حواء القمودي rss

الشاعرة عائشة ادريس المغربي: عاصفة الحب؟! (قراءة/ حواء القمودي)

وحواء قد تكون صديقة قريبة ربما، ولكن الشاعرة تضمر حواءا أخرى، حواء كونية حين تتلون شفتاها بالأحمر القاني فهي تبذر حَبّ اللقيا الذي حتما سيأتي مع الرببع زهورا ونوارا، ولذا هذي الحواء ستنير درب العاشق/ تعلق ضحكتها/ هكذا سينتابني الفضول وسأحاول أن ارى، كيف تستطيع أن -تعلق ضحكتها - لكن هي (ضحكتها) التي يصدح صهيلها وتصبغ الباب بأجراس تنادي: (حي على الحب)

سليلات العرافة بالألمانية

عبر حسابها الشخصي على الفيسبوك، أعلنت الشاعرة حواء القمودي، البدء في ترجمة كتاب (سليلات العرافة.. نماذج من الأدب النسائي الليبي) إلى اللغة الألمانية، والذي يقدم لنصوص شعرية لمجموعة من الشاعرات الليبيات

حواء القمودي: لا تفهمين كل هذا العُري

لا تفهمين كل هذا العُري،/ تتنسمين هواءًا طريا/ ملح البحر يلّون خديك/ وأنت تعبرين إلى (شط بوستة)،/ الجابية* التي غرقت فيها، تخبرك أن ثمة (اغزالة)،

حواء القمودي: "أوصد أبوابك.. ما هذا الضوء بنور الشمس“

(عمر ٌآخر) الديوان الشعري الذي يستحق هذه الصفة، وتستحق النصوص فيه أن تسمّى شعراً، رغم أن بعضها بسيط جداً، سهل التناول، لكن التجربة الشعورية الحارة هي التي أضفت على هذه النصوص البسيطة سِمة الشعرية…

حواء القمودي: “أحياناً أكتفي بالمرور سريعاً“ [1]

إلى سالم العوكلي.. الشاعر الذي ما قرأت له يوماً إلاّ وعاودني الحنين إلى الكتابة) ص3. هكذا يشرع لنا الشاعر جمعة عبدالعليم فضاء ديوانه الأول (عمر آخر) الصادر عن منشورات المؤتمر.. هذه المجلة التي صارت علامة في رصد مشهدنا الثقافي بالإبداع الليبي، شعراً وقصة ورواية ودراسات متنوعة…

حواء القمودي: يا جابري إلى أين؟!…

لا يتركنا الشاعر عبود الجابري في حيرة التكهن، تراه أي سفينة يقصد، إذ أنه من العنوان (طوفان) يحيلنا إلى ذاك الطوفان، ثم هو يأتي بها مُعرفةّ (السفينة) هذه التي يشي بسيرتها من أول السطر (لديّ ما أقوله)، ويؤكد هوية، (أول من جلس على قيدومها).. بلا تفكير تأتي تلك (السفينة) إلى مخيلتنا أو ربما نرسم لها صورة ونحن نواصل القراءة، ربما تأتت تلك الصورة من قراءتنا لحكايتها في سور (القرآن)، والكتب المقدسة. ي ...

محاولة القبض على سيرتي الأدبية!؟ (65)

هذه موجةٌ عالية.. شعور الاختناق يتفاقم.. وأكاد أتوقف عن كتابة هذه المحاولة، (القبض) على ما أُسمّيه سيرة أدبية ولأعترف أني وضعت نهاية لها، أي آخر ما سأرصده وأوثقه…

ألهميني، غنوة الفجر الذي لابُدّ آتٍ.. ديوان (أنتِ أشرِعتي وفُلكِي) للشاعرة فوزية بريون

حوى ديوان المبدعة فوزية بريون (أنت أشرعتي وفلكي)، واحد وعشرين قصيدة، حواها الديوان الأول للمبدعة: فوزية محمد بريون، ديوان صدر في نهاية عام 2020م عن (دار إمكان)، وكنت محظوظة بأن جاءني هدية من الشاعرة حتى قبل أن تضمه بين يديها وهو ديوانها الأول؟!

حواء القمودي: في الذكرى (47) لوفاة الشاعر الليبي/ محمود الرخصي

ولم تشر إلى نعيه جريدة، ولم تنشر عنه صحيفة، ولم يسطر أحد عنه سطرا حتى سطور المجاملات والتعازي، وطواه الصمت الأبدي، وبقي اسمه في مجموعة أبولو محمد حسين. هذه أبيات من قصيدة له نشرت في مجلة (أبوللو) سنة 1934م…

القائمة الطويلة لجائزة الكاتبة المغاربية.. مبدعات ليبيات حظين بالوصول إلى القائمة

وظهرت في القائمة الطويلة عشرة اعمال ليبية، تنوعت بين الرواية والقصة والشعر، فشاركت الدكتورة مفيدة جبران برواية بعنوان (عرافة دلفي)، والشاعرة حنان الهوني تركت الشعر لتشارك برواية بعنوان (المخطوطة). وكان للمسرح مشاركة للكاتبة عزيزة الحصادي بعنوان (العابد)،

آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل