أهم الأخبار

قزيط: القوة الثالثة لم تشارك بهجوم براك وقياداتها تبنت الهجوم

ليبيا المستقبل | 2017/05/22 على الساعة 10:36

ليبيا المستقبل (عن صحيفة المرصد): وصف عضو مجلس الدولة بلقاسم قزيط ما حدث في قاعدة براك الشاطئ بمجزرة بشعة وعمل غير مقبول بغض النظر عن الإختلافات السياسية بين الأطراف والمبررات حيث يمثل مقتل عدد كبير من الليبيين بهذه الطريقة شيئاً مؤسفاً للغاية وأمراً مستهجناً. قزيط أكد بمداخلته الهاتفية في برنامج الحدث في أسبوع الذي أذيع أمس السبت عبر قناة ليبيا الحدث وتابعتها صحيفة المرصد بأن الإمنيات قائمة بأن يكون الجنوب بعيداً عن الصراعات في الشمال وأن تنعم هذه المنطقة بالهدوء مبيناً بأن القوة الرئيسية المهاجمة لها أنصار في كل مكان شرقاً وغرباً لأنها خارج الحسابات السياسية وكانت تضم مرتزقة و”سرايا الدفاع في بنغازي” وستثير مشاكل في كل مكان ومنها العاصمة طرابلس الوجهة المتوقعة لهذه القوة والتي يبدو أنها قد غيرتها إلى الجنوب فضلاً عن إمكانية مهاجمتها للموانئ النفطية أيضاً. وأشار قزيط إلى إتخاذ هذه القوة من القوة الثالثة والشرعية التي منحتها لها الحكومات المتعاقبة غطاء لتفيذ هذه العملية المستهجنة من كل الليبيين مؤكداً بأن أي أفراد من القوة الثالثة لم يشاركوا في العملية فضلاً عن عدم مشاركة كتائب من مدينة مصراتة فيما قامت قيادات في القوة الثالثة بتبني هذه العملية وهو أمر مؤسف.

وأعرب قزيط عن أمله في إستمرار التهدئة في الجنوب وبأن يتم ترك مسألة تأمين المنطقة لأهلها المنخرطين في الجيش وهم قادرون على ذلك داعياً إلى وجوب مغادرة القادمين من مناطق أخرى من مصراتة أو الشرق أو الغرب وترك الجنوب لأهله لأنهم قد إكتفوا من التهميش والفقر وإبعاد المنطقة عن الصراعات والحروب المنقولة من هذه المناطق. وأضاف بأنه يعتقد أن الهدنة كانت الثمرة الكبرى للقاء أبو ظبي الذي جمع قائد الجيش المشير خليفة حفتر برئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج وكان يجب الحفاظ عليها فيما قامت القوة المهاجمة بخرق الهدنة وستكون مسؤولة سياسياً وأخلاقياً عن كل عنف لاحق لهذا العنف المدان بأشد العبارات وبأنه كان من الأجدى أن يتم حقن دماء الليبيين في كل بقعة من بقاع ليبيا وأن يتم توجيه البندقية نحو الإرهاب حيث تتحمل قيادات القوة الثالثة مسؤولية هذا الهجوم. وشدد قزيط على عدم دعمه لبن نايل (آمر اللواء 12 مجحفل العميد بن نايل) لأنه قام بكثير من الأعمال المستفزة في ظل وجود تنازع على الشرعية في ليبيا وعدم الإتفاق عليها وبأنه لا يعطي الشرعية أيضاً للقوة الثالثة متوقعاً في ذات الوقت وجود قوة سياسية تحاول جر مدينة مصراتة إلى نزاع مع الشرق والجنوب ويجب أن يفطن أهالي المدينة وهذه المناطق لهذا المخطط الخبيث والبائس وأن لا ينجروا خلفه.

ولد اماطين | 22/05/2017 على الساعة 17:26
انه من دواعي سرور الجبناء 2
يوجد الان في مصراتة دعاة حرب و اقول اغلبهم لم يكتووا بنارها...و لكن ملئت قلوبهم الاحقاد والكراهية تماما مثل اولئك البأسين الذين بدل يذهبوا ليعزوا في اهل براك و يعزوا في الوطن ذهبوا ليزيدوا من الاحقاد و الوعيد و انه لا مناص من القتل و الدمار و انهم سوف يدعمون اهل براك حسب امكانياتهم (دعاة حرب دون امكانيات)!! من يشاهد الفيديوا...و اقول الفيديوهات يستطيع بذكائه ان يحلل بان الهجوم كان فعلا بثلاثة محاور...وان القوة الثالثة من اهل مصراتة تحديدا لم يهاجموا قاعدة براك الشاطئ بل هاجموا الذين كانوا يحاصرون قاعدت تمنهنت و الذين كانوا حرصين على قتل اخوانهم من القوة الثالثة التابعة لحكومة الوفاق...وواضح ايضا ان من قام بالاعدمات هم سلفييون داعشيون هاربون من بنغازي ومعهم مرتزقة... المقصود من كل تلك الايضاحات...هو ليعلم الجميع ان ما حدث في تلك القاعدة آلمنا جدا...ام بخصوص من يقول اننا نرجوا التهدئة بعد 75 قتيل...نقول نرجوا ذلك حتى لا يكون العدد اضعاف ما تقول من الجانبيين ليفرح به دعاة الحرب من امثالك...
ولد اماطين | 22/05/2017 على الساعة 16:45
انه لدواعي سرور الجبناء 1
هناك من الجبناء عديم المروة من فرح بهذه الكارثة الانسانية...لان له مأرب اخرى و قد جاءت هذه النكسة لتشبع نزواتهم الشيطانية و لتفرغ احقادهم و يزيدوا من تأجيج الموقف. رغم وضوح اغلب ما حدث يأبى هؤلاء البائسين ان يروا بعين الحقيقة.
H2SO4 | 22/05/2017 على الساعة 12:42
بعد
بعد خراب عكا.. !!
زيدان زايد | 22/05/2017 على الساعة 12:34
شئ يبغدد ياجماعه ان يظهر علينا رجل محترم كقزيط ويقول كلام لا يمكن تصديقه
شئ يبغدد ياجماعه ان يظهر علينا رجل محترم كقزيط ويقول كلام لا يمكن تصديقه فهل انت ياقزيط اعلم من القوه الثالثه بالذي وقع في الجنوب فيكفي بأهم اعترفوا به وقالوا لدينا تكليفات سنظهرها في الوقت المناسب فهل ما تقوله انت فزوره رمضانيه جديده لعام 2017 فكيف قوتك الثالثه التي هي أحد مليليشيات مصراته لم تشارك ولكنها تبنت الهجوم فأي قاعل يصدق ما ذهبت اليه
الجندي المجهول | 22/05/2017 على الساعة 12:09
جرائم الميليشيات ....
الجميع في الوطن أستنكر قتل ليبيين بدم بارد كما يقولون ويتم ذلك عن طريق ليبيين آخرين ومعهم مرتزقة وعملاء تم توظيفهم وشرائهم بالمال من اجل ارتكاب جرائم في حق ابناء عمومتهم واخوتهم في الاسلام ..!! شيء غريب وعجيب ومن اجل ماذا ياقادة الميليشيات تفعلون هذا ..؟؟ هل من اجل ارضاء اسيادكم ..؟؟ الا لعنة الله عليكم الي يوم الدين...ولكن للاسف نري آخرين يباركون هذا العمل البطولي ويصنعون له الاعذار مثل وزير دفاعنا ومعه قادة ميليشيات آخرين في فقر ليبيا ؟؟!! هل من المعقول ان يقوم وزير بمباركة عمل غادر و جبان ينجم عنه قتل ابرياء ..؟؟ شيء لا يمكن تصديق ان يحدث في ليبيا التي يرتبط اغلب ابنائها بروابط العمومة والمصاهرة والجيرة والنسب ولكن في ظل المباديء العظيمة التي قامت من اجلها ثورة فبراير المجيدة والربانية كل شيء ممكن حدوثه...وزير دفاع محال للتحقيق يقوم بالاجتماعات والسفريات واصدار الاوامر العسكرية والفنية ويدافع عن اعمال القتل ولخطف ويدافع عن ميليشيات وعصابات مسلحة ويعتبر قادتها مخلصين للوطن في سبيل ان يحموه في العاصمة ولا يعتدوا عليه مثل ماحدث سابقا وبالتالي يبقي في كرسيه يجني كل يوم حفنة من الدولارات
لييييبي | 22/05/2017 على الساعة 11:47
واسفاء
خسارة والله البلاد معش قعد فيها من يعرف يتكلم.
العقوري | 22/05/2017 على الساعة 11:37
الرجال مواقف....
الاحترام والتقدير للسيد بالقاسم قزيط هذا الشاب الشجاع الذي قال الحق في وسط مدينته مصراته التي بها الكثير من الوطنيين والمخلصين وايضا من موقعه كعضو بمجلس الدولة غير عابيء او مهتم بالبقاء في منصبه او طرده منه..التحية والتقدير لموقفه والاغلبية عرفت الآن ان هؤلاء المرتزقة من القوة الثالثة ومعهم المجرمين والبلطجية من قوات انصار الشر وسرايا الدمار ومجلس ارهاب الطوار ومعهم بقايا الدروع اللصوص هم من قاموا بالهجوم والغدر ونكث العهد وبمباركة من مفتيهم اللاصادق و وزيرهم للدفاع المهووس بالسلطة والجاه والسفريات وماأريد ان اقوله وقد قلته عدة مرات في هذا الموقع الرائع وفي مواقع اخري بأن الاخوان واتباعهم قد زرعوا اعتقادا خاطئا في رؤس الكثيرين من اخوتنا في مصراته بانهم هم أولياء امر ليبيا وهم الاوصياء علي هذه الثورة النكبة وان مصراته هي شرطي ليبيا الاوحد...هذا الاعتقاد والمفهوم الخاطيء تم زرعه لجر اهل مصراته لحروب مع بقية جيرانها ولتكتسب موجة من الحقد والكراهية تنفيذا لاجندات اجنبية تسعي الي تدمير كل ماهو صالح في ليبيا ...علي اهلنا الاعزاء في مصراته الحذر من هذه الافكار فأن ليبيا للجميع وبالجميع..
ناصر | 22/05/2017 على الساعة 11:21
امل قزيط
يامل قزيط التهدئة وتحكيم العقل بعد 141 شهيد؟؟؟؟
مراقب | 22/05/2017 على الساعة 11:15
كلام غيرصحيح
كاميرات وفيديوهات المثبتة في قاعدة براك الجوية سجلت صور لمقاتلين يتبعون القوة الثالثة وسياراتهم وهم يقتحمون مبني تابع للطيران المدني ثم بعد ذلك يخرجون من المبنى وهم يقتادون مدنيين وزد على روايات شهود العيان الناجين من المذبحة
عبدالحق عبدالجبار | 22/05/2017 على الساعة 10:47
فيلم متاخر يا استاذ
اقرأ ( بلدي مصراتة يحمل مسؤولية أحداث براك الشاطئ لعملية الكرامة) ( و كذلك بيان شيوخ و اعيان مصراتة)و اعتراف القوة الثالثة وووووو المصيبة عندما يعتقد الشخص انه ذكي و الاخرين اغبياء فيكون مضحكة الموسم يعني قرقوز
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل