أهم الأخبار

الكويت: جمعية الهلال الأحمر تسير طائرة إغاثة إلى ليبيا

ليبيا المستقبل | 2017/04/11 على الساعة 18:06

ليبيا المستقبل: أعلنت جمعية الهلال الأحمر أمس تسييرها طائرة الإغاثة الأولى ضمن جسر جوي أقلعت من قاعدة عبدالله المبارك الجوية إلى مطار مرسى مطروح في مصر، محملة بعشرة أطنان من المواد الغذائية لإيصالها إلى الشعب الليبي. وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية د. هلال الساير حسبما ذكرت وكالة الأنباء الكويتية "كونا"، إن "إقلاع طائرة الإغاثة يأتي ضمن جسر جوي بحمولة 40 طناً، لتقديم المساعدات الإنسانية للشعب الليبي في ظل الأوضاع الإنسانية هناك".

وأضاف الساير "أن الطائرة تحمل على متنها 10 أطنان من المواد الغذائية، يرافقها عدد من المتطوعين الذين سيتوجهون لتسليمها للهلال الأحمر الليبي، بالتعاون مع الهلال الأحمر المصري". وأكد رئيس مجلس إدارة الجمعية ضرورة اتخاذ المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية اللازم لإيصال أكبر قدر من المساعدات الإغاثية والطبية إلى الأشقاء في ليبيا.

وذكر الساير "أن الجمعية أعدت خطة إغاثة عاجلة لإيصال المساعدات للأشقاء في ليبيا من خلال التعاون مع السفارة الكويتية لدى القاهرة، والتنسيق والتعاون مع الهلال الأحمر المصري ونظيره الليبي. ولفت إلى أنها تقدم هذه المساهمة في إطار الجهود الإنسانية الدولية المبذولة، للتخفيف من وطأة المعاناة للشعب الليبي الشقيق، والحد من تداعيات الأوضاع هناك على حياة المدنيين".

وأشاد الساير بجهود وإشراف نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الكويتي الشيخ محمد الخالد، والقوة الجوية بقاعدة عبدالله مبارك الجوية بتسيير الطائرات، لنقل المساعدات الكويتية للاشقاء في ليبيا. وأشار إلى أن الجمعية أخذت على عاتقها مهمة إنسانية دقيقة، وسخرت لإنجاحها طاقات الشباب الكويتيين المتطوعين، مؤكداً حرصها على المشاركة في الجهود الإنسانية التي تقوم بها الكويت في ضوء التوجيهات السامية بتقديم الدعم والمساندة اللازمين للشعب الليبي. حسبما قالت وكالة الأنباء الكويتية.

أسماء | 23/05/2017 على الساعة 15:40
كلنا إخوة... وهذا من فضل ربي
فخورة جدا ببلادي الكويت ودور الهلال الأحمر الكويتي ..وهو موقف إنساني جميل ..شعارهم مساعدة الإنسان أينما يكون فكيف إذا كانوا أخوة لنا في الإنسانية والعروبة والدين؟! ..أعمال الخير تدفع البلاء وتبارك في خيرات أهل البلد  ..ونحمد الله على الأخوة والنخوة ومساعدة الأخرين وليس فيها منة ابدا إنما يقين بالله وإيمان من الكويت وأهلها والمقيمين فيها أن كل ما أنعم الله به علينا هو من خير الله والعطاء فيه خلق عظيم وهو واجب إنساني يحتم علينا أن لا نغفل عنه. وعلى المجتمع الدولي أن يقدم ويعطي للدول المنكوبة في مثل هذه الحالات و الظروف الصعبة..وأن نحمد الله على نعمه التي لا تعد ولا تحصى وأن نعي انها اختبار لنا قبل كل شيء، لهذا أنا سعيدة بهذه الخطوة وهذا التواصل ما بين البلدين ونسأل الله الفرج العظيم والخير والأمن والأمان لأخوتنا في كل مكان ..وكل عام وأنتم بخير .
م.ب | 11/04/2017 على الساعة 20:35
نشكر دولة الكويت حكومة وشعباً
والعار والشنار علي حكام ليبيا الجدد ،من الخوان المسلمين وغيرهم انظروا ما صنعت ايدكم لشعبكم ، حتي الطاغية لن يسره سماع ذلك لشعبه ، باعار الدول ! اقول لكم لا تحتاجون شراء قرون !.
أبومحمد | 11/04/2017 على الساعة 19:51
وتلك الايام نداولها بين الناس
جميل جداً أن نرى مد يد العون والمساعدة بين الدول وخاصة الشقيقة فهذا يعكس مدى قوة الأخوة والتلاحم. لقد كنا نتباهى بمستوى الحياة والرفاهية ورغد العيش فى الوقت الذى كانوا أخوة لنا يكافحون من أجل البقاء. الآن هؤلاء قد أنعم الله عليهم بخير كثيرة حتى أصبحوا يمنون علينا ببعض من نعمهم فياعجب للزمان كيف يدور ولا حول ولا قوة إلا بالله.
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت راض على قرار سحب الثقة من حكومة الدبيبة؟
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل