مفضوحة وعرف العالم أجمع ان هذا التنظيم الارهابي وراء كل المصائب التي حدثت في كافة انحاء ليبيا و دفع ثمنها هذا الشعب الذي فرح بثورة شبابه واذ بها تتحول الي نقمة عليه مازال يعاني منها حتي الآن واصبح حتي عاجزا عن توفير خبز لابنائه او وقود لسيارته او دواء لابنه المريض...اصبح الليبي مطحون من جميع النواحي وقام هذا التنظيم الملعون تنظيم انصار الشر الذي تم الترخيص له كجمعية مدنية سنة 2012 وخلال سنة فقط أصبح يملك المليارات والاراضي والمعسكرات والسلاح والسيارات وحتي الدبابات فمن أين له هذا ؟؟؟ طبيعي التمويل الخارجي كان له الدور الكبير والتمويل الداخلي من سرقة المصارف ونهبها وخطف الابرياء والحصول علي الفدية لتمويل اعمالهم الارهابية....عصيدة وداعا والي جهنم ايها القاتل مع امثالك من المجرمين والقتلة والمنافقين ...
العقوري | 07/06/2017 على الساعة 08:38
شرع الله عند المشيطي وأتباعه القتلة..
هاهو احد القيادات العظيمة لتنظيم داعش وانصار الشر المجرم يعترف بممارساتهم الشريرة والمجرمة في حق هذا الشعب الطيب وفي المعاهدين ايضا ..هذا هو شرع الله لدي هذه الطغمة الفاسدة التي لا تعرف من الاسلام الا اللحية والسروال القصير...عندما حارب الجيش والشباب والشرفاء هذه العصابة في بنغازي خرجت علينا منظمات حقوق الانسان وشخصيات دينية ودول ودويلة وامير وسلطان و وزيرة خارجية كلهم يستنكرون افعال الجيش وحربه علي هذه المنظمة الانسانية المدنية انصار الشر ويقولون لنا عم يرفعون شعارا جميلا (( أبناؤكم في خدمتكم)) وآخر يقول ان افكارها جميلة وهكذا...ولكن الشرفاء عرفوا ان جرائم الذبح والقتل والسرقة والنهب والحرق وهتك العرض في خلوات المساجد قامت بها هذه العصابة بناءا علي معهلومات ودلائل لم يقتنع بها الكثيرين من الذين قالوا (( أين الدليل)) ؟!! ولكن الله علي كرسي العدل وانفضحت اعمالهم وتهاوت اصنامهم تحت ضربات الابطال ..صحيح ان الثمن باهظ ولكن بحمد الله وبفضله وفضل هؤلاء الشرفاء هاهو شرق ليبيا ينعم بالامان ولله الحمد..هؤلاء عملاء وقتلة ومجرمين وكلاب ضالة لايعرفون الا القتل والسرقة وهذه هي عقيدتهم والاسلام براء
mustafa | 07/06/2017 على الساعة 07:35
التستر
التستر وراء الدين هوسبب خراب ليبيا والا فتاء ثوار الافتاء هم سبب خراب ليبيا وصوان وكعوان هم سبب خراب ليبيا وبادى ومليقتة وجربيل هم سبب خراب ليبياووووووووووووووو
الطاهر | 07/06/2017 على الساعة 05:19
من العبث إقناعه بما تشرب
هناك بعض الكائنات لا يمكن ان تتطور وتضرب بالداروينية عرض الحائط لا لنقص بيولوجي او سيكولوجي فيها بل لأنها تجتر ما قد أجتره أسلافها الاوليين فهو ضحية قبل ان يكون مذنب وسجين فكر أشد وطاة من الأفيون والعلاج منه أليم المنطق لا نلوم هذا الكائن هو مثلي ومثلك لكن ما الذي جعله يكره الجميع ويتمني اللعب برؤوسهم البولينغ بعد ان كره نفسه بشكل اكبر ،انه العجز عندما لا يستطيع التغلب علي عقدة الشعور بالذنب والتكفير عنه تتجذر فيه الكراهية لكل شي جميل فالمتطرف ليس اناني بل هو يكره نفسه اكثر من كره الآخرين نتيجة عملية غسيل دماغ مركبة ومعقدة بنكهة المقدس
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل