أهم الأخبار

بلدي مصراتة يدعو الأطراف المتصارعة في طرابلس إلى "الاستماع لصوت العقل"

ليبيا المستقبل | 2017/05/27 على الساعة 21:41

ليبيا المستقبل: أدان المجلس البلدي مصراتة ما وصفها بـ"الأعمال والتصرفات الخارجة عن القانون والتي تسهم في زيادة زعزعة أمن العاصمة وسلامة أهلها وقاطنيها"، داعيا الأطراف المتصارعة إلى "الاستماع لصوت العقل والحكمة إعلاء لمصلحة الوطن وحقنا للدماء". وأكد المجلس، في بيان صادر عنه، على "ضرورة الالتزام بتطبيق ما ورد بالمادة 34 بالاتفاق السياسي والمتعلقة بالترتيبات الأمنية الخاصة لإنهاء النزاع المسلح وإخلاء جميع المناطق السكنية والمقرات المدنية والعسكرية من التشكيلات المسلحة"، مطالبا المجلس الرئاسي بتحمل مسؤولياته كاملة في اتخاذ الإجراءات الفورية اللازمة لضبط الأمن، بحسب نص البيان.



العقوري | 28/05/2017 على الساعة 08:56
الولاية والوصاية....
مع التقدير والاحترام للبيان وقد سبق لي الكتابة ان الفكرة الشيطانية التي قام بزرعها الاخوان في عقول البعض من اهلنا في مصراتة بأنهم هم اولياء امر ليبيا وهم الاوصياء علي هذه الثورة وانهم هم شرطي ليبيا ....هذه هي الفكرة الشيطانية التي زرعها الاخوان كانت لها تداعيات خطيرة حيث جعلت الكثيرين منهم يصدقون هذه الاكذوبة المقصودة بحيث تخسر مصراته كل ماكسبته وتكسب فقط الكراهية والحقد من جيرانها..ليبيا للجميع وبالجميع ولا يحق لاي مدينة كانت سواء بنغازي او طرابلس او سبها او زوارة او غيرها ان تقول او تؤمن بهذه اللافكار الشيطانية....لقد قام شبابنا بالخروج والتضحية في فبراير 2011 للحصول علي بعض الحقوق المسروقة والعيش في بحبوحة وسلام بدون اي اجندة او توجهات وأستغل الاخوان ومن معهم من تنظيمات انصار الشر والخوارج والبلطجية في القفز علي هذه المطالب وخطف تضحيات هؤلاء الشباب لتوظيفها حسب اجندات السلطان والدويلة بمزمار البوق الاعلامي الرهيب المدعوم من مخابرات دولية تنفيذا للمؤامرة الخبيثة بنشر الفوضي الخلاقة تحت مسمي ثورات الربيع او الخريف بالاصح العربي..حفظ الله ليبيا وكل عام والجميع بخير...
مشارك | 28/05/2017 على الساعة 07:08
تعليق
انا اعتقد ان الشعب الليبي واع و سيفهم ان الفصل بين الدين و الدولة هي الطريقة الانجع لادارة الدولة بقوانين مدنية لا تتعارض مع الاخلاقيات و المبادئ العامة لليبيين و لكنها ايضا لا تتعارض مع مبادئ الانسانية و حقوق المواطن و حقوق الفرد. ان تبني العلمانية التامة سيكون اكبر نجاح لأي امة مسلمة و اتمنى ان تكون البداية من ليبيا. انك عندما تحترم حق غيرك في ان يعتقد ما يريد لا تنقص من ايمانك بل تثبت ان ايمانك لوجه ربك و هو حاص بك لا تبتغي وراءه رزق او اجر. ان اكبر اهانة لأي اله ان تدعي القنوط له بينما انت تركع للدنيا في نهاية الأمر. اتمنى ان تتفتح ابصار الناس و يرون حال المسلمين اليوم و يتدبرون في هذا الشهر الكريم، ما السبب؟ الله يقول لكم عليكم الأخذ بالاسباب و اهم الاسباب و اقواها و امضاها العقل و هو ما استدل به الانسان لكي يعرف ربه. اتمنى ان تستسلم كل الجماعات المؤدلجة و تمتثل لارادة الشعب بتكوين كوادر مهنية موزعة على جيش و شرطة و اجهزة امنية، و اتمنى ادراج حرية اعتقاد الليبي في الدستور. أي دستور لا يحترم هذا لن يؤدي الا الى المزيد من شيطنة ميليشيات الدين. و شكرا
عبدالحق عبدالجبار | 28/05/2017 على الساعة 05:18
لقد اُعذر من اندر
قلنا لكم لا تخرجوا الي البراري ... قلنا لكم لا ثقة في الصخيرات ولا في السويحلي و معتيق ...قلنا لكم ابعدوا عن الدول الخارجية ... قلنا لكم حب الوطن و اهله وليس حب المال و الكراسي ...قلنا لكم الدين يأتي بالكلمة و المعاملة الحسنة و الدعوة ...قلنا لكم التشدد يسبب الانفجار ... قلنا لكم الخبث و الغش و الكذب يولد المكر من الطرف الاخر ... ماذا الان ماذا الان ..... مهم يكون نطلب من الله ان يحقن الدماء و يبعد عنا مكر و استغلال البلدان الاخري و ان يجمع شملنا .... هل كانت هذه مفاجئه لا والله لا والله ...
سليمان محمد | 28/05/2017 على الساعة 01:26
ﻻ بد من تسوية الحسابات مع قطر طال الزمان او قطر
السيد ولد اماطين و السيد زيدان شكرا لكما على تعليقيكما. طال الزمان او قصر ﻻ بد من تسوية الحسابات مع قطر و الليبيون الخونة الملاعين الذين خانوا بلادهم و اصبحوا عملاء لصالح قطر مقابل المال .الليبيون يعرفونهم
زيدان زايد | 28/05/2017 على الساعة 00:26
أمسك ماجاءك التداعي الآخر طازه انصار الشريعه تعلن حل نفسها لأن
أمسك ماجاءك التداعي الآخر طازه انصار الشريعه تعلن حل نفسها لأن علي ما يبدو أتسع الخرق علي الراتق في هيكلها الداخلي من جراء ضربات جيش الكرامه من ناحيه من ناحيه آخري كونه انقلب السحر علي الساحر في قطر فالداعم القطري لانصار الشريعه يشهد ضائقه سياسيه داخليه وأقليمه مع دوله مجلس التعاون الخليجي وعالميه مع امريكا التي تعد في العده في الايام لمحاسبة قطر علي دعمها للاخوان والمتشددين الاسلاميين فجمدت قطر التواصل والدعم ولو مؤقتا مع كل العملاء الذين اشترتهم بمالها في ليبيا وفي مصر وفي سوريا ليكونوا معاول هدم في بلدانهم بآوامر من مخابرات قطر فكل من كان يقبض من قطر سيفلس عما قريب ومش بعيد السيد علي الصلابي سيرجع الي ليبيا وسنراه في بنغازي التي كان بها قبل التحول للدراسه بالسعوديه في قديم الزمان
زيدان زايد | 27/05/2017 على الساعة 23:16
تداعيات سقوط قطر في المحظور الامريكي وانكماش دورها في دعم القلاقل
تداعيات سقوط قطر في المحظور الامريكي وانكماش دورها في دعم القلاقل في بلدان الربيع العربي كفيل بتغيير مواقف كتل سياسيه كثيره في ليبيا وسوريا فمصائب قطر عند فريق من الليبيين وفريق من السوريين فوائد فضغوط امريكا اوباما علي الأمير حمد ليسلم الحكم لابنه تميم عقابا له علي علاقه سابقه مع بلادن في افغانستان تغيرت اليوم في عهد ترامب أصبحت الضغوط بأتجاه ابعاد تميم نفسه عن السلطه وضرورة افساحه المجال لأخوه غير الشقيق لكي تضمن أمريكا تجفيف منابع دعم الارهاب في الشرق الاوسط ولان البديل هو الامير المعروف عنه كره ومعادته للمتشددين الاسلاميين
ولد اماطين | 27/05/2017 على الساعة 23:06
الموضوع وا ضح
الموضوع واضح يا سليمان كيف ما قال خونا عبد الحق قبل...يريدون ان يصبوا الغاز على الزيت و يولعوا الميا و يحطو الشبك على الحوت المحروق ...يريدون زراعة المكرونة في غير مكانها...اليس صحيح يا عبد الحق هذا الكلام....
سليمان محمد | 27/05/2017 على الساعة 22:04
ﻻ تنهى عن خلق و تأتى مثله....عار عليكم ان فعلت عظيم
افيدونا افادكم الله يا بلدى مصراته : أغلب المناطق الليبية التى يدور فيها القتال بسبب تدخل من منطقة معينة تدعى كذبا انها خررت ليبيا و من خقها ان تحكم .رحاء ﻻ تتجاهلوا الرد
عبدالحق عبدالجبار | 27/05/2017 على الساعة 22:03
فهمتوا حاجة يا ناااااااااس
فهمتوا حاجة يااااااااانااااااااااس زي إللي واقف ما بين نهرين و لا يريد رمي شباكه الي حين يعرف اين السمك الكبير و الأكثر ..... او انه يعلم بأن سمكه في طريقة لخسارة مياه نهره
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل