أهم الأخبار

مجلس جامعة الدول العربية قلق من تطور الأوضاع في ليبيا

ليبيا المستقبل | 2017/03/26 على الساعة 11:00

ليبيا المستقبل: دعا مجلس جامعة الدول العربية، على مستوى المندوبين الدائمين في اجتماعه، غرب العاصمة الأردنية (عمان)  إلى حل سياسي شامل للأزمة في ليبيا، مؤكدًا دعمه للتنفيذ الكامل للاتفاق السياسي، الذي ينجم عن الحوار القائم تحت رعاية الامم المتحدة والجامعة العربية. وأكد المجلس رفضه اي تدخل خارجي مهما كان نوعه، مضيفا التزامه باحترام وحدة وسيادة ليبيا وسلامة اراضيها،واعرب المجلس عن انزعاجه من تطور الأوضاع في ليبيا. وانتهى المندوبيين من إعداد مشاريع مجموعة من القرارات تمهيدًا لرفعها لوزراء الخارجية العرب في اجتماعهم التحضيري، بعد غد، للقمة العربية في دورتها الـ 28 التي ستعقد، الأربعاء المقبل.

يوسف | 26/03/2017 على الساعة 16:45
ان لم تستحي فقل ما شئت
جامعة الدل والعار جامعة النصب والاحتيال هده الجامعة هي سبب بلاء الشعوب والبلدان العربية همهم المظاهر الكدابة والضحك علي الشعب العربي والدي غالبيته مشرد في العراء
LIBYAN BROTHER IN EXILE | 26/03/2017 على الساعة 13:45
سلامتكم يا مجلس جامعة الدول العربية من القلق على تطور الأوضاع في ليبيا -2-
ولما لاتكون قوات حفظ السلام الدولية من دول عربية مثل الاردن والمغرب الاشقاء ومطعمة بقوات من ماليزيا والباكستان كونهم اخوة لنا فى الاسلام؛ تكون من مهامها نزع الاسلحة والقبض على المجرمين وضبط الحدود وفرض الأمن والاستقرار فى المدن٠ بهذا الحل ستخصر عدة دولعربية مجاورة إقتصاديا وسياسيا حيث ستعود السفارات والشركات الاجنبية إلى مقارها الاصلية فى طرابلس وبنغازي وغيرها، بالاضافة لعودة العائلات الليبية ميوة الحال بأموالها لأرض الوطن٠ وهذا ما تخشاه تلك الدول بالاضافة إلى خطر منافسة ليبيا السياحية بشواطئها الرملية اطلويلة واثارها الاغريقية والرومانية شبه الكاملة مع طقس معتدل اغلبية ايام السنة٠ وادعوا الله عزوجل أن يأذن بالتدخل العسكري الدولي ويفرج عن شعبنا الطيب المحاصر فى الداخل فى القريب العاجل - اللهم امين يارب العالمين٠ ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم
LIBYAN BROTHER IN EXILE | 26/03/2017 على الساعة 13:45
سلامتكم يا مجلس جامعة الدول العربية من القلق على تطور الأوضاع في ليبيا -1-
سلامتكم يا مجلس جامعة الدول العربية من القلق على تطور الأوضاع في ليبيا٠ واريحوا انفسكم يا أصحاب السعادة المندوبين بوجبة كباب مشوي وفواكه ومشروبات رو***؛ تريح اعصابكم الحساسة٠ واستمروا فى اصدار بيانات التنديد واصدار التوصيات بدعم الاتفاق السياسي (الفاشل) ورفض اي تدخل خارجي مهما كان نوعه٠ وبعد ذلك عودوا لمكاتبكم المريحة وفنادقكم ذوات الخمس نجوم او شققكم الفخمة المكيفة ودقي يامزيكا ورقصني ياجدع على الواحدة ونص٠ يالكم من فاشلين عديمي الفائدة وشاطرين فى الكلام الفارغ؛ مثل دعم الاتفاق السياسي الغير فعال ورفض آي تدخل خارجي مهما كان نوعه؛ كله كلام هدام ومضر٠ الواقع يثبت فشل كل هذه الحلول والترهات بعد رابة الست سنوات والوضع يزداد سؤا وتدهورا٠ ولكم فى العراق وسوريا واليمن مثلا؛ لأنه بدون تدخل عسكري خارجي تسوء الامور الامنية٠ ولكن الدول صاحبة التأثير فى جامعتكم الموقرة تستميت فى منع وقف القتال والدمار، لأنها مستفيدة من حالة الفوضى وعدم الأستقرار إقتصاديا وسياسيا٠ ولذلك تعمل كل جهدها على عرقلة حل التدخل العسكري الخارج، لأنهم يعرفون فى قرارة أنفسهم بأنه هو الحل الفعال والناجع لليبيا وشعبها٠
عبدالحق عبدالجبار | 26/03/2017 على الساعة 13:21
حتي الليبيين ......
حتي الليبيين كانوا من زمااااااان و مزالوا قليقين علي الجامعة العربية و الدول المنضمة اليها... توا بالله عليكم مزال عندكم وجهه تتكلموا او تقلقوا اما صحيح إللي يختشوا ماتوا هو مزال في دول عربية .....؟!!!!!! عجّيب عجّيب عجّيب
زيدان زايد | 26/03/2017 على الساعة 12:28
وحتي الليبيين يعبروا عن انزعاجهم من تقارب دول الخليج العربي مع أسرائيل
وحتي الليبيين يعبروا عن انزعاجهم من تقارب دول الخليج العربي مع أسرائيل تلك الدول الخليجيه التي باتت مسيطره بمالها علي قرارات الجامعة العربيه فعُلقت عضويه سوريا العروبه بناء علي رغبة الخليجيين لا لشئ إلا لوقف بشار في وجه رغبة الغرب ان يحل بسوريا الدمار إلا ليبيا ادمرت واللي صار صار
بسم | 26/03/2017 على الساعة 11:59
لا حوار ولا اتفاق
الوضع في ليبيا لم يعد قابلا للحوار لان حفتر يريد ان يكون حاكما عسكريا لليبيا فوق كل السلطات المدنية ويريد من المجلس الرئاسي ان يكون تابعا له كتبعية عطية واقلية اعضاء مجلس النواب الذين يقررون باسم مجلس النواب كما يامر به حفتر ومن يعترض عقابه الشنق والصلب في ميادين بنغازي . اما المجلس الرئاسي فلا سلطة له ويعيش بحماية المليشيات ولهذا لن يكون هناك حوار والحل استعمال القوة واصدار امر لكل المليشيات بحل نفسها وتسليم سلاحها وتقوم الامم المتحدة بانشاء جيش وقوات امن وتدريبها وتولي ادارة البلاد لفترة سنتين على الاقل .وان اصدار تهديد من الامم المتحدة بتهاية اعمال الارهاب وتسليم السلاح سيسارع الجميع لاعلان الطاعة خوفا فكل هؤلاء جبناء حقراء .
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل