أهم الأخبار

السنوسي يدين التدخل الخارجي في ليبيا ويدعو الليبيين الى التعقل

ليبيا المستقبل | 2017/05/27 على الساعة 00:12

 

ليبيا المستقبل: قال إدريس عبدالله عابد السنوسي (احد ابناء العائلة الملكية )، اليوم الجمعة، ان الضربات الخارجية لمواقع تستهدف النقاط العسكرية او المدنية من قبل دول الجوار او التحالف الدولي يعد انتهاك للسيادة الليبية، معربا عن شجبه لـ"انتهاك السيادة الليبية من اي طرف كان". واكد السنوسي، في تصريح خاص لـ"ليبيا المستقبل"، حرصه على احترام سيادة كل دول الجوار وتوطيد العلاقات معها في إطار الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، مشددا على ضرورة دعم التعاون المشترك لإرساء السلام والعمل الجماعي لمكافحة التطرف والارهاب وارساء أسس الامن والتنمية والازدهار لكافة شعوب المنطقة.
وقال عبدالله عابد السنوسي، في تصريحه ، ان "القرار الصادر عن القيادة المصرية لإنتهاك الاراضي الليبية يعتبر مصدر قلق بالنسبة لنا وهو امر غير مقبول" ، موضحا في ذات السياق، انهم سيستمرون "في إحترام وتوطيد العلاقة التاريخية بين شعبنا والشعب المصري الشقيق"، مبديا إستعداده للتعاون مع مصر في جميع المجالات والتي تشمل مكافحة الإرهاب و التطرف في كل مكان. وبخصوص التصعيد العسكري الذي تشهده العاصمة طرابلس، افاد السنوسي، بان ما يحدث هو "قتال بين الاخوة الليبيين"، حثا اياهم علي التحلي بالعقل و التفكير و الوقوف بجانب بعضهم في هذا الشهر الفضيل و نبذ العنف المسلح بجميع أشكاله مهما كانت الأسباب والظروف. وتوجه السنوسي، بمناسبة حلول شهر رمضان المعظم الشعب الليبي و الامة الاسلامية بالتهنئة، راجيا من الله تعالى ان يعيد هذا الشهر الكريم على ليبيا وعلى الأمتين العربية والإسلامية بالعزة والكرامة وان يحقق لكافة الدول الإسلامية وشعوبها في مشارق الأرض ومغاربها ما تنشده من رفعة وأمان وتقدم وازدهار.

د. أمين بشير المرغني | 27/05/2017 على الساعة 10:57
ولكن
في جيلنا كنا نلم بعموم توجهات السيد عبد الله عابد السنوسي رحمه الله. لم يكن ينوه ولو بالاشارة إلى أنه من الاسرة المالكة احتراما للملك ولمواثيق العائلة وتاريخها. عبد الله عابد رحمه الله كان من الاثرياء ورجال الاعمال وشخصية اجتماعية وجيهة ونشطة ولكنه فشل في السياسة بعد تورطه في محاولة انقلاب في أول عهد القذافي سميت محاولة سبها بتخطيط ضابط سابق في الشرطة وتورط بعض ضباط الجيش ووجوه من فزان. نقول للسيد ادريس الأوفق أن تتحد الاسرة السنوسية وراء ولي العهد الشرعي الأمير محمد الحسن الرضا السنوسي لأن غير ذلك يفسد طموح الشعب في استقرار تحت نظام يقود البلاد والشعب لتحقيق مايريد بسلام.
سالم العامري | 27/05/2017 على الساعة 10:52
صاحب الحق الشرعي هو السيد الأمير محمد الحسن الرضا السنوسي
ياسيد ادريس انت من الاسرة السنوسية الطيبة وأتمنى منك ان تبتعد عن السياسة تمشيا مع دستور المملكة الليبية ونصيحة من ليبي يحبكم ويحترم اسرتكم المباركة وتاريخها المشرف حاول ان تنخرط في المجال الخيري وتترك السياسة لابن عمك صاحب الحق الشرعي السيد الأمير محمد الحسن الرضا ولي العهد، فما تقوم به حاليا هو نوع من انواع العبث السياسي، اما تحركاتك المريبة في الجزائر وغينيا ومحاولاتك الاتصال بالامارات وقطر وأخيرا مصر فسوف يفتح عليك أبواب جهنم وسوف ينكشف المستور وانت تعلم جيدا مشاكلك القديمة والقضايا المالية مع هذه الدول خصوصا مصر ومادراك ما مصر . كل عام وانتم بخير وربنا يهديك ويهدينا وحفظ الله ليبيا وشعبها المكلوم.
معلق | 27/05/2017 على الساعة 08:24
كلام مردود عليك
انت لماذا سكتت عندما قام الناتو انتهاك السيادة بالتدخل في ليبيا لاسقاط المقبور ؟.وماذا عن تواجد القوات البرية الايطالية والبريطانية والامريكية الى الان ؟ ان تصريحك هذا ليس له اي قيمة او اهمية لانك تمارس سياسة الكيل بالمكيالين
ابواحمدالشريف | 27/05/2017 على الساعة 07:26
امر مزعج
السيد ادريس عبدالله عابد السنوسي نصب شبكاه وهو معروف لدي الاسرة السنوسية حول السيد احمد الزبير السنوسي وكان له يد في تضليله ودعم اتجاهه الانفصالي منذ اجتماع مصنع الصابون في 2012 وتحريضه علي الفيدرالية .خروج امثال هؤلاء علي المشهد السياسي الليبي جزء لايستهان به في الماساة الليبية وانا لا الوم ليبيا المستقبل لتخصص له حيز اعلامي لان هذا اصيل من رسالتها وهذا مادفعني مكرها للرد لايضاح صورة قد تكون غائبة عن القراء لهذه الشخصية .العائلة السنوسية بها الصالح والطالح وهي جزء من النسيج الاجتماعي للامة الليبية بشعوبها واثنياتها ولغاتها المتميزة .لكن من الواجب ولازال لدي الامل بان لابد من ليبيا ولوطال النضال ان نلقي الضوء علي هكذا نماذج دون تجني وخاصة تحركاتهم المريبة في غينيا خلال الفترة الماضية ومنهم السيد ادريس عبدالله وعيسي عبدالمجيد وعبدالمنعم بوصفيطة..
ابوبكر عبدالرازق حسين | 27/05/2017 على الساعة 06:11
ادريس عبداللةعابد محمد الشريف محمدبن على السنوسى
الملكية فى ليبيا حددت فى ابناء محمد المهدى محمد بن على السنوسى اما بقية احفاد محمد بن على السنوسى فهم اتباع الطريقة السنوسية ويببالخلاف بين الملك ادريس رحمة اللة وبعض ابناء السيد احمد محمد الشريف السنوسى هو الاتفاق بين كل من السيد محمد ادريس واحمد الشريف ابن عمة ووالد الملكة فاطمة رحمة الل عليهم جميعا بعد بلوغ السيد الريس السن القانونية ووفاء للاتفاق المكلف بة السيد احمدبقيادة الطريقة السنوسية بليبيا اتفق ودون بمصحف شريف على ان يتولى بعد السيدادريس زمام الحركة احدى ابناء السيد الشريف (احتمالالعربى احمدالشريف)بعد استقلال ليبياطالب بعض ابناء الشريف بان يكون ولى العهد حسب الاتفاق المبر مع ابيهم وكان رد الملك الحركة السنوسية حسب الاتفاق والمملكة تبقى فى ابناء محمد المهدى لعدم وجود مملكة عند ابام العهد والاتفاقوكان تاريخالاتفاق بعد 1916والشروع بمغادرةاحمدالىتركيا
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت موافق على عملية الإفراج على الساعدي القذافي واخرين من عناصر النظام السابق
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل