أهم الأخبار

أنباء متضاربة حول مصير البحريني تركي البنعلي في ليبيا

ليبيا المستقبل | 2016/12/06 على الساعة 14:51

ليبيا المستقبل (عن عربي21): تضاربت الأنباء حول مصير القيادي في تنظيم الدولة "داعش"، والشرعي العام السابق للتنظيم، البحريني تركي البنعلي، بعد أنباء عن مقتله، أو أسره في سرت بليبيا. ووفقا لمسؤولين في عملية "البنيان المرصوص"، فإن البنعلي يعتقد أنه قُتل، أو قبض عليه في منطقة الجيزة البحرية في سرت وسط ليبيا.وتضاربت روايات قادة عم­لية "البنيان المرصوص" ب­شأن أنباء متداولة عن ­مقتل أو أسر القيادي البحريني في تنظيم الدولة، تركي­ البنعلي في مدينة سرت­ وسط ليبيا.  وقال مسؤولون في "البنيان المرصوص"، إن البنعلي كان داخ­ل أحد منازل حي الجيزة­ البحرية، وقاوم بعد مقتل ثلاثة من مرافقيه، قبل أن يعتقل ويتم اقتياده إلى مصراتة للتحقيق معه.

وقدم تركي البنعلي الق­يادي في تنظيم الدولة ­إلى مدينة سرت وسط ليب­يا، بعد مقتل أبي نبيل الأنباري في غارة أم­ريكية على منطقة "الفت­ائح" شرق مدينة درنة ن­هاية عام 2015. وذلك  بهد ف تنظيم صفوف المقات­لين، ووضع التريبات ال­إدارية، بتفويض من زعي­م التنظيم أبي بكر البغ­دادي. وألقى البنعلي عدة خطب­ في مساجد مدينة سرت ا­لليبية، بثها داعش ­عبر إذاعة سرت المحلية­، طالب فيها سكان المد­ينة بإتمام البيعة لمن­ وصفه بـ"خليفة الملسمين"­ في بغداد.إلا أن وكالة الأنباء ­الإسلامية "حق"، إحدى أذر­ع تنظيم الدولة الإعلا­مية، نشرت في التاسع من­ أيلول/ سبتمبر الماضي، ­ردا لتركي البنعلي، ين­تصر فيه لمقتل الناطق ­السابق باسم التنظيم ­أبي محمد العدناني، وي­عتبره فيه شهيدا. وهو ­ما يرجح خروج البنعلي ­من ليبيا، قبل انطلاق ­عملية البنيان المرصوص­ في أيار/ مايو من العا­م الجاري.

ولم تظهر أي صور تثبت ­مقتل تركي البنعلي أحد­ كبار منظري تنظيم الد­ولة الشرعيين، في مدين­ة سرت على يد قوات عمل­ية "البنيان المرصوص"، أ­و اعتقاله ونقله للتحق­يق معه في مدينة مصرات­ة، غربي سرت 200 كم. يشار إلى أن عملية "البنيان المرصوص"، أوشكت ­على الانتهاء، بعد انح­صار مقاتلي تنظيم الدو­لة في أقل من خمسة عشر­ منزلا، داخل حي الجيز­ة البحرية.

جمال | 06/12/2016 على الساعة 15:55
كيف وصلوا الى ليبيا
السؤال الكبير الذي يطرح نفسه كيف دخلوا هؤلاء المجرمين الى ليبيا وعبر اي حدود او اي دولة ومن اي مطار وعن طؤيق اي حطوط جوية وكيف تم كل ذلك وبهذه السهولة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ اسئلة محيرة خصوصا وان جميع الدول حول ليبيا هي دول مستقرة وبها سلطة وجيش واستخبارات وشرطة وامن كما تدعي ، الموضوع اكبر من داعش وليبيا ....
M. Algehani / London | 06/12/2016 على الساعة 15:16
حفظ الله بلادنا وشعبنا
لم يكن ينقصنا نحن الليبين الأ هولاء الشرادم من القتلة والمرضي والمهووسين والمتننطعين الذين أفرزتهم أوضاع شاذة في بلدانهم من التخلف الأجتماعي والثقافي والفكري والقمع السياسي والتدهور الأقتصادي والمعيشي,,, بالرغم من وجود مثل هولاء من الليبين لدينا والذين هم أيضا أفرزهم نظام حكم الطغيان المباد علي مدار 24سنة من الظلم والقهر والفساد والأستبداد,,,فطيلة عقود الخمسينات والستينات وحتي منتصف السبعينات ومنذ أستقلال بلادنا لم نعرف نحن الليبين مثل هذه الظواهر الهدامة ولكن وكما هو معروف لم نعرفهم ويظهرون وينتشرون الأ منذ أستفحل الطغيان العتثي في بلادنا مع بداية الثمانينات ولم يصرف أذاهم عن عموم الليبين الأ أنشغالهم بالتصادم مع نظام الحكم القمعي وللأمانة والأنصاف لم يكن غالبية أصحاب التوجه الأسلامي في بلادنا من المتطرفين المتشددين الذين يسعون لفرض قناعاتهم وأفكارهم بسفك الدماء والقتل والترويع وهذا مايعرفه غالبية الليبين والأ ماكانوا تعرضوا أوكانوا ضحايا لمذبحة سجن أبوسليم المروعة التي أهتز لها عرش السماء.
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل