أهم الأخبار

كل يوم في مدينة ليبية... (9) مدينة نالوت

حسين سليمان بن مادي | 2017/06/04 على الساعة 19:35

يسعدني ان أتقدم باحر التهاني بمناسبة قدوم الشهر الفضيل شهر رمضان المبارك وان يكون شهر اصلاح وفلاح في الدنيا والاخرة بأدن الله تعالى، ويسعدني بهذا الشهر الكريم ان اعد مقالات خاصة بالتعريف في كل يوم بإحدى المدن  الليبية من حيث موقعها الجغرافي وتاريخها ومعالمها الاثرية والتاريخية التي تمتاز وتشتهر بها وكذلك اهم المحاصيل الزراعية والصناعية المتواجدة بها واهم الشخصيات التي تركت بصمة في وطننا ليبيا من خلال حقبة من التاريخ الليبي القديم والمعاصر والذين أعطوا دروس في التميز من خلال اعمالهم وتخصصاتهم المختلفة الدينية منها والسياسية والرياضية والعسكرية وغيرها لكي يتعرف عليها القاري خلال سلسلة من المقالات. رمضان مبارك عليكم جميعا... تم اختيار عنوان المقالات تحت اسم... كل يوم في مدينة ليبية.


كل يوم في مدينة ليبية... (9) مدينة نالوت

 


قصر نالوت الاثري

مدينة نالوت أو لالوت بالأمازيغية مدينة ليبية وهي مركز [محافظة نالوت] في الجبل "جبل نفوسة" تقع 276 كيلومتر عن العاصمة طرابلس تقع على خط عرض (31,52ْ) درجة وعلى خط طول (10,59ْ) درجة. وتعدّ نالوت من ثالث اكبر مدن النطاق الجبلي بعد غريان و يفرن وهي آخر هذه المدن من ناحية الغرب وترجع أهميتها قديماً وبصفة خاصة إلى موقعها على طريق القوافل بين الساحل والصحراء ولقربها من الحدود التونسية الجزائرية، ولقد كان لها دور كبير ومهم في ثورة 17 فبراير بعدما أن دعمت مدن الجبل عن طريق معبر وازن ذهيبة الحدودي. ما كنت أظن أن نالوت بهذه الروعة والجمال… إنه جمال الطبيعة وعظمتها… الجبال الشاهقة والسهول المترامية والأدوية السحيقة والنخيل المتناثر هنا وهناك في ذلك الوادي السحيق - الطريق الملتوية كأنها ثعبان من خط الاستواء.

تاريخ المدينة...

عندما قدم الرومان إلى ليبيا وجدوا قصرها قائماً حيث يشتهر سكانها بالكرم مما رفعوا رأيتهم عليه وأقاموا فيها حامية تمثل الخط الدفاعي الثالث وما نفهمه من تضايق الليبيين من الفينيقيين والرومان والإغريق ما أبداه ملك مسينا إذ كان يصرح فيما يتعلق بالأجانب الفينيقيين والرومان والإغريق، أن أفريقيا للأفريقيين وعندما قدمت فتوحات الإسلام، ودخلوها كبقية قرى ومدن جبل نفوسة التي من المعلوم أنها لم تفتح عنوة لأن جبل نفوسة هم الذين آمنوا بأنفسهم ولم يتم فتحهم من قبل الفاتحين وقصة إيمان أهالي جبل نفوسة معروفة في التاريخ حيث ذهب فريق منهم إلى عمرو بن العاص في مصر وأرسلهم بدوره إلى عمر بن الخطاب.

في العهد العثماني آوت غومة المحمودي عندما هرب من سجن الأتراك في طرابزون في سنة 1855م وتم إيوائه في نالوت بعد قدومه من جهة تونس، وفي عهد الاستعمار الإيطالي قدمت المدينة العديد من أبطالها على رأسهم المجاهد خليفة بن عسكر الذي أعلن الثورة عليهم ومن نتائجها كانت معارك "لقن عمران" و"الجويبية" و"تكويت" وغيرها.

وصفها العديد من العلماء، المؤرخين والرحالة بالعديد من الصفات قال عنها شماخي في كتابه السير مدينة الأشياخ والعلم أي أنها مدينة العلم والعلماء، كما وصفها الرحالة الفرنسي "هنري دوفيريه" عندما مر بها في سنة (1860م) وهو في طريقه إلى غدامس، كما وصفها الرحالة الفرنسي "جورج ريمون" حيث مر بها سنة (1912م) وهو قادم من ذهيبة في الحدود الليبية التونسية.

المعالم السياحية للمدينة القديمة...

قصر نالوت أقدم القصور في ليبيا، وأكبرها حجماً ومن أجملها ولا يضاهيه إلاّ قصراً قديماً في نفس الفترة والطراز يوجد باليونان. أن هذا القصر تم إنشاؤه قبل القرن السابع من قبل الميلاد وأن موقع مدينة لالوت الأول والثاني كان من عهد العصر الحجري. تم إعادة ترميمه أكثر من مرة بسبب العوامل المختلفة وهو مشيد من مواد محلية " الحجارة والجبس" وهو يصل إلى 6 طوابق وحسب شكله ووضع غرفة جعل أصلاً للتخزين لا للسكن اللهم إلاّ في حالة الخوف، وتبلغ عدد غرفه نحو 400 غرفة.

آثار "قصر الدقيجة" و"قصر الثلثيين" وشرقاً نجد مدينة تيغيت وقصرها التاريخي وبالقرب منه مقام أو مصلى عاصم السدرات، أحد حملة العلم الخمسة إلى شمال أفريقا الذي كان يزور المشايخ في لالوت ويجتمع بهم حتى أن قتل مسموماً بالقيروان، وإلى الشمال منها نجد أثار مدينة تالات وتيركت وجامع شيخها أبو زكريا بن أبي يحيي الارجاني.

القصور المطلة من أعالي القمم من جبل نفوسة هي مبانٍ ضخمة ذات عمر موغل في القدم تتميز بأثوارها العالية وفتحاتها الصغيرة، وتستعمل لأغراض التخزين الجماعي، وتتضارب الروايات التاريخية المنقولة عن السلف بشأن عدد هذه القصور في غرب ليبيا، حيث يقول الكاتب الإيطالي ج.روسي في "مجلة طرابلس الغرب إبريل - مايو 1933م": "إن المنطقة الواقعة بين الحرابة ووازن في الجهة الغربية يوجد بها عدد ما يقارب الخمسين قصراً أكثرها متهدم ولكن البعض منها في حالة جيدة، وهي في الحقيقة تستعمل كمخازن للغلال والتموين والمنتجات الزراعية والأسلحة كما تستعمل في أوقات الحروب للدفاع ومراكز الجهاد.

قصر نالوت الذي يرجع تاريخ إنشائه إلى القرن السابع هجري نموذجاً رائعاً لهذه القصور، يطل هذا القصر على قمة وادٍ معروف باسم المدينة، وهو بناء دائري ضخم يتكون من 400 غرفة موزعة مابين 3 إلى 6 أدوار تستعمل لتخزين الغلال، وقد تم إعادة بنائه ثلاث مرات وزيادة عدد حجراته وحاول البعض تكبير حجم حجراتهم أثناء إعادة البناء لكن الأهالي وقفوا لهم بالمرصاد وأعادوا بناءه كما كان عليه لأن حجم الغرفة وشكلها أصبحا عرفاً قانونياً لا يمكن التعدي عليه وتغييره.

تم إفتتاح متحف يحتوي على عظام الديناصور اللاحم الذي تم إكتشافه مؤخراً في جبال نالوت وبعض المجسمات التي تشرح نوع هذا الديناصور النادر. وتم إنشاء مجسم ديناصور نالوت في مدخل المدينة.

مناظرها الجميلة غابة سركوم وغابة الحسيان وواحة الجويبية وغابة المالحة وغابة اتلوين وغابة وشيش وغابة إجربن وغابة تودا. وتمتاز تلك الغابات والواحات بمياهها العذبة وظلالها الوارفة وأشجارها كالنخيل والزيتون والتين والعنب والكمثري والتفاح وغيرها من الخضروات والفواكه وبعض النباتات الطبية كالزعتر، والإكليل.

تتبعها العديد من القرى مثل: (تيغيت، وتيركت، وتالات، وتكويت، وتغرويت، والعجمية، وقنطراره، وكاباو، وفرسطأ، وطمزين، وتندميره، وشروس، جريجن.

بنيت البيوت حول القصر وعلى حافة الجبل، وتتكون معظمها من طابقين استعملت الحجارة الصغيرة والجبس في البناء واستخدمت أخشاب أشجار الزيتون وجذوع النخيل في التسقيف وكأبواب ونوافذ، وتتميز البيوت بصغر حجمها وتجاورها ليشد بعضها بعضاً، كانت مدينة نالوت القديمة تحيط بالقصر وقد بنيت على حافة الجبل، وتتميز شوارعها بالضيق وقد تعرضت المدينة إلى إزالة أجزاء من معالمها العمرانية أثناء توسعه الطريق الرئيسي الذي يربط طرابلس بنالوت وغدامس، وهناك مجموعة من البيوت حفرت في الطبقة الصخرية الهشة ( الدواميس )، وهي التي تعرف ببيوت الحفر إذ يتم حفر السقيفة وهي عبارة عن دهليز مسقوف طبيعياً تؤدي إلى ساحة محفورة تحت مستوى الأرض وتعلوها كوة كبيرة للإضاءة والتهوية ويتم حفر مجموعة من الحجرات تفتح على ساحة البيت ويبلغ عمق هذه البيوت من 5 إلى 8 أمتار تحت مستوى سطح الأرض وميزة هذه البيوت أنها دافئة شتاء باردة صيفا. وهذا النوع من البيوت أقدم من البيوت التي بنيت بالحجارة والجبس.

السكان...

يزيد عدد السكان عن55 ألف نسمة (عدد سكان مدينة  نالوت حسب التعداد العام للسكان في 2006 بلغ (121896) يرجع أغلبهم لأصول أمازيغية، وكل السكان اصلهم أمازيغ الا قبيلتين هاجرت في المدة الأخيرة لايتجاوز عمرهم في نالوت 100 سنة وهم من العرب. وتنقسم نالوت إلى عدة قبائل منهم ابرهم قبيلة العساكرة تم قبيلة المقادمة تم قبيلة الباروني ثم تقسيمات للقبائل الأخرى وهي بدورها تتكون من عدة عائلات منهم أولاد يحي وأولاد الدير وأولاد إبراهيم وأولاد سعود والصواوية.

الصناعات التقليدية...

الصناعات الصوفية، تشتهر نالوت بصانعة أجود أنواع الحوالي (الجرد) والبطاطين، وكذلك صناعة الفخار المحلي، والصناعات التي تعتمد على الحلفاء وصناعة الجبس التقليدي والنحت والتجارة وكذلك معاصر الزيتون او (اندور) مثلت المعاصر اهم اقدم الانشطة الاقتصادية التى مارسها سكان لالوت فى القديم فى دلالة واضحة على قدم العلاقة بين الانسان وشجرة الزيتون وتاثير هذه الشجرة على شتى نواحى الحياة فى المنطقة الامر الذى جعل من الزيت اهم احد المواد التى تدخل فى اعداد الوجبات الغذائية بالمنطقة الى يومنا هذا علاوة على ذلك استخدامه فى علاج العديد من الامراض المزمنة ورغم انه لايعرف تماما تاريخ نشاءة هذه المعاصر واصل هذه التقنية وما اذا كانت اصلية للمنطقة او انها مستوردة الا ان المؤكد فى الامر انها قديمة بقدم نشاة القصور والقري.. وان كافة مكونات المعصرة كانت تصنع محليا وبمواد محلية وغالبا ما كانت عملية تدشين المعصرة وتهيئتها للعمل مترافقة ببعض الطقوس والاحتفالات.

معاصر الزيتون...

يوجد بها سبعة معاصر زيت الزيتون:

1- معصرة أبو حديد.
2- معصرة عمر شيبوب.
3- معصرة خليفة بغني.
4- معصرة خليفة الرني.
5- معصرة عمرو العزابي.
6- معصرة عيسى أبو عزيز.
7- معصرة خليفة زكري.

شخصيات...

خليفة بـغـني قائم مقام في عهد الدولة العثمانية.

أبو عبد الله محمد بن جلداس اللالوتي الذي كان حاكماً على الجبل وقد كان يقسم وقته بين لالوت وجادو.

أبو زكريا يحيي بن جرناز أحد أعضاء الجمعية الذين ألفوا كتاب "ديوان الأشياخ" في غار أبي مجماج بجربة في 23 جزء.

ومجموعة من العلماء: يصلتين التكويتي أبو زكريا اللالوتي النفوسي، وأبو الربيع سليمان بن هارون، وأبو زكريا يحيي اللالوتي، وأحمد بن بصير، ومحمد بن بصير، وأبو زكريا بن سفيان اللالوتي، وأم سحنون اللالوتية، وتوزين اللالوتية، وزينب اللالوتية.

ومن المعاصرين الشيخ علي يحي معمر.

سالم عمر شلبك عضو مجلس الأمة في العهد الملكي.

الدكتور عمرو خليفة النامي أديب إسلامي الأستاذ علي سعيد قانه. فنان تشكيلي.

العقيد محمد عمرو قنان [مدير الأمن الوطني بنالوت].

العقيد مسعود الراقوبي [رئيس دائرة الهجرة غير الشرعية في ليبيا].

العقيد محمد جمعة التمتام [قائد عسكري وأمر المنطقة الغربية].

الدكتور سالم مسعود قنان نائب رئيس المجلس الإنتقالي مصطفى عبد الجليل.

الدكتور علي عمر عسكر كان ضابطاً في البحرية الليبية وطبيباً جراحاً.

الدكتور الهادي على صالح الخمائسى دكتوراة باللغةالعربية.

في ثورة 17 فبراير...

كانت من أوائل مدن جبل نفوسة التي انتفضت ضد معمر القدافي وكان لثوارها الفضل الكبير في تحرير معبر وازن وامداد مناطق الجبل بالمواد الغدائية والوقود كما أنها أستقبلت الثوار من مدينة طرابلس (كتيبة ثوار طرابلس). وكان لها دور كبير في تحرير الجنوب وبني وليد وسبها والعاصمة طرابلس وقامة ثوارها بدخول الي باب العزيزية وحي ابوسليم.

حسين سليمان بن مادي
طرابلس / ليبيا، الاحد 09 رمضان، الموافق 04/06/2017م

 

الشيخ على يحي معمر

قصر نالوت

أحد الجوامع القديمة بمدين نالوت

مخزن الحبوب


 

المصادر والمراجع:

- Nalut - Wolfram|Alpha

- estimated "Nālūt" World Gazetteer

- معلومات عن مدينة الوت - الهيئة العامة للمعلومات - ليبيا - تاريخ الوصول 27 مايو-2009

- مركز دراسات جهاد الليبيين.

- Nalut City, Libya نالوت.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت راض على قرار سحب الثقة من حكومة الدبيبة؟
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل