أهم الأخبار

الوطنية لحقوق الانسان تطالب المحكمة الجنائية بمقاضاة الغرياني

ليبيا المستقبل | 2017/05/04 على الساعة 12:56

ليبيا المستقبل: أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا، اليوم الخميس، "عن شديد ادانتها واستنكارها حيال التصريحات التي صرح بها المفتي السابق لديار الليبية الصادق الغرياني" بشأن لقاء رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج والقئد العام "للقوات المسلحة" التابعة للحكومة المؤقتة، خليفة حفتر، بالعاصمة الامارتية ابو ظبي يوم الثلاثاء الماضي. واعتبر الغرياني اللقاء "مؤامرة "، وحرض أنصاره وعامة المواطنين علي رفض هذا اللقاء وعدم القبول به، وذلك  عبر قناة التناصح الفضائة،  خلال استضافته الاسبوعية في برنامج "الإسلام والحياة" مساء يوم امس الاربعاء 3/ مايو /2017. وقالت اللجنة، في بيان لها، ان تصريحات  الغرياني الخطيرة "بـمثابة تهديد وتقويض ومحاوله لاجهاض جهود ومساعي جميع الاطراف المحلية والأممية والأوروبية والعربية والأفريقية ودول الجوار الرامية لاحلال السلام واستعادة الاستقرار وانهاء الازمة الليبية وتحقيق التوافق والاتفاق السياسي فيما بين جميع الاطراف الليبية وتحقيق المصالحة الوطنية الشاملة في ليبيا"، مشددة على ان هذه التصريحات "تحرض علي استمرار العنف والاقتتال والفرقه والانقسام فيما بين ابناء الوطن الواحد بغطاء ديني واستمرار الازمة الليبية وما رافقها من سلسلة ازمات انسانية ومعيشية وصحية واقتصادية وامنية". واعتبرت اللجنة الحقوقية، التصريحات "نسفاً لجهود الحوار والتسوية السياسية للازمة الليبية" و"جريمة جنائية وفقًا للقانون الجنائي الليبي"، مطالبة في هذا  السياق، محكمة الجنائية الدولية بـ"ضرورة التحرك القضائي لملاحقة المفتي العام السابق للديار الليبية، الصادق الغرياني، قضائيًا وفقًا لاختصاصاتها وولايتها القضائية فيما يتعلق بالملف الليبي، باعتبار الصادق الغرياني من أبرز المحرضين علي العنف والاقتتال وتصعيده وإثارة الحرب الأهلية وكذلك من ابرز المعرقلين والرافضين لجهود احلال السلام وتحقيق الاستقرار وانهاء الازمة الليبية في ليبيا"، وفق نص البيان.

عبدالحق عبدالجبار | 04/05/2017 على الساعة 17:58
لا احد يدافع عن احد
يا جماعة لا احد يدافع عن احد ولكن هي وقفت علي العلامة مفتي الديار ًحرام عليكم نحن نقول حاكموا الأفعال ( الرئاسي الاعلي المؤتمر البرلمان الأحزاب المؤسسات البنوك بما فيهم المركزي الأوقاف و المحاسبة ) اما ننقب و نقيس و نختار و نترك فهذا لا يصح و ليس قضاء طبعاً طبيعة الانسان الطيب ان يكون مع الضعيف و البائن ان العلامة في حالة ضعف من القوي الخارجية لو لم يكن كذلك لم تستطيعوا ان تتجروا عليه اما الذين عروا به فانهم في تركيا
عبألحميد ألبرعصي . | 04/05/2017 على الساعة 17:24
حان الوقت لتجريم العنف.
حان الوقت وأكثرفي المنطقة ومجتمعنا ألليبي باالذات ان نتحلي با الصراحة والشجاعة، ونطالب "بتجريم" العنف والدعوة إليه ،وممارسته والذي يرتكز علي "النصوص ألقرآنية "او "ألأحاديث ألنبوية" او فتاوي وتعاليم دينية من ما يسمي "فقهاء"في دور إفتاءأو مكاتب أوقاف والموجهة ضد المواطن والمجتمع بل وألأنسانية وألكون بأسره!وإلغاء وحذف ما يسمي"بالحهاد" ووضع كل مظاهر هذه السلوك في إطار محاربة ألجريمةنوالتصدي للأرهاب ،لقد أكل ألدهر وشرب علي مثل هذه ألترهات او ألمفاهيم أن تكون جزء من أي ديانة ،وأن تتصدر منابر ألخطابة في مساجدنا،وتدرس لأطفالنا. لقد تجاوزت البشرية،وأكثر من ثمانون باألمئة من سكان هذا ألكون ما نحن فيه ووضعت هذه "الجرائم ألدينية"والتي توجد في نصوصها ألقدسية للديانات ألأبراهمية وغيرها ألمماثلة للقرآن في نطاق طائلة ألقانون،وألقضاءألمدني .
زيدان زايد | 04/05/2017 على الساعة 17:10
يبدو ان فيه من يستغل في ثقل الحاج الصادق وكلامه
يبدو ان فيه من يستغل في ثقل الحاج الصادق وكلامه بعرضه علي الشاشه برنتمج ديني لخدمه لأهدافه كون الشيخ شخصيه معروفه لدعم تواجهاته مثل ما كان معمر يستغل في احد الشعراء يدعي العزومي بعرضه يوميا علي الشاشه وكان معمر مخصص له سياره وسائق ويتجول به في الحقول الزراعيه وكان العزومي يقول عمرنا ما شفنا الفول الاخضر زي فتولة القطوسه إلا عندما جاءنا الفاتح ويبالغ في وصف عظمة ثوره الفاتح والسامع لكلامه من غير الليبيين أكيد بات يتعقد ان ليبيا اصبحت الفردوس الارضي حتي ارتكب هفوه حين قال السادات ذئب خش الغابه ومعمر كلب شابكات انيابه فنال جزاءه وكذلك أساء قلبيه معروفه كونه منها واحد معارض لمعمر
LIBYAN BROTHER IN EXILE | 04/05/2017 على الساعة 16:26
تصريحات فضيلة الشيخ الغرياني بعيدة عن الحكمة وعن تعاليم دين الاسلام
بغض النظرعن ماقام به بعض الجنود من جرائم حرب ويحسبون على المشير حفتروبغض النظر عن ما إذا كان السيد السراج يمثل ليبيا او قلة كله ينتهي ويتوقف عندما تكون مصلحة العامة آي الشعب والوطن ليبيا فوق كل شئ٠ فالصلح سيد الاحكام والمهم استقرار وامن الوطن والمواطنين٠ الشعب الليبي يعاني شذف الحياة واصبح مهجرا فى وطنه ومن قبل اخوته فى الدين والوطن٠ للحق تصريحات فضيلة الشيخ الغرياني بعيدة عن الحكمة وعن تعاليم دين الاسلام السمح الحنيف دين الامر بالمعروف والنهي عن المنكر بالموعظة الحسنة٠ الشيخ الغرياني فى موقع الاب والقاضي ويتوقع منه أن يوصي بالخير والمودة والوئام بدل التحريض على العنف والاقتتال مما يجعله يفقد احترام الناس والعالم كله٠ لا٠٠لا ثم لا يأخوتي المعلقين المدافعين عن فضيلة الشيخ الغرياني لقد ارتكبتم إثما كبيرا بتشجيعكم لتحريضه على الفرقةوالخصام وادعوالله أن يهديكم ويهدي شيخنا الصادق الغرياني ولا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم
فاصدع | 04/05/2017 على الساعة 15:27
أصبح الذئب حملا في أبو ظبيان
تناست حقوق الانسان (فلا تزكوا انفسكم) جرائم حفتر وأزمات السراق بينما أطقت العنان للحكم على الشيخ الصادق بالعنف من خلال خلفية مرسومة مسبقا في أذهان من يحركونها ألا وهي ربط العنف والتخريض بالمؤسسة الدينية وكأني بعبد المجيد الفشلومي الذي استيقظ على صرخات امه ولم يدرك ما حدث قبل أن يستيقظ ... كفاكم بهتانا فالحق أحق أن يتبع متى صار الذئب أمينا والله المستعان ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ولكن المنافقين لا يعلمون.
عبدالحق عبدالجبار | 04/05/2017 على الساعة 15:23
لا حولة ولا قوة الا بالله الجهل مصيبة
يا وطنية ...الانسان عندما يتكلم باسم وطنية لحقوق الانسان لا يتكلم عن شخص و إنما يتكلم عن افعال و تحت هذه الأفعال يمكن يكون شخص او أشخاص متهمين و يقومون بتقديمهم للعادلة اما اختيار شخص فهذا سوف يسبب مشاكل و يمكن يكون سبب في تقسيم شريح الشعب المنقسم و قيام اعمال شنيعه ثانيا من اين لكم انتم المركز او القوة حتي لأخذ فار للقضاء و اي قضاء والا عوزين شوية شهره
على رمضان | 04/05/2017 على الساعة 15:10
انام
الحفترية لحقوق............ أين انتم ممل حدث ويحدث من قبل مجرمى الحرب فى بنغازى ودرنة . لقاء السراج بمجرد الحرب لا يمثل الليبيين لانهما لا يمثلان ولا أنفسهم . كلامكم مردود عليكم.
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل