أهم الأخبار

31 ألف دينار من الطلبة الليبيين بالخارج مساعدة مالية لمستشفى بنغازي

ليبيا المستقبل | 2017/01/05 على الساعة 13:31

ليبيا المستقبل - وكالات:  قالت مديرة المكتب الإعلامي بمستشفى طب وجراحة الأطفال ببنغازي، هدى كويري، أمس الأربعاء إن عددًا من الطلبة الليبيين الدارسين في تركيا أرسلوا مبلغًا قدره 31 ألف دينار ليبي، لمساعدة الأطفال المرضى بقسم أمراض الدم والأورام. وأضافت أن الطلبة خصموا المبلغ من مصاريف دراستهم إحساسًا منهم بمعاناة أسر الأطفال المرضى، وتضامنًا معهم في ظل الظروف الصعبة التي تشهدها البلاد من شح في السيولة وارتفاع أسعار الأدوية.

وأكدت كويري أن مبلغ 23 ألف دينار خصص لشراء أدوية يحتاجها قسم أمراض الدم والأورام، بناء على طلبية المسؤول عن الصيدلية الخاصة بقسم الأورام وأمراض الدم الدكتور أحمد البرعصي. وأوضحت أن باقي المبلغ سيخصص كمساعدات نقدية لأسر الأطفال، وتسديد فاتورة أدوية أخرى يحتاجها القسم. كويري تقدمت بجزيل الشكر والامتنان للطبة الدارسين في تركيا على مبادرتهم.

وقالت: "نقدم شكرنا وتقديرنا إلى أبنائنا الطلبة الليبيين، ونحيي فيهم هذه الوقفة وهذا العمل الإنساني"، كما أثنت على تعاون المتطوع أبو القاسم المغربي، لما يقوم به من مجهودات من أجل توفير الأدوية التي يحتاجها الأطفال، والاتفاق مع الصيدليات والاتصال بالجهات والمستشفيات لتوفير النواقص.

عبدالجواد | 05/01/2017 على الساعة 16:39
خطوة إنسانية رائعة
جزا الله خيرا طلابنا في تركيا علي هذا العمل الإنساني وجزاهم الله خير علي قياهمهم بهذه الخطوة وهي ان شاء الله تأتي باب من عمل حسنة فله اجرهاواجر من عمل بها( في هذه الحالة من تبرع مثلهم) الي يرم القيامة. ولكن لدي أسئلة :1) هل هذا المبلغ هو مايحتاجه المستشفي لعلاج هؤلاء الأطفال ؟ في رأيي الإجابة لان علاج الأمراض السرطانية مكلف كثيرا ولكنها ان شاء الله خطوة في الطريق الصحيح، 2) أين آلاف الأطباء الليبيين الذين يعملون في الخارج ونحن نعتز بهم وبانجازاتخم وتفوقهم؛ انا في رأي انه اصبح فرض عين علي كل واحد منهم ان يتبرع بالإضعاف المضاعفة من الأموال التي ولله الحمد والحسد حباهم الخالق بها. نقترح ان يجتمع كل أطباء ليبيين في كل بلد ويقومون بتجميع مبالغ ذات قيمة بمئات الآلاف وكذلك التنسيق مع شركات الأدوية العالمية لارسال أدوية ومعدات طبية الي المستشفيات الليبية مباشرة( وليس لوزارة الصحة او اي من السياسيين). ان اعرف الكثير من الشركات العالمية في أوروبا وشمال أمريكا مستعدة للتبرع كبادرة إنسانية خاصة في علاج السرطان وامراض الكلي والقلب وامراض الأطفال وغيرها.3) يتبع
jamal shrair | 05/01/2017 على الساعة 14:13
المتسلقين
لا حول ولا قوة الا بالله جزاهم الله كل خير.وماذا عن المتسلقين الجهله وما أدراك ما المتسلقين الذين لا يفقهون ولا ينتجون ولكنهم يشفطون. هناك نمادج ضاره للمجتمع في سفارات ليبيا المرتبات التى يتقاضونها تكفي لحل كل المشاكل الراهنة فى قطاع الصحه
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل