أهم الأخبار

كاشيما الياباني يواجه بطل افريقيا في كأس العالم للأندية

ليبيا المستقبل | 2016/12/10 على الساعة 14:16

وكالات: يعول كاشيما انتلرز بطل اليابان على جمهوره الشغوف في مواجهة ماميلودي صنداونز الجنوب افريقي بطل افريقيا، فيما يبحث تشونبوك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي بطل اسيا عن الثأر من اميركا المكسيكي بطل كونكاكاف، الاحد في اوساكا ضمن ربع نهائي مونديال الاندية لكرة القدم الذي تستضيفه اليابان حتى 18 ديسمبر الحالي. في المباراة الاولى، تصطدم امال كاشيما انتلرز الذي حسم لقب بلاده لاول مرة في سبع سنوات قبل خمسة ايام فقط من المباراة الافتتاحية ضد بطل اوقيانيا اوكلاند سيتي النيوزيلندي، بعقبة ماميلودي صندوانز الذي اصبح ثاني فريق من جنوب افريقيا يتوج بطلا للقارة الافريقية. وحقق كاشيما بداية بطيئة في البطولة الحالية، فتأخر امام اوكلاند سيتي مطلع الشوط الثاني، لكن شوهاي أكاساكي أدرك التعادل لكاشيما في الدقيقة 67. وفي الوقت الذي كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة والوقت الإضافي يلوح في الأفق، واصل مهاجم انتلرز مو كانازاكي، هداف كاشيما في الدوري المحلي، هوايته التهديفية البطولية في الآونة الأخيرة لينتزع هدف الفوز قبل نهاية المباراة بدقيقتين. وصحيح ان صنداونز ملقب بالفريق "البرازيلي" بسبب ملابسه الصفراء والزرقاء المشابهة لمنتخب البرازيل، الا ان كاشيما يملك صلات قوية ببطل العالم خمس مرات، اذ امضى النجم السابق زيكو خمس سنوات في صفوفه، وحاز على عدد كبير من القابه المحلية باشراف مدربين برازيليين. من جهته، رأى خاما بيليات (26 عاما) من زيمبابوي وهو افضل لاعب في دوري جنوب افريقيا واحد اللاعبين الرئيسيين في رحلة صنداونز المذهلة: "قوتنا في اتحادنا. نحن بمثابة عائلة، نفهم بعضنا البعض بشكل جيد وليس لدينا أي مشاكل أو خلافات. نقاتل معا من أجل تحقيق النجاح المشترك، ولنكون أفضل كل يوم". وتابع ابن هراري: "حلمنا هو بلوغ المباراة النهائية. ولكن قبل كل شيء مقارعة أفضل الفرق والظهور بأفضل وجه ممكن، وبعد ذلك سنرى إلى أي مدى يمكننا أن نصل". واعتمد صنداونز باشراف مدربه بيتسو موسيماني في الاونة الاخيرة على القلب النابض للثلاثي، المؤلف من بيليات والكولومبي ليوناردو كاسترو وكيجان دولي. ويلتقي الفائز من هذه المباراة مع اتلتيكو ناسيونال الكولومبي بطل اميركا الجنوبية الاربعاء المقبل في يوكوهاما.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل