أهم الأخبار

لجنة حقوقية: مسودة الدستور الجديدة لا توفر ضمانات لحماية حقوق الانسان

ليبيا المستقبل | 2017/05/14 على الساعة 14:58

ليبيا المستقبل: أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا، اليوم الاحد، عن قلقها ازاء مسودة الدستور التوافقية (مسودة أبريل 2017)، نظرا لانها "لم توفر ضمانات كافية تحمي حقوق الانسان في ليبيا في العديد من الجوانب التى من الممكن أن تضعف الالتزامات الحقوقية الموجودة"، معتبرة اياها تقييدا لحقوق الانسان بما يشمل حرية التعبير والتجمع، ولا تضمن المساواة بسبب التعارض بين المواد. وقالت اللجنة الحقوقية، في بيان لها، أن المسودة في ظاهرها تؤسس لدولة مدنية قائمة على التعددية والتداول السلمي للسلطة واحترام مبدأ المواطنة وتكافؤ الفرص إلا أن في جوهرها عكس ذلك، موضحة أنه تم "اهدار مبدأ المواطنة بشكل صارخ من خلال العديد من المواطن أولها ما ورد في المادة الثانية المتعلقة بالهوية واللغة"، الى جانب اهدار مبدأ تكافؤ الفرص. ودعت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا، الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور الى تعديل مسودة دستور أبريل 2017 والعمل سويا لضمان دستور مستقبلي ويضمن حماية حقيقية لحقوق الانسان لكل الشعب الليبي، مطالبة اياها بتحديد الخطوات التالية في عملية بناء الدستور، وأن تعقد مشاورات عامة ذات معنى مع جميع أصحاب المصلحة قبل الالنتهاء من أعملها.

إضغط هنا لقراءة التقرير كاملا

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت راض على قرار سحب الثقة من حكومة الدبيبة؟
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل