أهم الأخبار

ترامب: جلبت مليارات الدولار من الشرق الأوسط

ليبيا المستقبل | 2017/05/29 على الساعة 00:19

ليبيا المستقبل(الحرة): اختتم الرئيس دونالد ترامب جولة خارجية استمرت تسعة أيام إلى الشرق الأوسط وأوروبا، كانت أبرز محاورها الاقتصاد ومحاربة الإرهاب والناتو. وكتب ترامب في تغريدة على موقع تويتر أن زياراته جلبت مليارات الدولارات إلى الولايات المتحدة من الشرق الأوسط، وأن هذا سيعني خلق المزيد من الوظائف في البلاد.​

وسجل الاقتصاد الأميركي نموا أسرع من المتوقع في الربع الأول من السنة المالية الحالية بنسبة 1.2 في المئة، بسبب الزيادة الكبيرة في إنفاق الشركات والمستهلكين. وتسارع نمو الوظائف الأميركية في نيسان/أبريل وهبط معدل البطالة إلى أدنى مستوى منذ 10 أعوام ليصل إلى 4.4 في المئة.

الفاروق | 30/05/2017 على الساعة 12:24
حائط المبكي
كم يحزنني أن يكون نصيب اليهود حائط المبكي وتكون القدس نصيبكم يا متأسلمين .. فأما القدس فكانت بأيدي رجال أشداء علي الكفار رحماء فيما بينهم .. وأما اليوم فهي بأفواهكم دون قلوبكم وأيديكم. لم يبقي لكم سوي حائط المبكي .. ولا أعتقد جازما بأنكم قادرون علي استرجاعه أيضا .. ولكن من كرم المولي ورحمته أن جعل من شرعته فسحة ورحابة تجيز لكم التباكي علي أقرب حائط لكم .. فعليكم بجدران بيوتكم. أما عن المملكة وآل سعود وملياراتها وما به تجود .. فأقول بأن عين الحسود فيها عود. بإختصار الحكمة والخبرة لآل سعود في فهمهم لحقيقة القوة والغطرسة والإمبريالية الأمريكية والتعامل معها بواقعية برلمانية وستكون الحصيلة هي حاصل ضرب أرقام وليس حاصل ضرب قفي مثل ما ضربت قافية صدام وعراقه والقذافي ومؤخرته العظمي. ومن الأخير لو تحصلت المملكة السعودية أرضا وشعبا علي ربع المليارت فقط .. أي حوالي 150 مليار دولار منشآت ومباني وطرق وإستثمارات .. فبذلك فليفرح الفائزون ولتبقي آل سعود في الحكم إلي يوم يبعثون. وأبسط مثل ودليل علي ذلك هو التحصيل الحاصل مسبقا .. والمحصلة المصيبة حاليا .. والفقر والعوز لبلادنا ليوم البعث المع
ليبي متجنس | 29/05/2017 على الساعة 11:33
أضحوكة
العرب أضحوكة العالم، السعودية تمنح عدو الإسلام المليارات من الدولارات والسيسي ترك ارضه محتلة وتحالف مع عدوه لحصار غزة وقتل أبنائها. واتجه يستعرض طائراته في قصف درنة المسكينة.
عاشور | 29/05/2017 على الساعة 08:20
التفاخر بالضحك على الدقون
حتى هو وجه من وجوه آل الشيخ البارزة ، مبروك على السعودية ومفتيها رجوع هذا الابناء الضال الى اهله والاستمتاع بحصته من الاموال السائبة.
ابراهيم | 29/05/2017 على الساعة 08:12
حكام الفساد والرشوة
من محنة المسلمين في هذا العصر أن سلط عليهم حكام يفرطون في كل شيئ في سبيل بقاؤهم في الحكم. فرطوا في القدس ولم تأتي من أفواههم كلمة واحدة على القدس أو الاستيطان في كل كلماتهم أمام ولي أمرهم ترامب في الرياض في حين أنه سفه مافيه المسلمين وأمرهم بالعمل على تغيير مفاهيم وطريقة عيش شعوبهم وهم فاتحون فاهم ولايردون. ثم اعطته السعودية 460 مليار عقود مرة واحدة لاندري ما مدى استفادة السعودية منها. وبنت ترامب تلقت أكثر من مائة مليون دولار هدايا ثم ذهبت الى حائط البكى لتغطي رأسها وتتسلم من البابا واليهود البركات والتهاني. في حين ان السعودية تهدي لأهل اليمن مرض الكوليرا والفقر والقنابل. ولكن هل ستتوقف امريكا عن حلب حكام السعودية؟ الاجابة بالتأكيد لا؟ إنتظروا سماع الاخبار من المحاكم الامريكية بخصوص احداث سبتمبر. وليبقى المسلمون في فقرهم وضعفهم وتقاتلهم وتحريض تلة منهم لاتتجاوز 10% على شعوبهم بحجة الخوارج والعلمانية وكل حجة مادامت تلك الشعوب لاتسبح بحمد ال سعود. هذا ما جناه ال سعود على امة الاسلام فلينتظروا الاسوء في قادم أيامهم وليذوقوا ما اذاقوه لشعوب الامة.
سالم | 29/05/2017 على الساعة 07:53
عشاق نساء الغرب وكرمهم!!
برافو يا ترمب، انت حقيقة اثبتت انك احسن واحد يضحك علي هؤلاء الخليجيين الاغبياء! وبدون شك ان ذلك راجع كذلك لكرم السعوديين اتجاه الغرب و ليس بالطبع اتجاه شعوبهم الغلبانة، زيادة علي ذلك فهذا يُبين كذلك إعجاب الملك وملوكه بالدميتين " افانكا وميلانيا "، انت بينت حقيقة انك ثعلب خطير عندما اتخذت قرار مرافقة عارضة الأزياء ميلانينا واللعبة افانكا معك .... مرة اخري برافو عليك يا شيطان! انت كنت تأخذ معك الضعف من المبلغ ( حوالي بليون دولار ) لو ان القذافي حي ، هو كذلك كان يحب النساء ، ، هذا مش مشكلة وذلك لان هؤلاء الخونة مش مطلعين هذه المبالغ من عرق جبينهم، هم يستطيعون سحب كل أموال الشعب وصرفها... كل هذه الثروة من ارض الله! وطالما شعوب الخليج لازالت صامتة فالسرقة مستمرة! أطفال سوريا ينزحون للبنان ( ١٠ سنوات ) ويستغلون بأعمال صعبة وشاقة جدا يستلمون بها ١ اويرو باليوم ( 1 € باليوم )، وأنتم أيها المجرمون من ملوك وأمراء الخليج تهدون أموال الشعوب المغلوب علي حالها لهولاء المجرمين الأدنياء من ترمب وغيره، أعداء الاسلام وفلسطين، لعنة الله عليك يا ترمب ولعنة الله علي مسانديك من خونة الخليج المنحطين!
الطاهر | 29/05/2017 على الساعة 03:12
بل هي الجزية من العربان
هذا الجلف سيكون سبب في إسقاط اخر ورقة توت من علي عورات سلاطين البترودولار
عبد الله | 29/05/2017 على الساعة 01:44
صحتين وعافية...
ليست المرة الأولى التي تجلب فيها مليارات الدولارات من السعودية بالذات إلى الخزانة الأمريكية مقابل توفير الحماية لها ودعمها في نشر وجهة نظرها في الإسلام التي تمثلها الوهابية..صحتين وعافية.
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل