حواء القمودي rss

القائمة الطويلة لجائزة الكاتبة المغاربية.. مبدعات ليبيات حظين بالوصول إلى القائمة

وظهرت في القائمة الطويلة عشرة اعمال ليبية، تنوعت بين الرواية والقصة والشعر، فشاركت الدكتورة مفيدة جبران برواية بعنوان (عرافة دلفي)، والشاعرة حنان الهوني تركت الشعر لتشارك برواية بعنوان (المخطوطة). وكان للمسرح مشاركة للكاتبة عزيزة الحصادي بعنوان (العابد)،

حجر الكوني ينزف إبداعا في رسالة دكتوراة؟!

تتوالى الدراسات النقدية والأطروحات الجامعية تناولاً لإبداع الكاتب، الذي صار علامة في الإبداع العربي والعالمي، المبدع (إبراهيم الكوني)، وكان البحث في أعماله التي تنهمر كفيوض غيث، يتخذ مسارب عدة

الشاعرة والمترجمة إشراقة حامد تواصل اهتمامها بإبداع المرأة الليبية

تواصل المبدعة الأكاديمية والشاعرة والمترجمة د. إشراقة مصطفى حامد المقيمة بالنمسا اهتمامها بإبداع المرأة الليبية.. وقد كان اهتمامها بالمبدعة الليبية من خلال صديقتنا الشاعرة السودانية "نجاة إلياس“، التي أقامت ثلاثين عاما في ليبيا

حواء القمودي/ مسرح أبوشناف: المباشرة.. صرخة وليست احتجاج

خمس مسرحيات كأنها نشيج متواصل، صراخ موجوع، ما أن ينتهي حتى يجد مبررات الشروع فيه مجددا، الأمكنة المغلقة والأجساد المتفسخة والأرواح المعطلة، هي مفردات هذا العالم، العالم الذي كما يقول عنه الكاتب نفسه:

حواء القمودي: الأربعون... وقد ألقت مراسيها

هكذا يُحدث الشاعر محمد وريث مجلة (ثرات الشعب) التي وافت الأربعين، متسائلا (متى تريحين) وكأنه بهذا التساؤل يتذكر العثرات التي واجهت هذه المجلة (وياللحزن مازالت تواجهها)، ولكن هو يدرك أنها وقد شقت هذه السنوات واستطاعت أن تكون ذات وجود ثري ومتميز

حواء القمودي: هل الوحشة هي غيابك...

غياب الكلمات التي تشبه بيتا.. أتسكع بعرّي روحي.. ومنام يجلب حلما كما وجهك.. وفراشة الوقت تلّون شرفة اليوم بضحكة جناحيها.. ماذا أسمي هذه الوحشة.. أجلس في مكتبة الهذر.. اسمع طنينا.. يفور غضبي.. هل هذه المتسكعة.. هي أنّا.. أكتب علي سبورة.. تهدر قلب العقل.. تمسح شاشة البلاد.. يفوح سوادنا من بحرنا الأبيض

يوم عالمي للكتاب… ويوم للكاتبة الليبية

نسمات الربيع ,وتقلبات شهر ابريل وأمطاره والخطوات الواسعة التي تنهب الطريق إلي مكتبة طرابلس العلمية العالمية، واللقاء المفعم بالأمل وتحقيق الحلم ,هكذا كان لقاء يوم السبت 15 أبريل في مكتبة طرابلس، السيدة فاطمة احقيق بابتسامتها وترحيبها وتصميمها علي الاحتفاء بيوم الكتاب العالمي، والأجمل هو جعل هذا اليوم احتفاء بالكاتبة الليبية وتكريمها.

فرج عبد السلام قناو… عاشق في محراب المسرح

اليوم العالمي للمسرح 27 مارس، هو الثلاثاء ودار حسن الفقيه حسن، والجمعية الليبية للآداب والفنون، ونحن عشاق وعاشقات، نصطف علي عتبات الوقت الذي يفيض، والمساء، مساء طرابلس العبق برائحة الزهر. هو اليوم العالمي للمسرح، والاحتفاء بهذا اليوم احتفاء بمسيرة هذا الفن العظيم في تاريخ الثقافة الليبية، وأن يكون المبدع الفنان فرج عبد السلام قناو هو سيد هذا اليوم ونبض هذا ا ...

حواء القمودي: ما الذي يبقيني هكذا

أقعد على مصطبة الليل.. أرقب نجمة تراود ظلمة لا تنام.. أتذكر طفلة كانت.. عيناها الدهشة.. ضحكتها الصهيل.. شعرها القمح.. طفلة كانت.. تنسج من "السانية" قفطانا للنوم.. تختلس من جرة الفخار السمن.. وتغلبها خابية الزيت.. أتذكر طفلة.. سرقت كتب أبن عمتها.. خبأتها في معطفها الأزرق.. طفلة.. تصارع ليلا يقترب.. تنهمر غضب على بنتي خالها.. لأن توت فاطمة اللذيذ س ...

إنهم في انتظارك... (شعر/ حواء القمودي)

يسمونك قصيدة جديدة.. يترقبون هطولك في روحي.. تشكل قسماتك بين يدي.. وأنا فاغرة القلب.. أرقب هذا العالم الخرب ينهار.. الدم يغطي البياض.. والصلوات لم تعد تعرف.. أين تذهب.. وأنا انتظرك.. وأتسمع وقع خطواتك الواجفة.. نعم.. هذا العالم صار مقبرة.. لكن الشمس تشرق والنسائم تداعب خدود الصبايا.. والبحر لا يغادر زرقته.. والخطيفات تخبرني أن طفولتي.. مخبوءة تحت جناحها

آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل