أهم الأخبار

كورومي: حفتر جزء من حل الأزمة الليبية وباريس مستعدة للمساعدة

ليبيا المستقبل | 2017/01/20 على الساعة 05:56

ليبيا المستقبل: أكدت السفيرة الفرنسية لدى ليبيا، بريجيت كورومي، أن هناك إجماع دولي على أن، خليفة حفتر، له دور في حل الأزمة الليبية، مؤكدة على أن بلادها ترى "ضرورة أن يكون هناك إتفاق بين الليبيين يضم قائد الجيش الوطني المشير خليفة حفتر الذي هو جزء من الحل". وأوضحت السفيرة الفرنسية، في حوار خاص مع قناة 218، الأربعاء، أنه "في حال تم تكوين جيش ليبي تحت سلطة مدنية والإتفاق على هذه النقطة ستعمل باريس على رفع الحظر على التسليح عن كل ليبيا"، حسب تصريحها. وإعتبرت السفيرة، في تصريحها، الإتفاق السياسي الموقع في الصخيرات والذي تدعمه بلادها "هيكل مهم للحل السياسي لكن يوجد به بعض الخلل ولا بد من إيجاد حلول لإدخال الأطراف الرافضة للإتفاق"، وفق رأيها.

ورأت المسؤولة الفرنسية، أن هناك ضرورة  لتعديل الإعلان الدستوري حتى يبدأ تطبيق الإتفاق فعليا، مشيرة إلى أن فرنسا تدعم المؤسسات الثلاثة التي أنتجها إتفاق الصخيرات وهم  المجلس الرئاسي ومجلس النواب والمجلس الإستشاري. وأَضافت في ذات السياق، أن ليبيا تحتاج "بناء كل شيء من جديد من مؤسسات حكومية وجيش ومؤسسات أمنية"، مؤكدة في هذا الصدد  إستعداد فرنسا للمساعدةودعم الحرس الرئاسي لتنظيم الأمن في طرابلس وحماية السفارات، على حد قولها. وبخصوص فتح سفارة بلادها في طرابلس، قالت، كورومي، أنه في حال إستقر الوضع الأمني وسمحت الظروف بذلك ستتم إعادة فتح السفارة، مبينة أن "إستقرار ليبيا يعني إستقرار البحر المتوسط والقارة الأوروبية".

زيدان زايد | 20/01/2017 على الساعة 09:33
بالله يا كورومي فهمي قاصري الفهم
بالله يا كورومي فهمي المفلسين في فهم السياسيه والأقتصاد وتأسيس وبناء الجيوش أن حفتر هو مؤسس الجيش في ليبيا الجيش الذي سيآتي بالحل الامثل بعدما دمر فبراير اللعين ليبيا وتركها دوله فاشله يتكالب فيها الجهلي وقاصري الفهم والادراك علي منافسه حفتر تولي المناصب الفاعله في الدوله كقيادة الجيش الوطني فمن غيره سيصنع جيش لبقايا دوله كان أسمها ليبيا أما اليوم فهي منطقة تقع بين مصر وتونس فقدت وصفها كدوله واصبحت بؤره يتنازع فيها غربها مع شرقها وهي رهين لعبث بها ميليشيات غير متجانسه لا فكريا ولا سياسي وكل ميليشيات تنده بصلاح بلادها
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت راض على قرار سحب الثقة من حكومة الدبيبة؟
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل