أهم الأخبار

شخصيات سياسية وإعلامية ليبية ترفض تدخل الغنوشي في الشأن الليبي

ليبيا المستقبل | 2017/02/13 على الساعة 07:56

ليبيا المستقبل (الجريدة التونسية): أصدرت مجموعة من الشخصيات السياسية والإعلامية والصحفية والإدارية والإقتصادية بياناً بشأن تدخل حزب النهضة التونسي في الشأن الليبي. وأشار الموقعون في البيان إلى أن يتابعو بأسف، وبصفتهم مواطنين ليبيين ما حل بالبلاد من فوضى وإحتراب وما نتج عنهما من صعوبة في العيش وتأخر في الخدمات ومراقبتهم عن كثب مواقف دول الجوار الليبي الإيجابية مثمنين عالياً السياسة الثابتة للجمهورية التونسية بعدم التدخل في شؤون البلدان الأخرى.

وذكر البيان الموقع من 37 شخصية ليبية، إلى تفاجئ بالتدخلات غير المبررة في شؤون ليبيا السياسية وبشكل تجاوز المقبول في العرف السياسي من طرف رئيس حزب النهضة المشارك بتحالف السلطة التونسية راشد الغنوشي وهو ما يعد مخالفاً للأعراف الدبلوماسية ومجاف لموقف الحياد الذى تصرح به الدولة التونسية لكونه جاء بعيداً عن المسارات الرسمية والعلنية وإنحاز بشكل مسبق لطرف مدان محلياً ولا يحظى بأي قبول شعبي كما دلت على ذلك نتائج آخر إنتخابات شهدتها البلاد.

وأعلنت هذه الشخصيات وقوفها بشكل حازم ضد تجاوزات تيار الإسلام السياسي بجناحيه الحزبي والميليشاوي والمعني بذلك "جماعة الإخوان المسلمين فرع ليبيا والجماعة الليبية المقاتلة" ومن يتبعهما مباشرة أو بالتحالف معهما من جماعات متطرفة في بنغازي ودرنة وغيرها حيث عمل هذا التيار منذ إندلاع الإنتفاضة الشعبية في الـ17 من فبراير عام 2011 على إستغلالها لصالح أجندته الحزبية الخاصة وسعى للوصول إلى السلطة عبر دعم قوى خارجية بالسلاح والمال والإعلام لتقوم ميليشياته المسلحة بعد فشله في عبور إنتخابات الـ7 من يويلو عام 2014 بالإنقلاب على المسار السلمي الديموقراطي والإستيلاء على العاصمة طرابلس بقوة السلاح وتنصيب نفسها وصياً حصرياً على "مبادئ وأهداف ثورة 17 فبراير ووفق مفاهيم حزبية وآيديولوجية ضيقة لا يعرفها الشعب الليبي ولا يعترف بها.

وأدان البيان بقوة المناورات التى وصفها بـ"التآمرية" لجماعة الإخوان المسلمين فرع ليبيا بوجهها القديم والجديد وتحالفاتها المشبوهة مع تيار الإسلام السياسي الأممي ووضع تصرفات الغنوشي في هذا السياق بعد أن تصرف كما لو أنه طرف أصيل في صراع ليبي- ليبي وليس وسيطاً بعد أن تم تسجيل إنحيازه المسبق إلى قوى متهمة بتدمير العملية السلمية الديموقراطية ومتورطة بدعم جماعات مثل "القاعدة" و"أنصار الشريعة" التي تم تجريمها دولياً وهو ما يناقض الموقف المعلن لحزب النهضة تجاه قيم الدولة المدنية والعملية الديموقراطية.

ودعا البيان قوى المجتمع المدني الليبي إلى رفع صوتها ورفض تدخلات الإسلام السياسي الأممي سواء من حزب النهضة التونسي أو غيره ضمن رفضها الواسع لإستخدام الدين الحنيف لأغراض سياسية وإستعمال شعار الشريعة للوصول إلى سدة الحكم مطالباً النخبة التونسية وإعلامها المدني إلى مؤازرة المطالب المشروعة لهذه النخب في إيقاف تدخل حزب النهضة ورئيسه راشد الغنوشي في الشأن الليبي الداخلي لصالح طرف مدان شعبياَ ومتجاوز لإرادة الشارع الليبي.

والموقعون هم:

المستشار سعيد ذوقة.. ومحامي.. وقاض سابق.

فرج ياسين المبري.. عضو المجلس البلدي طبرق.

د. سالم بوجنات.. اكاديمي وعضو المؤتمر الوطني سابقا.

رمزي الاغا.. موظف بمصرف ليبيا المركزي.

عبدالنبي بوسيف ياسين.. رجل اعمال وناشط مدني.

فاطمة محمود.. كاتبة صحفية.

د. كمال مرعاش.. اكاديمي واعلامي.

أحمد الفيتوري.. كاتب صحفي.

فوزي عمار.. كاتب صحفي.

انتصار محمد بشير.. صحفية.

د. العربي الورفلي.. اكاديمي وإعلامي.

محمد الأصفر.. روائي وكاتب صحفي.

د. مختار الجدال.. اكاديمي وناشط سياسي.

عادل الحاسي.. ناشط سياسي.

سمية سالم.. صحفية.

حسين محمد المسلاتي.. كاتب صحفي.

حاتم العريبي.. الناطق بإسم الحكومة المؤقتة سابقا.

د. عزالدين العوامي.. دبلوماسي ونائب رئيس المؤتمر الوطني سابقا.

خالد المحجوب.. رجل اعمال.

سراج التاورغي.. ناشط سياسي.

فرج بوالعشة.. كاتب واعلامي.

د.فرج نجم.. اكاديمي وناشط سياسي.

سالمة احمد الشعاب.. اعلامية ونقابية.

د. جبريل العقيلي.. اكاديمي.

عبدالعزيز الرواف.. كاتب صحفي.

م. سعيد عطية الدرسي.. إدارة العلاقات بالسفارة الليبية بروما.

عبدالحكيم فنوش.. باحث وناشط سياسي.

د. عاطف الحاسية.. اكاديمي وناشط سياسي.

نضال الكاديكي.. إعلامي.

م. اسامة الكزة.. مدير مشروعات بلدية بنغازي.

د. جبريل العبيدي.. كاتب وأكاديمي.

محمود المصراتي.. كاتب واعلامي.

م. محمود محمد المفتي.. رجل اعمال.

محمود المهدي.. اعلامي.

ميرفت محمد دومة.. اعلامية.

حمزة عبدالحفيظ الفاخري.. اعلامي وناقد ادبي.

عيسى عبدالقيوم.. كاتب صحفي.

نورالدين خليفة النمر | 13/02/2017 على الساعة 11:21
خطاب ليس بذي إختصاص إلى ليس بذي جهة
إذا الخطاب موّجه إلى الرئاسة التونسية .. فأعتقد انها لن تتجاوب معه للأسباب التالية : 1 ـ كل الأسماء الموّقعة على الخطاب (البيان) ـ مع أحترامي لهم ومنهم أصدقاء لي ـ لاتعني أية قيمة للرئاسة التونسية لأنهم ليس لديهم إيّ صفة فعّالة وسياسية في المشهد السياسي بل هم لايمثلون شيئا حتى في المجتمع الليبي 2 ـ الرئاسة التونسية تتجاوب مع مصلحة البلد السياسية والأقتصادية والغنوشي في مبادرته يخدم هذه المصالح حلّ مشكلة البطالة في الجنوب التونسي ، وتجميد مخاطر الأرهاب الأسلامي 3 ـ الغنوشي مكلّف أساساً من القيادة الجزائرية بهذه المهمة التوسطية ومعروف نفوذ الجزائر وقوتها في تونس .. إذن الغنوشي لعنة أخوانية ... لصيقة بليبيا مادام للأخوان الليبيين النفوذ والقوة المستمدين من بارونات المال في ليبيا الذين تمثلهم مدينة ... الخ .إذن الخطاب أو البيان مكانه سيكون للآسف في سلّة مهملات الرئاسة التونسية .
ابو خليفة | 13/02/2017 على الساعة 09:02
مستقبل النهضة في خطر
الموقعون على البيان هم قادة الرأي العام في العالم العربي، و من المحتمل أن تخسر النهضة الانتخابات القادمة.. إنا لله و إنا إليه راجعون.
حسين الرياني/ عضو المجلس الانتقالي المنتهية مهامه | 13/02/2017 على الساعة 08:48
شخصيات سياسية وإعلامية ليبية ترفض تدخل الغنوشي في الشأن الليبي
ارجوا فتح باب التوقيع و اضافة اسمي لقائمة كعضو سابق ومستقل..و التديدي بتدخل الغنوشي في الشان الليبي الداخلي و دعمه لجماعات المتطرفة و الارهاب
عبدالحق عبدالجبار | 13/02/2017 على الساعة 08:18
الرجاء من هذه الشخصيات فتح باب التوقيع
الرجاء من هذه الشخصيات فتح باب التوقيع
عبدالحق عبدالجبار | 13/02/2017 على الساعة 08:14
محب الوطن عبدالحق عبدالجبار
الرجاء اضافة اسمي محب الوطن عبدالحق عبدالجبار
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت راض على قرار سحب الثقة من حكومة الدبيبة؟
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل