أهم الأخبار

مشروع مصفوفة تتبع النزوح بليبيا تعقد اجتماعين تنسيقيين وتُصدر تقريرين عن الهجرة

ليبيا المستقبل | 2017/04/07 على الساعة 14:05

ليبيا المستقبل (بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا): عَقد مشروع مصفوفة تتبع النزوح ليبيا الخاص بالمنظمة الدولية للهجرة اجتماعَين في تونس يومي 27 و28 مارس الماضي موجهين لفرقه المختصة في جمع بيانات تتبع التنقل ورصد تدفق الهجرة. وهي أحدث أنشطة وإصدارت المشروع خلال الأسبوعين الماضيين. وقد وفّرت هذه الاجتماعات فرصة للباحثين الميدانيين ولقائدي الفرق بالمناطق الشرقية والغربية والجنوبية من البلاد للتقابل بشكل شخصي ولتبادل المعلومات ومناقشة التحديات التي اعترضتهم خلال جمع البيانات وللبحث عن حلول للتغلّب على هذه الاشكاليات وللتوصّل إلى صورة تمثّل ديناميكية التنقل والنزوح في ليبيا.

وقد ساهم الاجتماعين في تيسير تبادل الأفكار المبتكرة والممارسات السليمة للمحافظة على جودة  ودقّة البيانات التي تقوم مصفوفة تتبع النزوح بجمعها. وكما أورد أحد قائدي الفرق:" تنتشر الكثير من المعلومات المغلوطة في ليبيا، وتساهم مصفوفة تتبع النزوح في سرد ما يحدث على أرض الواقع دون زيادة أو نقصان".
وقد انعقد الاجتماعَين بالتزامن مع إصدار المصفوفة منشورَين جديدَين الأسبوع الماضي. يمثّل الإصدار الأوّل تحليلا موجزا عن الهجرة صدر يوم 24 مارس. ويشرح هذا المنشور تدفقات الهجرة الإقليمية عبر النيجر وليبيا وإيطاليا وبالإعتماد على بيانات مصفوفة تتبع النزوح ووزارة الداخلية الإيطالية.
وأصدرت المصفوفة منشورا ثانيا تلا المنشور الأول وهو التقرير الإحصائي لرصد التدفق يوم27 مارس وفيه عرض لبيانات تدفقات الهجرة بين 15 ديسمبر و15 فبراير. وهو أوّل تقرير يحمل في طيّاته بيانات مستقات باعتماد المنهجية المستحدثة لسنة 2017 والخاصّة بمصفوفة تتبع النزوح والتي تجمع كذلك بيانات أكثر دقّة عن المهاجرين بنقاط رصد التدفق الرئيسية. ويتتبع هذا التقرير تدفقات المهاجرين داخل البلاد بمناطق الدخول والعبور والمغادرة الرئيسية لدى المهاجرين. وتحتوي البيانات المجمّعة بكل نقطة رصد للتدفق عدد المهاجرين المتواجدين بها وتفاصيل عن الوصول والمغادرة فضلا على أبرز الجنسيات ووسيلة التنقل المعتمدة في الوصول والمغادرة وآخر مواقع قدم منها المهاجرون ووجهتهم المقبلة. وقد تم جمع البيانات كذلك حسب مدة بقاء المهاجرين بكل نقطة رصد تدفق.
وخلال الفترة المشمولة بالتقرير، تمّ تسجيل 10،122 حالة وصول و11،091 حالة مغادرة للمهاجرين في كامل نقاط رصد تدفّق الهجرة بليبيا. وتظهر نتائج التقرير أنّ 40% من المهاجرين المتواجدين بنقاط رصد التدفق قد مكثوا بالمنطقة لمدة تتجاوز 6 أشهر. وقد مثّل المهاجرون البالغون أغلبية عدد المهاجرين (97%) وكان فيها للذكور النسبة الأكبر كذلك (97% من العدد الجملي للمهاجرين البالغين). وقد بلغت نسبة القصّر غير المصحوبين 60% من العدد الجملي للقصّر المهاجرين.
وقد امتدّت جهود مصفوفة تتبع النزوح ليبيا إلى أبعد من جمع لبيانات النزوح، وتكللّ عملها الدؤوب لمدة 10 أشهر مع مصلحة الإحصاء والتعداد بوزارة التخطيط ليبيا ومكتب تنسيق الشؤون الإنسانية ووكالات الأمم المتحدة الشريكة بمساهتمها الفاعلة في إرساء قاعدة بيانات عملياتية جغرافية عن ليبيا. وتأسست مصفوفة تتبع النزوح بتمويل مشترك من الاتحاد الأوروبي ووزارة التنمية الدولية. وتقوم المصفوفة بإصدار بيانات وتقارير عن الهجرة والنزوح والعودة بانتظام من خلال قسمي تتبع التنقل ورصد تدفق الهجرة الخاصَّين بها، إلى جانب مراقب أحداث النزوح النّصف شهري والذي تمّ اعتماده مؤخّرا.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل