أهم الأخبار

السويد تؤكد أن المشتبه به في هجوم الشاحنة من أوزبكستان

ليبيا المستقبل | 2017/04/08 على الساعة 17:57

ليبيا المستقبل (عن دويتشه فيله): أكدت السلطات السويدية أن المشتبه به في تنفيذ الهجوم بشاحنة في ستوكهولم ينحدر من أوزبكستان ومعروف لأجهزة المخابرات، والشرطة السويدية تعتقد أنها اعتقلت "الشخص الحقيقي"، مشيرة إلى أنه يتم فحص جسم غريب وجد بالشاحنة. وأكد الإدعاء العام السويدي اليوم السبت (8 أبريل/ نيسان) أن المشتبه به في تنفيذ عملية دهس مارة وسط ستوكهولم بشاحنة يوم أمس الجمعة، ينحدر من أوزبكستان ومعروف لدى أجهزة المخابرات. وذكر هانز اهرمان، نائب المدعى العام السويدي، اليوم السبت في مؤتمر صحفي في مقر الشرطة في العاصمة السويدية، أن المحققين يفحصون الهاتف المحمول الخاص بالمشتبه به الرئيسي وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي للحصول على معلومات، يمكن أن تكشف عن ارتباطه  بهجوم الدهس الدموي الذي وقع في ستوكهولم.

وقال نائب المدعي العام إنه لا يمكن تأكيد ما إذا كان الرجل قد أعرب عن دعمه لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) ولا أي جماعات مقاتلة أخرى على مواقع التواصل الاجتماعي. لكن اهرمان قال إن الاعمال التي ارتكبت أمس الجمعة "أقرب" إلى الارهاب. وأضاف  "هناك ملابسات تشير إلى نية متعمدة للاضرار بسكاننا وإثارة الخوف والرعب". وكانت صحيفة "افتونبلاديت" ذكرت أن الرجل من اصل اوزبكي ويبلغ من العمر 39 عاما، موضحة أنه مؤيد لتنظيم "الدولة الإسلامية".

وحتى الآن لم تتبن أي جهة اعتداء ستوكهولم الذي يذكر بالهجمات التي جرت في نيس (جنوب شرق فرنسا) وبرلين ولندن وتبناها تنظيم "الدولة الإسلامية". من جانبه قال رئيس الشرطة السويدية دان الياسون للصحافيين إن الشرطة وجدت جسما غريبا في الشاحنة التي استخدمت في الهجوم، مضيفا أن "الفحص التقني جار إلا أنه لا يمكننا التعرف على ماهيته حاليا (...) إن كان قنبلة أو أداة قابلة للاشتعال." وقال قائد الشرطة السويدية إن الشرطة "مقتنعة" أن الشخص، الذي تم اعتقاله فيما يتعلق بالهجوم بشاحنة، الذي وقع أمس الجمعة "هو الشخص الحقيقي ". وأضاف الياسون، في مقر شرطة ستوكهولم "تزايدت الشكوك، خلال مسار التحقيق" مشيرا إلى أن الشرطة "لا يمكن أن تستبعد تورط مزيد من الاشخاص". 
  وكان التلفزيون السويدي قد نقل اليوم السبت عن مصادر متعددة بالشرطة، لم يذكرها بالاسم، قولها إن الشرطة عثرت على متفجرات في الشاحنة التي استخدمت في الهجوم،  الذي أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة 15 آخرين. وكانت صحيفة "افتونبلاديت" ذكرت أن الرجل من اصل اوزبكي ويبلغ من العمر 39 عاما، موضحة أنه مؤيد لتنظيم "الدولة الإسلامية". وكانت شاحنة مخطوفة قد اقتحمت منطقة مزدحمة بالمارة وسط ستوكهولم عصر أمس الجمعة قبل أن تصطدم بأحد المتاجر، مما أسفر عن مقتل وإصابة اكثر من عشرة اشخاص.

كلمات مفاتيح : أزوبكستان، السويد،
عبد الله | 09/04/2017 على الساعة 09:33
تباً له خان من أكرمه...
تباً له خان من فتح بلاده له، ومرغ سمعة بلده، ودينه في التراب..إنه لا يمثل إلا نفسه، وهو ضحية التأمر الصهيوني الإمبريالي المدعوم بالرجعية العربية للإساءة للدين الإسلامي، والدين منه براء..المسلم لا يخون أحد أبداً وبصفة خاصة ليقدر ويحترم الشرفاء النبلاء الكرماء من الناس مثل السويديين عامة الذين يتربعون على قمة هرم الحضارة...
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل