أهم الأخبار

لم تفتِ هذه العمائم بقتل عمر المختار

جمال صالح الهنيد | 2017/01/11 على الساعة 11:15

احقاقاً للحق لم تفت هذه العمائم بإعدام سيدي عمر المختار كما يدّعي التعليق المصاحب لصورة زيارة زعيم ايطاليا موسوليني واستقبال هؤلاء الشيوخ له، فتنفيذ حكم الإعدام في سيدي عمر المختار كان في مدينة سلوق يوم ١٩٣١/٩/١٦ بينما كانت زيارة موسوليني لليبيا في سنة ١٩٣٧، أي بعد ست سنوات من شنق سيدي عمر المختار. فضلاً عن أن محكمة سيدي عمر المختار كانت محكمة صورية عسكرية إيطالية، ولم تستعن  هيئة المحكمة بعلماء ليبيين لإصدار فتوى شرعية ولم تكن في حاجة لها. هذا لا ينفي أن هناك في كل عصر علماء السلاطين، ولكن هناك أيضاً سلاطين العلماء، الذين ينصرون دين الله ويعزّونه ولا يخشون طاغية ولا يهابونه، يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر، ولا يخافون في الله لومة لائم، فيعزّهم الله كما أعزّوا دينه، ويرفع الله شأنهم كما رفعوا شأن دينه، ويخلّد ذكرهم.

جمال الهنيد

 

أبو صالح | 13/01/2017 على الساعة 07:47
سلمت أ. جمال
للأسف التاريخ وحقائقه يتم توظيفها كغيرها من اجل النيل من الخصوم. فالذهنية المسيطرة في المنطقة تستبيح كل شيء من اجل هزيمة الخصم او تشويهه .. مكررة بذلك الاخطاء الجسيمة التي صنهعا الذين من قبلنا ومكرسة لتخلف مرعب يزداد اتساعا كل يوم.
بشير خليل | 12/01/2017 على الساعة 06:08
هل النصارى اهون من المسلمين!!!!!!!!!!
رئيس الحملة الإيطالية على ليبيا كارلو فاتيكان يتلو رسالة ملك إيطاليا فيكتور عمنويل الى الليبيين : بِسْم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على كافة الانبياء والمرسلين ، أنتم يااهل طرابلس وبرقة وفزان ، سيحكمكم رؤساء منكم بالشريعة الاسلامية وفقا للكتاب والسنة المحمدية . قال تعالى :( ومن لم يحكم بما انزل الله فأولئك هم الظالمون ) ، وقال تعالى :( لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم فى الدين ولم يخرجوكم من دياركم ان تبروهم وتقسطوا اليهم)،
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل