متميزون rss

في ذكري رحيل الطاهر الأمين المغربي

ولد الفنان الراحل/ الطاهر الأمين المغربي عام 1941 في قرية أقار جنوب ليبيا وانتقل إلى مدينة طرابلس وبعد إنهائه الثانوية العامة حصل على منحة دراسية من منظمة اليونيسكو لدراسة الفنون في مدينة روما الإيطالية التي تخرج منها سنة 1965 من قسم الرسم والتصوير الزيتي بأكاديمية الفنون الجميلة

وسام الإبداع الثقافي للشاعر الشاب عبدالسلام بوحجر

تواصلاً لنهجه الذي تفرّد به والمتمثل في تكريم المبدعين نظير عطاءتهم في كافة صنوف الإبداع، أقام مركز وهبي البوري الثقافي مساء الأحد 8 يناير 2022 أمسية تكريمية للشاعر الشاب عبدالسلام بوحجر، الذي تميز من خلال مشاركته الخارجية في مسابقة (أمير الشعراء) والتي أثبت من خلالها قدراته امام لجنة تحكيم عربية، مؤكداً بان ليبيا حاضنة للمبدعين

قريباً.. مكتبة علي الفزاني بصرمان

هذه الإيام يجري العمل بمكتب الثقافة صرمان، على تأسيس مكتبة عامة تحمل اسم الشاعر الكبير "علي الفزاني"، ابن المدينة، ورمز من رموز الثقافة الليبية

كامل حسن المقهور.. في ذكرى رحيله

لم يكشف لي والدي عن هويته القصصية أبدا.. تركني أكتشفها لوحدي، وأنا أتمعن في عناوين الكتب المتراصة في مكتبه حتى وقعت بين يدي مجموعته القصصية 14 قصة من مدينتي. كان مكتبه فسيحاً ومشمساً، مرتباً وأنيقاً. يقع عند مدخل البيت مقابل الصالون...

الثاني من يناير.. ذكرى وفاة "عبدالمولى لنقي" أحد قامات الثقافة والسياسة في ليبيا

في مثل هذا اليوم 2 يناير من عام 2022 توفي عبد المولى لنقي الذي ولد في بنغازي عام 1931. تولى الوزارة في عهد حكومة محمد عثمان الصيد عام 1961. أسس لنقي مكتبة قورينا ودار ليبيا للنشر والتوزيع، ويعود إليه الفضل في جمع ونشر ديوان شاعر الوطن أحمد رفيق المهدوي.

حلاّق بيليه خسر "زبونًا كبيرًا وصديقًا رائعًا"

 يُلقَّب "ديدي" على غرار اسم بطل العالم مرّتين إلى جانب بيليه في 1958 و1962. لكن خلافاً لمبتكر الركلات الحرّة اللولبية الساقطة "فوليا سيكا"، لم يرافق "الملك" الراحل في المستطيل الأخضر بل في صالون الحلاقة لأكثر من ستين عاماً.

(صحافةُ ليبيا في نصفِ قرن): مَنْ يطبع مُجدداً هذا الكتاب؟

يعد الأديب الكبير الراحل علي مصطفى المصراتي (1926-2021م) واحداً من أبرز النجباء المثابرين الذين أنجبتهم بلادنا ليبيا لما يمثله من طاقة إبداعية وقَّادة عاركت سنوات الضنك والفقر وتحديات المعيشة، وبزغت كشموس وهَّاجة، وقناديلَ هدايةٍ تعبد طرق العاشقين لهذا الوطن وثقافته...

المصراتي.. في ذكرى رحيله

علي مصطفى المصراتي القامة الشامخة النبيلة. المتعصب للوطن.. لليبيا. الذي شرب حبها منذ أيام الهجرة والغربة ولم يعرف جهوية أو تطرفا أو عنصرية أو كراهية. كان التسامح يمشي على الأرض وكان وطنا لوحده

يتعرف على الحروف العربية.. تطبيق تونسي يحوّل المخطوطات إلى نصوص رقمية قابلة للتعديل

طوّر مهندسون تونسيون تطبيقًا فريدًا يستخدم الذكاء الصناعي، لتحويل المخطوطات العربية القديمة والكتابات اليدوية إلى نص قابل للتعديل. كما يتيح التطبيق القيام بالبحث داخل الوثائق العربية المخطوطة، وأرشيف المطبوعات العربية القديمة التي لا تتعرف عليها وسائل المعالجة الأخرى

“ذكرى" بالليبي... "بين الرّجا والياس خلّاني العزيز"

من "وادي الليل" في تونس وقبل عشرات السنين، ولدت مثل نهار مختلف ومن رحم "زهرة" خرجت فكانت عطرا ساحرا لم يعترف بالمكان حدا لعبيره.. إنها "ذكرى" بنت تونس التي ذهبت بصوتها إلى مجرات بعيدة وحلقت مع القصائد والألحان الليبية في مديات شاسعة...

آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل