أهم الأخبار

صحيفة «الحياة»: حفتر يبلغ باريس تمسكه بالسلطة وعدم استعداده لحوار مع خصوم

ليبيا المستقبل | 2017/02/05 على الساعة 05:26

ليبيا المستقبل (عن صحيفة «الحياة»): علمت «الحياة» أن السفيرة الفرنسية لدى ليبيا بريجيت كورمي اجتمعت مطولاً بقائد فصيل «الجيش الوطني» الليبي المشير خليفة حفتر الذي أبلغها أنه ينوي السيطرة على السلطة في أنحاء ليبيا وأنه غير مستعد للحوار مع أحد. وقالت مصادر فرنسية وليبية إن سجالاً دار بين السفيرة التي تتخذ من تونس مقراً لها وهي نصحته بأن يتحاور مع الأطراف وألا يحاول استخدام السلاح لفرض سلطته لأن إذا أراد ذلك سيختلف مع فرنسا وأوروبا وسيفشل. كما أبلغته أن أوساطاً نافذة في فرنسا تعتقد بأنه إذا حاول أخذ السلطة بالسلاح ستكون النتيجة تأجيج المعارك والحرب الأهلية.

وقالت مصادر فرنسية متابعة للملف الليبي إن مصر تريد حلاً سياسياً للوضع الليبي يكون في مصلحة حفتر وهذا يعني أن مصر لا ترى أن بإمكان حفتر أن يصل إلى طرابلس بالمدرعات وأن يأخذ السلطة عسكرياً. ورأت هذه المصادر أن القاهرة مثل أوساط بارزة في باريس، تضغط لكي تتم صفقة سياسية تكون لمصلحة حفتر في شكل أساسي ولكن بالشراكة مع سلطة مدنية حقيقية لرئيس حكومة الوفاق فائز السراج. وأوضحت المصادر أن تردي العلاقة بين مصر والإسلاميين جعلتها غير قادرة بمفردها على التوصل إلى تسوية سياسية يكون المسيطر فيها حفتر، وهي تراهن على الرئيس الأميركي دونالد ترامب للمساعدة في ذلك.

وثمة تباين في الرأي حول ليبيا في فرنسا بين الرئاسة والدفاع من جهة والخارجية من جهة أخرى. ومصادر الرئاسة ووزارة الدفاع تعتبر أن ليست هناك مشكلة إذا كان بإمكان أي جهة دفع تسوية سياسية بين السراج ومصراته وحفتر يكون فيها النفوذ الأكبر للأخير، في حين ترى الخارجية أن قوات حفتر ترتكز على السلفيين. وترى الرئاسة ووزارة الدفاع في باريس أنه يجب تسليم الأمن لحفتر لأنه وحده لديه الوسائل لتحقيق ذلك على عكس السراج.

في غضون ذلك (رويترز)، أعلنت ماريا زاخاروفا الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، إنها تتوقع أن يقوم السراج بزيارة موسكو الشهر الجاري، في أحدث مؤشر على رغبة الروس في لعب دور أكبر في ليبيا. وقالت زاخاروفا إن روسيا تسعى للمساعدة في الحفاظ على وحدة الأراضي الليبية وترغب في أن تحل الفصائل المتناحرة خلافاتها عبر المحادثات لا العنف. وزادت: «نواصل العمل مع مركزي السلطة في ليبيا، نحاول تشجيعهما على تجاوز خلافاتهما الداخلية والتوصل إلى حلول وسط في شأن كل المسائل الخلافية».

واستقبلت روسيا حفتر الشهر الماضي على متن إحدى سفنها الحربية، بعد زيارته موسكو العام الماضي. ويأتي تجدد الحوار بينه وبين روسيا في وقت تواجه الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة في طرابلس المزيد من الأزمات. ويرى مسؤولون غربيون الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة سبيلاً لإرساء الاستقرار في ليبيا التي سقطت في هوة القتال والتناحر بين فصائل مسلحة منذ الحرب الأهلية في 2011 التي أطاحت العقيد معمر القذافي. ويخشى معارضو حفتر من أن تواصله مع روسيا هو محاولة لتحدي الحكومة الهشة. وقال مسؤول ومصدر عسكري يوم الأربعاء، إن نحو 70 من جنود حفتر أرسلوا إلى روسيا لتلقي العلاج في واحدة من أول المؤشرات الواضحة إلى التعاون بين موسكو وأحد الفصائل المسلحة في ليبيا.

سعيد رمضان | 05/02/2017 على الساعة 11:32
هذا ماقاله حفتر اليوم
حفتر: سألتقي السراج بشرط ان حاشيته لن يكون لها شيء تقوله على الإطلاق ايوان ليبيا – وكالات: قال المشير خليفة حفتر قائد الجيش الليبي، اليوم الأحد، إنه متسعد للاجتماع مع رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج ولكن بشرط واحد، وهو الالتزام بأن «حاشيته لن يكون لها شيء تقوله على الإطلاق». وأضاف حفتر في حديث لجريدة (لوجورنال ديديمانش) الفرنسية: «هؤلاء الذين يؤيدون حكومة الوفاق هم قليلون جدًّا ومهتمون فقط بالمال». وقال: «لنترك الليبيين يحسمون أوضاعهم لوحدهم، وعلى المجتمع الدولي أن يكتفي بدعم القرارات التي يتخذونها».
Ali mohamed | 05/02/2017 على الساعة 11:16
الحل البعيد
مع احترامي للتعليقات السابقة المسءلة انه لايوجد حفتر او عقيلة صالح المصريين هما الحكام في المنطقة الشرقية وهدا واضح من خلال التصريحات العلانية و الفاضحة لحفتر فيما يتعلق بمصر في ليبيا و فضاءح المسربة لاعضاء مجلس النواب ان صحة التسمية الجميع في المنطقة الشرقية يتلقون في التعليمات من مصر و بالتالي من يريد الحل في هو التفاوض مع مصر و طرابلس بدون مضيعة للوقت و السيطرة المصرية علي المنطقة الشرقية بشهادة وزير خارجية ايطاليا و مبعوث امريكا جونتن واينر
زيدان زايد | 05/02/2017 على الساعة 10:32
المشكله كون الليبيين لا يروا
المشكله كون الليبيين لا يروا في السيد السراج ما يراه الغربيين فيه من قدره علي توحيد البلاد وجمع شملها وما لفت نظري هو رؤية اغلب الليبيين ان حفتر هو الأقدر علي التعامل بحزم مع الميليشات وليبيا اذا تخلصت من الميليشيات أسمها اللي عادت دوله واحده كما كانت فالتشظي الحاصل سببه الميليشيات المناطقيه والجهويه ومن اللافت ايضا أن العالم الخارجي الذي يقترح علي الليبيين رآيه في حل معضلتهم متمسك هذا العالم وبأستماته بدعم السيد السراج بيما أوتوا من قوه لقيادة المرحله ويروا فيه ضرورة أشراكه في أي تشكيله وزاريه ومصيرين علي ادخاله في أي تشكيله أو في توليفه وزاريه ليبيه وانا ومعي الكثيرين لا نرفض السراج لشخصه ولكن لدينا أعترض كون الغرب هو من فرض علي الليبيين أن تدار دفه بلادهم بمجلس السراج ومجلس السويحلي بصيغتهم الحاليه كحل لأزمه لا اساس لها من الآصل بل أفتعلتها بعض الاطراف الليبيه التي كانت تريد أن تتغوّل في مجلس النواب وعندما لم تنال مرادها ومصالحها الشخصيه والجهويه خالفت الأجماع النواب وعقلت عضويتها ومن حيث لا تدري جرت البلاد الي ماهي عليه من فرقه وتشظي والتشرذم وسيذهب كل حزب بيما لديهم فرحين
عبدالحق عبدالجبار | 05/02/2017 على الساعة 09:52
الذي لا يقبل هو الشعب و ليس المشير
الذي لا يقبل الان باي من هؤلاء المفرخ هو الشعب و الذي كان لا يستطيع الشعب استرداده بوجود هؤلاء المفرخ هو الامن و الأمان اما الان نريد استرجاع هو الوطن و الذي يقرر هو الشعب و ليس حفتر ...الشعب قرر و فات ان الوقت ليس في صالحنا و لا حل الا بالجيش و بما ان المشير حفتر علي راس الجيش فاهلاً و سهلاً به نحن لا يهمنا ماذا يريد المشير المهم ماذا يريد الشعب و الوطن من المشير بصفته علي راس الجيش ...الشعب يريد الامن والامان و إقلاع المفرخ من جذورهم و إلغاء و التحقيق و محاكمة الأحزاب و كل من باع الوطن ولا أقول وحدة الوطن لانه الشعب متحد و الوطن واحد... وبلاش لف و دوران ...لا يوجد حلين هو حل واحد ... اكتبي يا جريدة الحياة و سجلي يا سفيرة فرنسا بالفاكس
بسم | 05/02/2017 على الساعة 09:33
حفتر
هذا الحوار الذي يتكلم عليه الجميع طوال السنوات الماضية والاجتماعات في مصر وتونس والجزائر والمغرب ومالطة وروما وجنيف وهذه الوفود في فنادق الخمس نجوم في عواصم العالم ومصاريفها بملايين الجنيهات . وبعض الناس يعلق عليها الامال والوصول الى حلول بين الاطراف المتنازعة . لكن لا احد يفكر ان ايجاد حلول للازمة الليبية بالحوار مستحيل . فالمارشال حفتر لا يقبل اقل من ان يكون القائد الاعلى لجيش الليبي لا يخضع لاحد لا لوزير الدفاع ولا للمجلس الرئاسي ولا حتى لمجلس النواب الذي في الواقع ليس له سلطة تنفيذية لادارة الجيش او اي وزارة حكومية . ومعنى هذا ان يكون حفتر رئيس الدولة ويتبعه المجلس الرئاسي ووزير الدفاع ومجلس النواب اي صورة من الرئيس المصري السيسي . | والمحلس الرئاسي كرئيس للسطة التنفيذية لا يمكنه قبول سلطة عسكرية لا تخضع له حسب الدساتير والانظمة الحكوميىة المختلفة فالجيش والشرطة اهم مكونات الحكومة وبدونهما لا توجد حكومة . ولهذا فالحصول على وفاق لحل ازمة ليبيا هو المستحيل الرابع يضاف الى الغول والعنقاء والخل الوفي . فهل ننتهي من الكلام عن الحوار وايجاد بديل له قوة عسكرية ليبية او اجنبية .
العقوري | 05/02/2017 على الساعة 09:09
الي اخي /عبد الحق : المعني المقصود الشعب فعلا
تحية للمعلق اخي / عبد الحق عبدالجبار وفعلا ما كتبه صحيح بأن الشعب هو الذي يقرر وماقصدته بأن كما قال عقيلة صالح بأعتباره رئيس لمجلس النواب وهو اعتقد من يقوم بعرض مثل هذه الامور علي السادة النواب وهم نواب الشعب طبيعي ...رغم اختلافي ومعي الكثيرين من ممارسات المجلس ومماطلته وكثرة تغيبهم وسفرياتهم وهدرهم للمال العام وللوقت وعدم وضع حلول لمشاكل الشعب وعدم تطبيقهم للائحة الداخلية كما قال العضو المنتخب النائب عن مدينة الخمس الاسبوع الماضي .... عموما ماقصدته فعلا ان يتقدم للرئاسة شخصية مدنية رغم مطالبة الكثيرين الآن بحكم عسكري ولو لمدو مؤقتة خمس سنوات مثلا كظرف أستثنائي ...نأمل من الله ان يوفق الخيرين من ابناء الوطن لخدمته والخروج من هذه الازمة والمؤامرة بأقل الخسائر ....لك الشكر مرة اخري وعذرا للجميع...
عبدالحق عبدالجبار | 05/02/2017 على الساعة 08:52
الذي يقرر بالبدلة او من عير البدلة
اخي الاستاذ العقوري المحترم الذي يقرر في المستقبل بالبدلة او من غير بدلة هو الشعب و ليس صالح او غيره ... اما الان حل مشاكل ليبيا تريد بدلة بل بدل ... انا لا اعرف ان اكذب او أتلاعب علي الشعب الليبي والله ليس هناك حل الان الا الجيش اما المفرخ سوف يجعلوا من البلاد مضحكة مع فائق الاحترام
حسين الرياني/ عضو المجلس الانتقالي المنتهية مهامه | 05/02/2017 على الساعة 08:39
صحيفة «الحياة»: حفتر يبلغ باريس تمسكه بالسلطة وعدم استعداده لحوار مع خصوم
هراء صحفي و تسريبات مخابراتيه مشوه من صحيفة الحياة الندنيه و ارتباطها بالمخابرات الانجليزيه و توجهاتها الفرسيه... المشير حفتر صرح تركرار و مرارا انه لا ليس ببالانقلابي او تولي منصب سياسي بالقوة ...الا من خلال صناديق الاقتراع ...وهذه التسريبات تدل على وشك الانهيار الجماعات الاسلاميه المتخونجه و التبع ومليشيات مجرمه استوخذت على السلاح و انهاك حقوق الانسانيه و مناطق توغلت بقوة السلاح وتمردت على الدوله.. المشير حفتر اصبح مفوض من الاغلبية الشعب الليبي و دعمه لكي يكون لليبيا جيش وطني وقوة امينية تسيطر على الوضع الداخلي بليبيا و استرجاع هيبتها و سيادتها التي انتهكها الاوباش و السراق و عدمي الاخلاق و اصبحت مرتع لجريمة و الارهاب و سرقة مواردها.....
العقوري | 05/02/2017 على الساعة 07:33
أجندة الصحيفة...
الحياة صحيفة لبنانية لديها أجندة معروفة ضد ليبيا منذ اختطاف الزعيم الشيعي الصدر عام 1979 في طرابلس اثناء مشاركته في احتفالات سبتمبر العاشر وهي تري ان حفتر احد اعوان القذافي سابقا وهذه فرصة لضرب حفتر وكأنها ترد علي اختطاف الصدر ....هذه التصريحات والكلام الصحفي المدسوس لا ينفع ولايجدي شيئا...المشير قالها الف مرة بانه لايتعاطي في السياسة وان مايقرره مجلس النواب هو الشرعي ولا دخل للجيش به وتقتصر مهمة الجيش علي حفاظ الامن الوطني واذا كان المشير يريد ان يلعب دور سياسي عليه ان يترك البدلة العسكرية كما قال عقيلة صالح ...عموما الكلام مدسوس والصحيفة لها تاريخ عدائي مع نظام القذافي...والمطلوب الآن تصريح صحفي من القيادة العامة ..
M. Algehani / London | 05/02/2017 على الساعة 07:09
حفظ الله ليبيا وشعبها
أتمني أن يتحقق له مايريده ويسعي أليه من الوصول للسلطة وحكم الليبين,,, فهو يريد وغيره ويريد والله يفعل مايريد بواسع رحمته وبالغ حكمته,,, أتمني أن يحقق طموحه الذي كان ولازال يسعي أليه منذ ألتحاقه بالكلية الحربية الملكية في الستينات.
مواطن | 05/02/2017 على الساعة 07:00
تصويب
صحيفة الحياة غير حيادية وتهاجم فى الجيش الليبى ومنحازة لمن يحاول السيطرة على الغرب الليبى وهذا لا يخدم مصلحة الوطن ، اتركوا ليبيا وشأنها أعطوا الفرصة لليبيين ان يقولوا كلمتهم لماذا هذا الهجوم الشرس على ليبيا ، ستة سنوات والليبيين متفرجين لم تعطى لهم فرصة المشاركة وابداء رغبتهم لانهم هم من يعرفوا مصلحة بلدهم، لماذ هذا التجنى حتى الانتخابات كان مغايرة لنتائجها ، ياامم يامتحدة قوموا باجراء انتخابات واشرفوا عليها واحرصوا على النتائج الحقيقية فيها سوف تعرفوا اين يتجه الصوت الليبى الحر وما هى توجهات السواد الاعظم من الليبيين ، لاتزورو الحقائق ادعموا من سوف يأتى من الانتخابات وليس فرض توصيات على الليبيين . القضية ليست فى حفتر لانه شخص قدينتهى فى اى لحضة ولكن هدفكم تدمير الجيش الليبى ليسهل عليكم حكم ليبيا بقوة السلاح ، ونعلمكم هذا مستحيل صحيح انكم تدمروا ليبيا ويطول هذا المخاض ولكن لا تحلموا بالسيطرة على ليبيا اذا كان شعبها يرفض ذلك. لماذ تعملوا ما عمله القدافى فى تدمير الجيش هل هذا من اجله انتفض الليبيين. الحل بيدكم ياامم يامتحدة انقذو هذه البلاد وهذا الشعب باجراء انتخابات نزيه بها يتم تحقيق
عبدالحق عبدالجبار | 05/02/2017 على الساعة 05:57
اذا قال المشير حفتر هذا الكلام
انا اعتقد ان اما الصحيفة اللبنانية او السفيرة قامت بتوصيل الكلام متغير و اعتقدوا ان المضمون واحد و لكن الذي اعتقده انا ان المشير قال ان هؤلاء الصعاليك أخدوا المدة الكافية لترجيع الشرعيه لاصحابها ( الشعب الليبي ) و لقد عاثوا في الأرضي فساده و لقد حان الوقت للجيش ان يقوم بإرجاع البلاد من بائعي و اسيادهم و ارصاخ الامن و الأمان في البلاد و السهر علي اهلها الحفاظ علي ثرواتها.... و من هذا المنطلق ردت السفيرة بقولها ان بعض الفرنسيين الذين سوف يخسرون الكثير و كذلك معظم الدول الأوربية لن ترضي بدلك ...انا هذا الذي اعتقده حدث و السبب الذي يجعلني اعتقد ذلك فهي أسباب وليس سبب أولها لماذا تدخل النيتو و لماذا بكاء شلقم و وووووو الجزيرة و قطر و فرنسا و الغاز و لعبة النهر و المرحوم شكري غانم و المستشفي المتنقل و توقيع آلبي السراج علي هلاك الوطن و تزمت الجميع معدا الليبيين بإعطاء الشرعية لخيرات الصخيرات و من الاخر ماذا اذا استلم حفتر البلاد و حفظها هل الذين عاثوا في البلاد الفساد احسن منه؟؟؟؟ ايها الشعب الابي فيقوا فيقوا ليس خيرات البلاد التي تسرق و إنما البلاد نفسها سوف تصبحوا لاجئين كما حصل للفلسطني
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل