أهم الأخبار

الإرهاب يضرب مجددًا في تونس عبر قتل راعي في جبل المغيلة

ليبيا المستقبل | 2017/06/03 على الساعة 17:35

ليبيا المستقبل: أفاد العقيد بلحسن الوسلاتي الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع التونسية، اليوم السبت، بأن الوحدات العسكرية تمكنت من العثور على جثة الراعي خليفة السلطاني شقيق الراعي مبروك السلطاني الذي قامت مجموعة ارهابية باختطافه مساء أمس بجبل المغيلة الواقع بين محافظتي القصرين وسيدي بوزيد.

وتم العثور على الجثة، بعد ان قامت مجموعة ارهابية باختطافه، امس الجمعة، عندما كان يرعى الاغنام في جبل المغيلة رفقة صديقه، حيث اكد مرافق الضحية انه كان يرعى رفقة خليفة السلطاني شقيق مبروك السلطاني الذي اخطفته مجموعة ارهابية في نوفمبر2015 وقامت بفصل رأسه عن جسده، توجهت نحوهم مجموعة ارهابية متكونة من 4 عناصر يقودهم تونسي، حيث توجهوا الى خليفة السلطاني وسألوه ان كان شقيق مبروك السلطاني، مشيرا الى ان صديقه انكر ان يكون شقيق مبروك السلطاني الا ان الارهابي التونسي اكد مشاهدته في احدى البرامج التلفزية وهو يروي عملية اختطاف اخيه وتصفيته.

وفي تعليقه على هذه الجريمة النكراء، قال العميد السابق في الجيش الوطني ورئيس المركز التونسي لدراسات الأمن الشامل مختار بن نصر، أن الإرهابيين بعد تلقيهم في المدة الأخيرة ضربات كبيرة وعجزهم عن رد الفعل على الأمن والجيش التجئوا الى الحلقة الأضعف ووجدوا بأن انتقامهم وردهم سيكون عن طريق عائلة مبروك السلطاني.

وأضاف في تصريح اعلامي، أن عناصر كتيبة عقبة ابن نافع أول مرة يقومون برد الفعل بهذه الطريقة وهي قتل شقيقين من عائلة واحدة (مبروك وخليفة السلطاني) لأنه كان لديهم شك في أن تلك العائلة كانت تعطي معلومات للجيش عن مكان تواجدهم وتحركاتهم، مشددا على أنه كان من المفروض حماية الأمن والجيش لتلك المنطقة التي تقطن فيها عائلة مبروك وخليفة السلطاني وخاصة حماية تلك العائلة.

من جانبه، اعتبر الخبير الأمني علي الزرمديني، أن ما قام به الإرهابيون اليوم في حق خليفة السلطاني رسالة ويجب أن نقرأ معانيها جيدا وكل ما تخفيه مضيفا أنها رسالة موجهة من جهة الى عائلة مبروك السلطاني والى متساكني جبل المغيلة لترهيبهم وإخافتهم ومن جهة ثانية موجهة الى الدولة التونسية والمجتمع التونسي بأسره مفادها أن الإرهاب لا يرحم. في حين أن الإرهاب جبان ويعتمد أساليب قذرة ولا تمت تلك الأفعال الى الدين بصلة ولا الى الإسلام بشيء، وفق تعبيره.

كلمات مفاتيح : تونس، الإرهاب،
لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت راض على قرار سحب الثقة من حكومة الدبيبة؟
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل