أهم الأخبار

وزير الدفاع التونسي يدعو إلى سن أمر رئاسي ينظم تدخل الجيش

ليبيا المستقبل | 2017/05/17 على الساعة 21:03

ليبيا المستقبل: قال وزير الدّفاع التونسي، فرحات الحرشاني، خلال جلسة استماع عقدت بالبرلمان حول قرار الرئيس الباجي قايد السبسي المتعلّق بتكليف الجيش الوطني بحماية المنشآت ومواقع الإنتاج، "أنّ التخوّف من قرار تكليف الجيش بحماية بعض مناطق الانتاج الحيويّة ليس في محلّه لأنّ الجيش التونسي جيش جمهوري يتمثّل دوره الأساسي في حماية البلاد لكنّه يتدخّل في مسائل أخرى مضبوطة قانونيّا، مثل حماية بعض المناطق الحسّاسة في الظّروف الاستثنائيّة والتصدّي للكوارث الطبيعيّة وفي المجال التّنموي بإنجاز بعض المشاريع في البنية التحتيّة". واكد الحرشاني، غياب نصّ قانونيّ ينظّم كيفيّة معاضدة الجيش للسّلطات المدنيّة ، مشيرا الى "وجود نصوص قطاعيّة مشتّتة وغير كافية تخصّ بعض المسائل الأخرى، مثل النصّ الظّرفي الخاص بالمنطقة العسكريّة العازلة في جنوب البلاد المتعلّقة بالظّرف الإقليمي المتأزّم والتهديدات الأمنيّة والنصّ المتعلّق بمناطق العمليّات العسكريّة المغلقة"، وفق قوله.

وشدد الوزير التونسي، على "أنّه سيتمّ سنّ أمر رئاسي لتنظيم عمليّة حماية الجيش للمنشآت وتحديد قائمة المناطق المعنيّة لتفادي الفراغ القانوّي"، مضيفا أنّ عمليّة التدخّل ستكون عمليّة ظرفيّة. واوضح المسؤول، أن الجيش الذي يحمي حاليا حوالي 60 نقطة حساسة، من بينها 30 منشأة نفطية، "لا يتدخّل إلاّ في الحالات القصوى، أي عندما يكون المواطنون أو المنشأة في حالة خطر داهم، وذلك وفق قواعد قانونيّة مبيّنة بمجلّة المرافعات والعقوبات العسكريّة وبالقانون عدد 4 لسنة 1969 المتعلّق بالاجتماعات العامّة والمواكب والاستعراضات والمظاهرات والتّجمهر والتي تنصّ على إمكانيّة استعمال الجيش للقوّة تدرّجيّا، وفق تعبيره. واضاف الحرشاني، حسب بيان نقله مجلس النواب التونسي، على صفحته الرسمية "الفيسبوك"، ان "تدخّل الجيش خارج مهامّه الأساسيّة مبيّن بالدّستور الذي نصّ على إمكانيّة معاضدة الجيش للسّلطات المدنيّة وفق ما يضبطه القانون، وكذلك على حياده التامّ وقيامه بواجبه في كنف احترام الحريّات"، مبينا أنّ القرار الرّئاسي جاء في إطار ممارسة رئيس الجمهوريّة لصلاحيّاته الدّستوريّة بصفته القائد الأعلى للقوّات المسلّحة، ويهدف إلى الحفاظ على الأمن القومي لأنّ الجيش سيحمي المنشآت ومواقع الانتاج الحسّاسة في إطار احترام حقوق الانسان، حسب قوله.

يذكر ان رئيس البلاد الباجي قايد السبسي، اعلن منذ حوالي اسبوع عن وضع المنشآت النفطية جنوبي تونس تحت حماية الجيش، وتخويله إياه بحماية المنشآت الحيوية في البلاد، وذلك على خلفية موجة الاحتجاجات التي شهدتها محافظة تطاوين والمطالبة بتوفير مواطن شغل وتخصيص نسبة من عائدات النفط للتنمية بالولاية.

كلمات مفاتيح : تونس،
لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت راض على قرار سحب الثقة من حكومة الدبيبة؟
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل