متميزون rss

أربعون شاعر المسرات

تعرفت إليه في إحدى الأمسيات بالقبة الفلكية بمدينة طرابلس، صحبة مجموعة من الأصدقاء مع بداية دخولنا الساحة الثقافية في ليبيا، وأظنها في نهاية تسعينيات القرن الماضي (1996 تقريباً)، وكان بشوشاً ضاحكاً، لذا لم يكن مستغرباً تسميته (شاعر البهجة).

عبد السلام الزغيبي: رحيل مطرب الفرح...محمد مختار

محمد علي الزريدي وهو اسمه الحقيقي، ومحد مختار هو الاسم الذي دخل به المجال الفني وكان احد رواده العظام، برحلة عطاء فنية امتدت على مدى نصف قرن من الزمان، بحصيلة كبيرة من الاعمال الفنية الخالدة التي عاش معها الجمهور الليبي، وتغني بها ومعها.

أبو شويشة: ”تتطلب الرواية كاتبا ديمقراطيا مع شخوصه فيما أنا شمولي معهم“

د رضوان أبو شويشة أحد أبرز المنشغلين والمهمومين بالأدب والثقافة في ليبيا، ومن حملة مشعل التجديد الأدبي، أكسبه انفتاحه المبكر على الآداب الإنسانية، وعلى منتوج الثقافات العالمية تلك المكانة العالية التي يتمتع بها بين مجايليه. كتب المقالة، والقصة القصيرة، والمسرحية، وبدأ تعاطي الرسم واقتحام عالم التشكيل بجرأة واثقة في مرحلة متأخرة من مسيرته الإبداعية.

الشاعر/ راشد الزبير أحمد الشريف السنوسي

”من شعراء ليبيا المتميزين.. ولد عام 1938 في مدينة مرسى مطروح (مصر). بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية عاد مع أسرته ضمن العائدين إلى أرض الوطن حيث تلقى دراسته منذ البداية حتى تخرج من كلية الآداب (جامعة بنغازي) 1963. 

الذاكرة الليبية.. مطرب الصوت الهاديء

وضع الفنان محمد مختار بصمته من خلال الأعمال الغنائية التي قدمها للإذاعة والتي بلغت حوالي 100 أغنية - بين العاطفية والوطنية والإجتماعية-، وهو من الرواد الأوائل للأغنية الليبية الحديثة وأحد الفنانين الملتزمين الذين حافظوا على أصالتها. تميز أداؤه بالهدوء.. وهو فنان يعرف كيف يختار الكلمة واللحن..

«يا عزيز عليا».. رحيل الفنان محمد مختار

فقدت ليبيا، الجمعة، أحد قامات الغناء الليبي، الفنان محمد مختار، صاحب «يا عزيز عليا مبروك عيدك». وتوفى مختار، واسمه الحقيقي هو محمد علي الزريدي، في مدينة بنغازي، مسقط رأسه عن عمر ناهز 83 عاما، بعد صراع مع المرض. وامتد عطاء الفنان الراحل على مدى نصف قرن من الزمان، تاركا حصيلة من الأعمال الخالدة

40 الكاتب والقاص علي الجُعكي

يتزامن هذا اليوم مع مرور أربعينية الكاتب والقاص الليبي “علي الجُعكي” الذي وافته المنيّة ظهيرة يوم السبت 21 أغسطس 2021م.. وهو من مواليد مدينة الخمس عام 1952م ساهم بنصيب وافر في كتابة القصة القصيرة فلقب بـ(ملك القصة في ليبيا)،

الشاعر الكبير لطفي عبد اللطيف في آخر حواراته

أنا قصة في المدائن تشبه غيري فتى لم تسابقه أيامه وانتباه العيون إذا هبت الريح يأسى ويحزن إذ يلتقيه السكون وعنوانه حيث تلقاه فالوقت أن يبدأ العاشقون وأن ينتهي العاشقون لطفي عبد اللطيف من طفولته إلى يوم الناس هذا وهو على أبواب الستين لم يصدر قرارا أن يكون شاعرا...

مفتاح الشاعري: على مصطفى المصراتى.. تنوع المسارات وثبات المواقف

ترجمت مؤلفاته لاكثر من لغة ومنها الإنجليزية - الفرنسية - الألمانية - الإيطالية - الصينية. الهندية كما نشرت كتباته فى اغلب الصحف العربية وخلال مسيرته كان قد تراس تحرير مجلة هنا طرابلس كما ترأس اللجنة العليا لرعاية الآداب والفنون ايضا شغل وظيفة أمين اتحاد الأدباء والكتاب الليبي ويلى ذلك شغل وظيفة مدير الإذاعة الليبية

الدكتورة يسرى المزوغي.. رؤى، توجه، استثمار، وطموح

الدكتورة يسرى المزوغي، تفوقت في البحث والتعليم الجامعي، وبلغت مراتب عالية في جامعة ليفربول الانجليزية. وبعد مسيرة حافلة بالعطاء والإنجاز وفترة طويلة قضتها في العمل الجامعي بمسقط، من بينها شغلها منصب نائبة الرئيس التنفيذي للشؤون الأكاديمية بجامعة مسقط، تم تعيينها في أكتوبر 2017 رئيسا للجامعة

آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت راض على قرار سحب الثقة من حكومة الدبيبة؟
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل