أهم الأخبار

ليبيا: عدد من أهالي طرابلس يؤدون صلاة الغائب على روح العمراني

ليبيا المستقبل | 2016/11/25 على الساعة 15:11

ليبيا المستقبل: أدى اليوم عدد من أهالي طرابلس صلاة الغائب على روح الأمين العام لهيئة علماء ليبيا عضو مجلس البحوث بدار الإفتاء، الشيخ نادر العمراني بميدان الشهداء بالعاصمة طرابلس. وشهدت ساحة الشهداء فعاليات تأبين الشيخ العمراني من قبل طلبته وعدد من محبيه، مطالبين بالقصاص من القتلة وملاحقة الجناة.

الجدير بالذكر أن العمراني خُطف فجر الخميس الموافق 6 أكتوبر الماضي أمام مسجد الفواتير بمنطقة الهضبة في العاصمة طرابلس، ولكن لم يتم التعرف على هوية قاتله حتى الآن. وكان جهاز المباحث العامة في ليبيا، كشف عن مقتل الشيخ نادر العمراني عضو مجلس البحوث بدار الإفتاء، بعد اختطافه. ونشر الجهاز، اعترافات مصورة لشخص في العقد الثاني من العمر، تحدث عن تفاصيل اختطاف الشيخ نادر العمراني ومن ثم قتله في وقت لاحق عبر رميه بالرصاص، من قبل شخص يدعى "عبدالحكيم مقيدش". وشغل الشيخ نادر العمراني عضوية مجلس البحوث والدراسات الشرعية بدار الإفتاء الليبية، كما شغل منصب الأمين العام لهيئة علماء ليبيا، ونائب رئيس رابطة علماء المغرب العربي، وعضو رابطة علماء المسلمين.

الطرابلسي | 25/11/2016 على الساعة 20:48
العملية اكبر من المنفذين
المخطط استخباراتي. رأي عام ليبي يطالب بتطبيق الشريعة. كيف يتم تهميشه؟ افراغ الساحة من رموز هذا التوجه وبالتالي اخفاة الدعوة لتطبيق الشريعة........ فقد فعلوا ذلك للقضية الفلسطينية... بقتل المحافظين من امثال ابوجهاد وافساح المجال لمحمود عباس.
ساسين | 25/11/2016 على الساعة 20:00
تصفية حسابات مؤدلجة
الشيخ نادر العمراني ، أصله من أمازيغ زوارة ، تحول من الأباضية الى المالكية ، و كان مرشحا بقوة لخلافة الشيخ الصادق الغرياني في وظيفة المفتي . أما المتهم بقتله عبد الحكيم مقيدش ، فأصله من أمازيغ يفرن ، و قد يكون تحول من الأباضية الى المدخلية . صراع و تصفية حسابات بين الاسلاميين .
إبن طرابلس | 25/11/2016 على الساعة 19:30
الجثمان فى طرابلس وليس في بلد آخر
أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يصل على أحد صلاة الغائب إلا ملك الحبشة النجاشي ؛ لأنه لم يصل عليه أحد ، فقد مات بين قوم كفار.، والرسول صلى الله عليه وسلم لم يصلِّ على كل غائب، إنما صلى على شخص واحد وهو ملك الحبشة النجاشي، لأن له قدماً في الإسلام، ولأنه آوى المهاجرين من الصحابة الذين هاجروا إلى الحبشة، ونصرهم وحماهم وأحسن إليهم، وكانت له يدٌ عظيمة في الإسلام، ولهذا صلى عليه المصطفى صلى الله عليه وسلم لما مات وصلى عليه الصحابة مع النبي صلى الله عليه وسلم ... وأما صلاة الغائب اليوم فى طرابلس فهى لم تتم على العديد ممن فقدتهم طرابلس بصفة خاصة وليبيا بصفة عامة!!
متابع | 25/11/2016 على الساعة 17:53
ليبيا بين صراع الجماعات
الأمر أكبر من اعتراف شخص سواء كان بحقيقة أو بإكراه. لكن يبدو أن هذا الأمر هو صراع و صدام بين جماعات اسلامية لها واجهات عدة. و كل تدعي أنها على حق و صواب و أن غيرها على مخالفة و فد تكون على جهل و تطرف بخصوص أمور الدنيا و الدين. بعض هذه الجماعات تدعى بالجماعات السلفية و بعضها بالجماعات الاخوانية و بعضها بالجماعات القاعدية و بعضها بالجماعات الداعشية. أما أهل الوسط من الدين فهم يرون أن الأمة كلها جماعة و أن الدين لعامة الناس و ليس لجماعة أو زمرة أو تنظيم أن يحتكر المعرفة لنفسه و ينكرها على الأخرين. بالطبع هناك من يتخصص في هذا الجانب و دراسة علوم الشريعة ليتفقه فيها أكثر من غيره.و لكن المهم أن يبقى بين الناس و لا ينفرد تحت لواء جماعة أو تنظيم ليصل بهم الحال الى فرض اعتقادهم على بقية الناس حتى لو وصل الأمر الى استخدام العنف و السلاح و القتل. في ليبيا الدولة المهتوكة من جميع الأنحاء أصبحت وكراً و ملاذاً لكل المناهج و الفرق و المجموعات و التنظيمات التي لم تنجح في بلدانها و وجدت في ليبيا المكان الذي يمكن فيه ممارسة ما تريد. الذي سوف يدفع الثمن هم عامة الناس وهم لا يملكون مال و لا سلاح و لا دولة
زاي | 25/11/2016 على الساعة 17:11
من هو الشيخ نادر العمراني ؟
إنهم يقيمون الدليل القاطع ، على أن التيار السلفي (الأقرب إلى الوهابية) هو الأيديولوجيا الغالبة على الإسلاميين (فصائل الاسلام السياسي) في ليبيا ؛ سواء في الشرق (أنصار الشريعة/مثلا) ، أم في الغرب (الليبية المقاتلة/مثلا) ؛ فالمرحوم الشيخ نادر العمراني (رغم صغر سنه / 44 عاما) كان أحد أهم رموز السلفية ذات النزعة الوهابية ، بعد أستاذه الشيخ الصادق الغرياني . بل كان - كعالم دين شاب - أكثر حضورا و تأثيرا بالداخل و الخارج ، و الشيخ العمراني تخرج من الجامعة الإسلامية (الوهابية) في السعودية ، بدرجتي الليسانس و الماجستير ، و ارتفع في تركيبة (المؤسسة الدينية) ، و بدعم من سلطة دار الافتاء ، إلى رئاسة مشائخ يكبرونه سنا في (هيئة علماء ليبيا) ، التي لم تتوقف عن اصدار البيانات الرسمية ، المؤيدة لمجلس شورى ثوار بنغازي و سرايا الدفاع عن بنغازي ، و حتى ادانة التدخل الفرنسي و المصري في الشرق الليبي ، دون اصدار بيانات مماثلة بإدانة التدخل الاميركي و البريطاني و الايطالي في الغرب الليبي . و من موقعه السياسي ، خاض الشيخ العمراني في تدويناته الفيسبوكية حربا شرسة ضد كل خصوم فجر ليبيا السياسيين .. حتى النهاية .
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل