النقد الأدبي rss

خديجة مسروق: رمزية المرأة في رواية "النص الناقص" للروائية عائشة الأصفر

تنوعت الموضوعات الإبداعية لدى المرأة العربية الكاتبة، وتعددت التيمات في نصوصها الأدبية، وذلك منذ أن قررت خوض غمار تجربة الكتابة الروائية. وإذا كان الشعراء العرب قد احتفوا في أشعارهم بالمرأة بكل خصوصياتها الأنثوية، فالمرأة حاضرة في الرواية العربية بكل مقوماتها الإنسانية، ترمز للحب والحياة وللوطن.

رضوان أبوشويشة.. التنوع في الإبداع والبساطة في الأداء

في حضرة المبدع رضوان بوشويشة لا يسعفني الوقت ولا الذهن للتطرق إلى الحديث عن كل إنتاجه القصصي والمسرحي والتاريخي والتشكيلي لكن انطباعا عاما يكاد يكون سمة غالبة على أعماله التي تتميز ببساطتها وإنسانيتها ولعلها جاءت انعكاسا لهيأته التي تبدو على مظهرها البساطة وشخصيته التي تتميز بالهدوء والدعة...

”العاقر“.. مسرحية ذهنية من فصل واحد

مسرحية (العاقر) كتبتها في صيف عام 1974، وأنا طالب في السنة الثالثة من المرحلة الثانوية، وكان عمري يومئذٍ تسع عشرة سنة. وكانت مرحلة الدراسة الإعدادية والثانوية من أخصب سني عمري، حيث قرأت وصديقي نورالدين النمر قدراً هائلاً من كتب الأدب ولا سيما الأدب العالمي المترجم، روايةً ومسرحاً، شعراً ونثراً....

حواء القمودي: "أوصد أبوابك.. ما هذا الضوء بنور الشمس“

(عمر ٌآخر) الديوان الشعري الذي يستحق هذه الصفة، وتستحق النصوص فيه أن تسمّى شعراً، رغم أن بعضها بسيط جداً، سهل التناول، لكن التجربة الشعورية الحارة هي التي أضفت على هذه النصوص البسيطة سِمة الشعرية…

الصادق النيهوم.. غياب قبل الفجر..!

إذا كانت الفلسفة في درجتها العلمية النظرية، مجرَّد تفسير للفكر والتاريخ، فإن الصادق النيهوم الذي امتهن حياة اللغات للبحث في أصولها ومعارفها الحاضرة والغائبة، ومن تخصُّصه النادر في “مقارنة الأديان”، كان الفيلسوف الذي ظهر في شمال أفريقيا في النصف الأول من القرن الماضي، ليملأ الدنيا ضجيجاً...

الصادقُ أقربُ إلى الفلسفةِ…

في مثلِ هذا اليوم (15 نوفمبر 1994) ودعنا المفكرُ والفيلسوفُ الليبي الصادق النيهوم... والصادق أقربُ إلى الفلسفةِ بالرغم من أنه لم يحاضر في الفلسفةِ وليس قاصًّا بالرغم من كتابه "من قصص الأطفال" ولا روائيًّا بالرغم من "من مكة إلى هنا" لكنه كان قريبا من بيدبا في كتاب "القرود". 

شعرة شعلان المضيئة

عن مكتبة الكون؛ طرابلس، القاهرة، إسطنبول، صدر للناقد المصري عبدالهادي شعلان، كتابه المعنون (شعرة ضوء)، في طبعة أولى من القطع المتوسط، في 198 صفحة. والكتاب جولة ممتعة بين صفحات كتب انتقاها المؤلف بعناية ليقدم وجبة للقارئ تجمع بين الفائدة والمتعة

حواء القمودي: “أحياناً أكتفي بالمرور سريعاً“ [1]

إلى سالم العوكلي.. الشاعر الذي ما قرأت له يوماً إلاّ وعاودني الحنين إلى الكتابة) ص3. هكذا يشرع لنا الشاعر جمعة عبدالعليم فضاء ديوانه الأول (عمر آخر) الصادر عن منشورات المؤتمر.. هذه المجلة التي صارت علامة في رصد مشهدنا الثقافي بالإبداع الليبي، شعراً وقصة ورواية ودراسات متنوعة…

الدكتور أحمد رشراش يحاضر عن اللسانيات ومسارات النقد

نظم مجمع اللغة العربية بطرابلس في إطار البرنامج العلمي والثقافي لعام 2022م، محاضرة بعنوان (اللسانيات ومسارات النقد)، ألقاها الدكتور "أحمد رشراش" وأدارها وقدمها الدكتور "عبد الله بن سويد" وذلك صباح يوم الخميس 10 من شهر نوفمبر الجاري، بقاع اجتماعات المجمع، وفي مستهل حديثه أشار الدكتور رشراش إلى تعريف مفهوم اللسانيات باعتباره علم حديث النشأة شاع وظهر في أوائل القرن المنصرم في ك ...

صبراتة: اختتام فعاليات المؤتمر العلمي الدولي (النص بين النقد واللسانيات الحديثة - رؤى وآفاق)

اختتمت، الخميس الموافق 10 نوفمبر الجاري، بمدرج كلية الهندسة صبراتة، فعاليات المؤتمر العلمي الدولي الأول لأقسام اللغة العربية وآدابها الموسوم بـ(النص بين النقد واللسانيات الحديثة - رؤى وآفاق) الذي نظمه قسم اللغة العربية بكلية الآداب والتربية صبراتة والذي استمر على مدى يومين متتاليين باستضافة كلية الهندسة صبراتة.

آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل