أهم الأخبار

كوبلر يشدد على ضرورة تنفيذ اتفاق الصخيرات بشكل جدي

ليبيا المستقبل | 2017/04/10 على الساعة 18:04

ليبيا المستقبل: اعتبر مارتن كوبلر، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، اليوم الاثنين، في تصريح اعلامي، عقب مباحثات أجراها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، بالرباط، الاتفاق السياسي الموقع بمدينة الصخيرات المغربية بتاريخ 17 ديسمبر 2015، مرجعا واطاراساسيا لحل الازمة الليبية. وشدد كوبلر، على أهمية تفعيل هذا الاتفاقلما يكتسيه من "أهمية بالغة"، مطالبا بالتشجيع على "تنفيذ اتفاق الصخيرات بشكل جدي كما يجب العمل على أن يظل هذا الاتفاق هو الإطار للعملية السياسية".

وقال المبعوث الاممي، أن مباحثاته مع بوريطة "شكلت فرصة للتأكيد على ضرورة دعم المسار السياسي وتنسيق المبادرات بشأن ليبيا من أجل تحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية بهذا البلد الذي يعاني من تداعيات التصعيد العسكري ويفتقد للخدمات الأساسية وخصوصا الطبية"، مثنيا على الدورالكبير الذي لعبته المغرب في توقيع أطراف النزاع في ليبيا على اتفاق الصخيرات.

من جهة اخرى، اعرب المسؤول الاممي، عن قلقه بشأن التطورات العسكرية في ليبيا، مشددا على أن "الحل عسكري لا يمكنه تسوية الأزمة الليبية ويشكل عائقا أمام تحقيق تقدم على المسار السياسي"، مشيرا الى المغرب يواصل العمل بشكل بناء مع الأمم المتحدة ومع أطراف أخرى من أجل التوصل إلى حل سريع للازمة، مؤكدا في ذات السياق على أن "اتفاق الصخيرات يبقى هو المرجع، لكن هناك وقائع وتطورات يمكن إدماجها بشكل أو بآخر في إطار هذا الاتفاق"، وفق تعبيره.

هذا ونشر كوبلر، بمناسبة اللقاء، تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، قال فيها بأن اجتماعه مع بوريطة كان مثمراً جداً، مضيفاً أنه كان هناك اتفاق كامل على أن الحل السياسي وحده هو الذي يمكن أن يحقق الأمن والرفاهية لجميع الليبيين.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل