أهم الأخبار

افحيمة: ماجرى اليوم في مجلس النواب كان بسبب قرارات عقيلة

ليبيا المستقبل | 2017/04/26 على الساعة 00:48

ليبيا المستقبل: اعتبر عضو مجلس النواب صالح افحيمة أن ما جرى، اليوم الثلاثاء، في مجلس النواب يعود بالأساس إلى "القرارات التي يتخذها رئيس مجلس النواب عقيلة صالح  ومكتب الرئاسة، بمعزل عن مجلس النواب وبالمخالفة للائحة الداخلية"، وذلك تعليقا على تعليق عضوية عدد من أعضاء مجلس النواب. وأكد فحيمة، في تصريح إعلامي، أن هناك "محاولة اختزال لمجلس النواب فى مكتب الرئاسة"، مضيفا أن "النائب الثاني لرئيس مجلس النواب رئيس الجلسة يتعرض إلى ضغوط كي لا تتم عملية التصويت" وأن ذلك بسبب وجود مجموعتين، "إحداها مع بقاء الصديق الكبير فى منصبه بالعاصمة طرابلس كمحافظ للمصرف المركزي، وهذا كان واضحا بذريعة ماهي الفائدة بتغييره"، و"مجموعة أخرى من النواب مرشحين يبحثون لهم عن مكان داخل المصرف المركزي"، حسب تعبيره.

ابواحمد | 26/04/2017 على الساعة 04:43
مهازل الوطن
و"مجموعة أخرى من النواب مرشحين يبحثون لهم عن مكان داخل المصرف المركزي"، حسب تعبيره.قمت الدناءة والسرقة والأنانية إجرام في حق شعبهم ووطنهم وأنا الآن أقف مع الصديق الكبير ولا أعرف الرجل ولكن حسب ماذكر أحد معتوهين البرلمان يريدون مكان داخل المصرف لغرض الابتزاز والنهب أن شاءالله ربي يأخذ فيكم الحق واذكركم أن أحد أسماء الله الحسنى العادل ولا يظلم ربك احد وكما تدين تدان
عبدالحق عبدالجبار | 26/04/2017 على الساعة 01:37
ما جري اليوم ....
ما جري اليوم جري الامس و سوف يجري غداً و ليس في البرلمان فقط و إنما بدأ في 73 و مزال مستمر ...انظر الي المؤتمر الوطني العام او الشعبي العام او ماهو اسمه لم اعرفه و المؤتمر بعد فبراير و المجلس الانتقالي و الحكومات المتعددة و الاعلي و الرئاسي وووووو حق نسيت لازم عليا قول الحق و كان في مجلس الشيوخ و مجلس النواب في العهد الملكي هل تعلموا لماذا ؟ لانه الأوامر تاتي من الخارج و تعيين الرؤوس يأتي من الخارج ...اين انت ايها الشعب هل مازلت في نومك العميق اين انتم الذين اردتم فبراير الصحيح و اردتم القضاء علي حكم الدكتاتور ها نحن في حكم مليون دكتاتور و هؤلاء محكومون من الخارج اين انتم اين الملايين
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل