أهم الأخبار

أبوالغيط يبحث مع وفد برئاسة "القطراني" تطورات الأوضاع في ليبيا

ليبيا المستقبل | 2017/04/18 على الساعة 17:41

ليبيا المستقبل: التقى أحمد أبوالغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، اليوم الثلاثاء، بمقر الجامعة في القاهرة، نائب رئيس المجلس الرئاسي علي القطراني والوفد المرافق له. ورحب أبو الغيط حسبما قالت قناة "ليبيا الإخبارية" بالوفد الليبي وأكد استعداده الدائم للتواصل والتباحث والاهتمام بالشأن الليبي، كما أكد على ضرورة التواصل وتبادل اللقاءات والعمل على تقريب وجهات النظر للوصول إلى اتفاق سياسي حقيقي يعمل على بناء الدولة بشكل يرضي جميع الليبيين.

من جانبه أكد القطراني على أن "التجاوزات الخطيرة التي يقوم بها رئيس المجلس الرئاسي من قرارات وخطابات تمس الأمن والاستقرار في البلاد وكذلك في دول الجوار، والتي كان آخرها طلب التدخل الأجنبي" حسب قوله. وسلم القطراني للأمين العام للجامعة العربية كتابا رسميا بعدم الانجرار وراء هذه الأفعال التي تسهم في المزيد من الانقسام والتوتر وتدعو إلى المزيد من الفتنة والتحريض وإراقة الدماء ما بين أبناء الشعب. حسب تعبيره.

LIBYAN BROTHER IN EXILE | 18/04/2017 على الساعة 18:47
لاثقة فى حكام وساسة الدول المجاورة المستفيدة من وضع الفوضى والصراع المسلح فى ليبيا
لاثقة فى حكام وساسة الدول المجاورة المستفيدة من وضع الفوضى والصراع المسلح فى ليبيا مثل حكام وساسة مصروالجزائر وتونس والسودان وتشاد وغيرهم٠ إنهم يتظاهرون بالتعاطف والاهتمام ولكنهم فى قرارة أنفسهم يعملون بدهاء ومكر سياسي للابقاء على وضعنا الفوضوى٠ ولاينفع لأنقاذ ليبيا من حالة الفوضى المسلحة سوى تدخل طرف محايد مسلح وقوى قادر على فرض وقف الاقتتال ونزع السلاح وفرض الامن٠ ولسد افواه المتشدقين بالغيرة الوطنية الزائفة والمهلكة اقترح ان تكون نواة القوات الدولية من جيوش الاردن والمغرب الاشقاء لحياديتهم فى صراع ليبيا ومعهم قوات من جيوش ماليزيا والباكستان الاخوة فى الاسلام٠ غير هذا الحل، سيستمر تدهور الاوضاع وتقع حروب اهلية وتتشرذم ليبيا كدولة وتنقسم إلى دويلات لاسمح الله٠لذلك لاتصدقوا دهاء ومكرأحمد أبوالغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، وتدخله لن يغير فى الواقع شيئا بل سينصح بإستمرار التحاور لتطويل الوضع لا اكثر ولا أقل٠ لاحول ولاقوة إلا قوة إلا بالله العلي العظيم
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل