أهم الأخبار

الدولار يتراجع مع تنصيب ترامب وموقف يلين

ليبيا المستقبل | 2017/01/21 على الساعة 09:56

ليبيا المستقبل (عن الحياة اللندنية): تراجع الدولار أمس قبل تنصيب الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، مع إدلاء رئيسة مجلس الاحتياط الفيديرالي جانيت يلين بمزيد من التصريحات، اعتُبرت أقل ميلاً لتشديد السياسة النقدية من تلك التي أدلت بها منتصف الأسبوع الجاري. وبعد أسبوع من التقلبات التي دفعت المستثمرين إلى التشكيك في مصير الدولار في عهد ترامب، تراجعت العملتان الأميركية والبريطانية إلى حيث بدأتا الأسبوع تقريباً. وانخفض الدولار نحو 2 في المئة منذ مطلع الشهر الجاري مع تنامي المخاوف من اتجاه ترامب إلى الحماية التجارية وموقفه من قوة العملة الأميركية التي ارتفعت 10 في المئة أمام سلة من العملات الأخرى منذ فوز ترامب في انتخابات الرئاسة في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي. وتراجع الدولار أقل من 0.1 في المئة في التعاملات الأوروبية المبكرة، وخسر 0.2 في المئة منذ مطلع الأسبوع، كما سجل نحو 1.07 دولار لليورو. وانخفض مؤشره إلى 101.08، بعدما اقترب من مستوى 100 خلال الأسبوع الجاري. وكانت يلين توقعت في تصريحات أخيراً أن يرفع مجلس الاحتياط أسعار الفائدة مرات «قليلة» سنوياً، في حين أخذت السوق حالياً في اعتبارها رفع الفائدة مرتين. ولكن، في كلمة ألقتها أمام «معهد ستانفورد لبحوث السياسات الاقتصادية» أول من أمس، تحدثت يلين بنبرة بدت أقل تفاؤلاً لكثيرين في السوق.

ولم يعقد المستثمرون آمالاً كبيرة على خطاب تنصيب ترامب، بعد المؤتمر الصحافي الذي عقده الأسبوع الماضي وخيب فيه آمال المراهنين على أن يبعث رسالة متفائلة عن الحوافز المالية ويقدم مزيداً من التفاصيل في شأن كيفية التنفيذ. وانخفضت أسعار الذهب في وقت توقع المستثمرون من ترامب أن يهدئ الأسواق بعودته إلى تبني لهجة تصالحية في خطاب تنصيبه. وقال محللون أن في حال عودة ترامب إلى نبرته المطمئنة التي تحدث بها في تشرين الثاني بعد انتخابه مباشرة، فلن تكون هناك حاجة كبيرة للجوء إلى الذهب باعتباره ملاذاً آمناً. وانخفض سعر الذهب في التعاملات الفورية 0.5 في المئة إلى 1199.09 دولار، بينما تراجع في العقود الأميركية الآجلة 0.2 في المئة إلى 1199.50 دولار. وعززت بيانات أفضل من المتوقع عن الوظائف الأميركية وقطاعي الإسكان والمصانع في الولايات المتحدة، وجهة النظر القائلة أن الاقتصاد الأميركي قوي بما يكفي لرفع أسعار الفائدة. وانخفض سعر الفضة 0.8 في المئة إلى 16.87 دولار، والبلاتين 0.5 في المئة إلى 954.40 دولار، والبلاديوم 0.1 في المئة إلى 752.45 دولار.

تداولات حذرة في بورصات أوروبا واليابان

تراجعت الأسهم الأوروبية أمس واتجهت إلى تكبد أكبر خسائرها الأسبوعية منذ ما قبل فوز دونالد ترامب بانتخابات الرئاسة الأميركية في تشرين الثاني (نوفمبر)، مع عزوف المستثمرين عن إضافة استثمارات محفوفة بأخطار إلى محافظهم قبل تنصيب ترامب. ونزل مؤشر «ستوكس 600» للأسهم الأوروبية 0.2 في المئة واتجه إلى تكبد خسارة أسبوعية تزيد على واحد في المئة. وصعد المؤشر الأوروبي نحو 10 في المئة على مدى الشهرين الماضيين، لكنه تراجع عن ذورته التي بلغها في أول كانون الثاني (يناير) بفعل مخاوف من أن يواجه ترامب صعوبة في تنفيذ وعوده الخاصة بالحفز الاقتصادي. وانخفض مؤشر «فايننشال تايمز 100» البريطاني 0.1 في المئة. وتراجع مؤشرا «كاك 40» الفرنسي و«داكس» الألماني بنسبة 0.2 في المئة لكل منهما. وارتفعت الأسهم اليابانية في ختام التعاملات مع إقبال المستثمرين على تغطية مراكزهم المدينة، لكن المكاسب كانت محدودة وأحجام التداول منخفضة مع استمرار حال الحذر في السوق قبل تنصيب ترامب. وزاد مؤشر «نيكاي» للأسهم اليابانية 0.3 في المئة ليغلق عند 19137.91 نقطة. وعلى مدى الأسبوع انخفض المؤشر 0.8 في المئة.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت راض على قرار سحب الثقة من حكومة الدبيبة؟
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل