أهم الأخبار

اتفاق على وقف إطلاق النار وإخلاء طرابلس من التشكيلات المسلحة خلال 30 يوما

ليبيا المستقبل | 2017/03/16 على الساعة 07:32

ليبيا المستقبل: أصدر كل من المجلس الرئاسي ووزير الدفاع ووزير الداخلية المفوضين وآمر الحرس الرئاسي وعمداء بلديات مصراتة وطرابلس المركز وسوق الجمعة ومدير أمن طرابلس وآمر المنطقة العسكرية طرابلس والمجلس الأعلى للمصالحة طرابلس الكبرى ومجلس أعيان بلدية مصراتة للشورى والإصلاح وعدد من أمراء كتائب طرابلس ومصراتة، بيانا أكدوا فيه "الوقف الفوري لإطلاق النار في العاصمة طرابلس"، و"خروج كافة التشكيلات المسلحة من العاصمة وفق بنود الاتفاق السياسي"، و"إطلاق سراح كافة المعتقلين على الهوية". كما نص الاتفاق على تكليف قوات تابعة للدفاع والداخلية والعدل والحرس الرئاسي التابعين للرئاسي بتأمين العاصمة والمطار وقصور الضيافة. واتفق المجتمعون على "تشكيل لجنة مشتركة من وزارتي الدفاع والداخلية لمتابعة إخلاء كافة المواقع التي تشغلها التشكيلات المسلحة وإعادة تمركزها خارج العاصمة في مدة لا تتجاوز ثلاثين يوما من تاريخ صدور البيان".

 

 

محمد موسى | 16/03/2017 على الساعة 12:56
العسكر
الأخطاء القاتلة التي يرتكبها العسكر وسوف تنهيه في مهده.........!! عندما نلاحظ ألقاب القبائل تعنون أسماء ضباط الجيش، فنسمع عن كنيات مثلاً: النقيب محمد الدرسي، والعميد ادريس العقوري، والعقيد ابراهيم العبيدي، ثم يتحدث الناطق باسم الجيش عن تضحيات بعض القبائل ويشكرها ويقول مثلاً قبيلة العواقير قدمت 1000 شهيد، وقبيلة المغاربة قدمت 2000 شهيد... وتأبين الجنود يتم بواسطة رجل قبلي خطابه ينطق بالشعر الجاهلي، ويتحدث باسم القائد العام للجيش الليبي، والتأبين يكون في خيمة القبيلة، وليس معسكرات الدولة، وعندما ترى بيانات قبائل تدعم وتدين واطيوش يرص الصفوف والدجال على القطراني الذي أدعى أنه حبيب الملايين هو الممثل للجيش وهو لا يصلح إلا لتفريغ أكياس الدقيق من على شاحنات النقل. فتأكد أنك أمام مجاميع قبلية وإن كان فيها ضباط من الجيش، ولا غرابة في ذلك لأن أغلب المليشيات في كل مناطق ليبيا أمرائها ضباط من الجيش. فكيف تريد أن تقنعني أنا الذي ليس عقوري، بأن هذا الجيش يمثل ليبيا كلها، وخصوصاً أن هذه القبائل هي من تتهم غيرها بالوقوف ضد الجيش وتدعي احتضانه. وهذا لا يعني أن انطلاق الجيش في المنطقة الشرقية، لم ي
هاله | 16/03/2017 على الساعة 10:54
مأساه ليبيا .
شهرعليش مستعجلين خليتوها سته شهور و لا سنه شن ورانا
متابع | 16/03/2017 على الساعة 10:21
الى أين يتجهوا و على حساب من ؟
أولاً هذا البيان يمثل وثيقة إدانة كاملة بأن من سبب في كل ما يحدث في طرابلس من خراب و دمار و تعطيل للمصالح و ارهاب للناس و قتل و تهجير يتمثل في مدينتين هما طرابلس و مصراته و هذا المدينة هي المدينة الجامعة لكل الليبيين. ثانياً هذه المليشيات الى أين تتجه خارج طرابلس. هل الى جنزور أم قصر بن غشير أم ورشفانة أم القره بوللي أم الى أين. ثالثاً هذه المليشيات تحتل كل معسكرات الجيش الليبي و أماكن الشرطة بكل أجهزتها. ثم هل أصبحت هذه المدينة ملك لأهل طرابلس و القادمين من مصراته فقط أم أن كل الليبيين لهم الحق فيها. الشيء الذي يجب أن يعرفه الجميع أنها لن تخرج من طرابلس و لن تقبل بقيام الدولة على أسس صحيحة و لن تحترم القانون و لن تسمح بفقدان ما اكتسبته خلال الأعوام الماضية. ثم أنها لن تسلم المقرات و المعسكرات الى الجيش والشرطة مثلما يحصل في أي دولة. و السبب بطبيعة الحال هو السلاح و المال و الابتزاز للحكومات الضعبفة و الوجوه التي لا تريد أن تترك المجال لمن يملك بعض الوطنية في تأسيس دولة مبنية على أحترام القانون و الحفاظ على مصالح الناس. الأيام القادمة و في أقل من شهر هي التي توضح معنى هذا البيان.
طارق معاش ليبي | 16/03/2017 على الساعة 10:14
.المليشيات لن تخرج من طرابلس
و الله كلام فارغ 30 يوم و ما يطلعو من طرابلس الا المواطنين و يقعدو في طرابلس المليشيات زايطين في الخراب و الدمار
ابن ليبيا | 16/03/2017 على الساعة 09:46
مشاهدة طيبة للجميع!!!
هذا الاتفاق عبارة عن تبادل للادوار ...انة اتفاق بين سماسرة ...يسمسيرون بليبيا ومصير المواطن الليبي ...المليشيات لن تخرج من طرابلس المخطوفة ...الا بدخول الجيش الليبي "الباسل" ...لسبب وجود من يدعمها داخل وزارة الدفاع الداخلية م.الرئاسي م.الدولة وبعض الاحزاب والمدن ...لن تكون لهذا الاتفاق نتائج لانة ثمتيلية من تمثليات فبراير "للمشاهدة والاستهلاك الوقتي" ...مشاهدة طيبة للجميع...لك الله ياليبيا.
د. أمين بشير المرغني | 16/03/2017 على الساعة 09:36
عيب
ما هي حدود ومسئوليات هذه المجموعات تجاه الوطن والمواطن. وبأي قانون يحكمون أم أن لديهم تخويل لا محدود يجاوز قانون الغاب. وبموجب أي واجب يقبل الناس أن يقتلوا وتدمر مساكنهم ومركباتهم عندما تستباح مناطقهم. ومتى تصبح هذه المجموعات في وضع انضباط تحت قيادة مسئولة. أم هم فعلا كذلك والمعارك من مسئولية قادتهم. وهم من يُسأل. لكن اسلحتهم تجعلهم فوق المسائلة. وهل يمكن مقاضاة هؤلاء عن أي شئ ؟ العيب فيمن يتبجحون بأنهم حكومات (خاصة الداخلية والدفاع) ويتصورون أنهم شرعيون يكفيهم من الشرعية مصافحة الطامعين في ليبيا. وفي الامم المتحدة التي تتظاهر بالمعرفة والحياد وتنحر الحق وتدوس على كل المبادئ في سبيل خدمة أغراض الاسياد في مجلس الامن. كفى ياليبيين قتالا بينكم فرفقا بالليبيين واجنحوا الى السلم واتركوا السلاح وادخروه لمواجهة عدوكم الخارجي الطامع وحلوا مشاكلكم بأنفسكم دون رذيلة فرض الرأي بالقوة والانانية وحب الاستحواذ واقصاء الاخر. وحكموا القانون وما في شرع الله دون تسلط أو نفاق . أو استعدوا أن تضيع بلدكم وتكونوا من الضعف والتشرذم حيث لا تملكون سوى الطاعة والمذلة للاجنبي. يومها لا فخر في بطولات وهمية.
زايدان زايد | 16/03/2017 على الساعة 08:48
كلام جميل مالم يكن حبر مستنزف
كلام جميل مالم يكن حبر مستنزف علي ورق سينشف كسابقاته من قرارات ومقترحات للظهور اللحظي بيما يوحي للمواطن الغلبان القاصر علي حق الميكياطه والدخان ان الوطن فيه رجال فاعلين في أبي سته ملتمين وواخذين علي عاتقهم رفاهية مواطنهم وواضعين مطالب المواطن علي الرأس وعلي العين وفي النهايه هذا صوت القرقعه له ضجيج وللكنك لا تطمع ان تخرج منهم بذره طحين
عبدالحق عبدالجبار | 16/03/2017 على الساعة 08:10
ههههههه ههههههه نسيتو
نسيتوا ياليبيين خروج المليشيات في عهد زيدان و الفيلم .... اما هذا البيان كما كان بيان زيدان هو ضهور الرئاسي بانه قام بما هو عليه في النفاق السياسي و الان عرف السبب في حل البرلمان النفاق السياسي هؤلاء يريدون وضع البرلمان و الجيش امام الامر الواقع بهذا الفيلم افلام قديمة و معاده اذره الكبد
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل