أهم الأخبار

غضب بين مشجعي يوفينتوس بسبب الشعار الجديد "الغريب"

ليبيا المستقبل | 2017/01/17 على الساعة 13:50

وكالات: شنت جماهير نادى يوفنتوس الايطالى ثورة غاضبة، عبر مواقع التواصل الاجتماعى، بعد تغيير شعار النادى، على الرغم من رؤية إدارة النادى الايطالى بأن الشعار الجديد أكثر جمالا. وفوجيء الجمهور مساء الاثنين بإعلان أندريا أنييلي رئيس يوفنتوس عن تغيير شعار النادي بأخر غريب وغير مفهوم للكثير من الناس سوى بإنه يحمل حرف J المميز ليوفنتوس ولكن بطريقة غريبة وغير معتادة نهائياً بين أندية كرة القدم. الشعار الجديد حل بشكل فوري محل الشعار السابق والذي تم تصميمه عام 2004 على كل حسابات النادي على مواقع التواصل الإجتماعي وموقع النادي الرسمي على شبكة الإنترنت، ولكنه سيظل الشعار السابق على قميص الفريق حتى نهاية الموسم الحالي ليكون الموسم المقبل هو الأول بالشعار الجديد على قمصان الفريق. كلمات رئيس يوفنتوس أندريا أنييلي أثناء تقديم الشعار الجديد بوصفه رمزاً لإسلوب حياة يوفنتوس ومستقبله تحت رعاية شركة "إنتربراند" الأمريكية التي عملت لما يقرب من سنتين على ذلك المشروع مع إدارة النادي، وظلت لمدة عام كامل تقوم بتعديلات في الشعار الجديد، يمكن أن يكشف أسباب تلك الخطوة التي أقدمت عليها إدارة "البيانكونيري". الشعار الجديد حسبما أشارت الشركة المُصممة له جاء ليكون مناسباً للجميع وليس فقط لجمهور كرة القدم، كي يتعلق به كل أفراد الأسرة بما فيهم من لايتابعون اللعبة وأن يغزو الشعار كافة الأسواق سواء الرياضية أو غيرها حسبما أشارت الشركة الأمريكية. قرار إدارة يوفنتوس بإعتماد الشعار الجديد وصفه مسئولو شركة "إنتربراند" والتي تعد أحد أشهر شركات العالم في صنع العلامات التجارية وإدارتها بأنه قرار جريء للغاية وأن الكثير من الأندية ستتبعه في المستقبل من أجل دخول عالم "البزنس" بشكل أفضل وعدم قصره فقط على المجال الرياضي، حيث من الممكن أن تجد يوفنتوس في المستقبل يمتلك سلسلة فنادق شهيرة أو ماركة ملابس وغيرها من المشاريع. تجربة يوفنتوس الجديدة طرحت سؤالاً وبقوة عن تأثير رأس المال وسيطرة الفكرة الاستثماري على من يديرون كرة القدم، فأصبح وللمرة الأولى يتخذ نادياً شعاراً يليق بماركة ملابس أو سلسلة فنادق على قمصانه بحثاً عن المزيد من الإيرادات وهو ما سيجعل الأمر بعيداً عن القيمة الرياضية للشعار.  حيث ترتبط شعارات الأندية عادة بشعار المدينة التي تنتمي لها أو لرمز أو حيوان أو طير يعبر عن الفريق وهو الأمر الذي قد يصبح ماضياً في المستقبل القريب، ولكن عندما يصبح ثمن اللاعبين 100 مليون يورو وأكثر، فعليك البحث فقط عن الاستثمارات في المقام الأول.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل