أهم الأخبار

المبشر يطالب بتجميد الأجسام القائمة في ليبيا

ليبيا المستقبل | 2016/11/26 على الساعة 21:37

ليبيا المستقبل - علاء فاروق: دعا رئيس مجلس أعيان ليبيا للمصالحة، محمد المبشر، إلى "تجميد كل الأجسام القائمة في البلاد، وإجراء إستفتاء عام على القضايا الخلافية في البلاد برعاية الأمم المتحدة وبإشراف الاتحاد الأفريقي والجامعة العربية"، بحسب بيان رسمي صدر اليوم. وأعلن البيان، أنه "بعد التجاذبات الحاصلة في ليبيا وأخذها منعرجات أكثر خطورة على مستقبل البلاد، لابد أن: نحيي قبيلة العبيدات التي طالبت بالابتعاد عن كل التجاذبات السياسية ووحدة البلاد، وندعو إلى تشكيل قوة لحفظ السلام محلية توضع لها شروط للانضمام مهمتها الوحيدة فض النزاعات، ونطالب بتجميد كل الأجسام القائمة الان، وإجراء استفتاء عام على القضايا الخلافية في البلاد، برعاية الامم المتحدة وبإشراف الاتحاد الأفريقي والجامعة العربية".

ودعا المبشر، وهو قيادي معروف في ملف المصالحة الليبية، كافة أطياف الشعب الليبي إلى ضرورة "الالتزام بعقد اجتماعي جديد نصوصه، وفق ما تقتضيه مصلحة البلاد العليا، وكذلك الاحتكام إلى الكتاب والسنة في الحقوق بين الناس والفصل فيها".

وأوضح المبشر في تصريح خاص لـ"ليبيا المستقبل": أن سبب صدور بيانه الآن، "صدور تكليفات عسكرية من أطراف الخلاف في ليبيا، كل فصيل يستقوي بالمجموعات المسلحة المدافعة عنه، كان لابد أن يصدر هذا البيان، خوفا من دخول شرق البلاد وغربها في صراع على الجنوب ويكون ضحيته النسيج الاجتماعي الذي أصبح يوظف وفق الأجندات السياسية"، حسب كلامه.

حسين الرياني/ عضو المجلس الانتقالي المنتهية مهامه | 27/11/2016 على الساعة 09:44
المبشر يطالب بتجميد الأجسام القائمة في ليبيا
نثمن جهود الاعيان والمشائخ و الخيرين لرئب التصدع والاقتتال بين ابناء الوطن الواحد,الذي حصل بالخمسة سنوات هو شبه تدمير كامل للنسيج الاجتماغي الليبي و مؤمرة يراد بها استمرار الفوضىى و فرض سياسية الاستدارك والسيطرة,استمرار طرح الحلول التقلدية التي لن تبني دولة نظرا لتشابك المصالح الجهوية و الاقليمة و الدولية. لماذا الشرق الليبي استطاعت قبائلها العريقة من تعي حجم المؤمرة التي بدأت باغتيال اللوء غبدالفتاح يونس و نحي قبيلة العبيدات التي اختارت ليبيا و القصاص عبر المؤسسه العدلية, لنتحدي بنموذج القبائل الشرقية و تلاحمها مع قوات الجيش الوطني بغض النظر شخصنة بالمشير حفتر و لكن بعزيمة القبائل الشرقية و وعيهم واستدراكهم لحجم المؤمرة استطاعوا الدفاع على ليبيا و دفعوا 7000 شهيد ,فلبد ان نكون صرحين و واقعين مع شعبنا ان حجم المؤمرة من تمددت منذ انقلاب المؤتمر اللعين على العملية الديمقراطية الوليدة بليبيا و العزل السياسي و قرار رقم 7 و استمرار المتنعنتون برفضهم قيام دولة مدينية يسودها الاحتكام لصناديق الاقتراع و العدالة الاجتماعية .فالقتال الدائر بين اولاد سليمان والقذاذفه حلفا الامس ليس بالغريب.
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل