شيخ الشهداء عمر المختار rss

مصطفى العقاد.. أخرج "عمر المختار" و"الرسالة"، ورحل بتفجير إرهابي

(قيل لنابليون بونابرت يوماً ما: إن جبال الألب تمنع تقدمك.. فقال: يجب أن تزول من الأرض!) هذه الإرادة والإصرار والعزيمة، هي التي حققت انتصارات القائد الفرنسي العظيم، وهي نفسها التي خطت نجاحات المخرج العربي العالمي مصطفى العقاد الذي مرت الذكرى السادسة عشرة على وفاته الشهر الفائت.

كتابة التاريخ بالصورة...

في ذكرى الشهيد سيدي عمر المختار، سأبتعد عن الاستشهاد بالوثيقة التاريخية، وأبرهن بالسينما، السينما صنعت التاريخ من وجهة نظر أكثر صدقاً وواقعية.. ثم أنها أكثر ندرة، المجلدات التي خطها القلم والمطابع، كثيرة جداً، سواء ً منها العربية الليبية أو العربية العربية، أو العالمية الإيطالية، أو الإيطالية الإيطالية....

الذكرى الـ90 لاستشهاد شيخ المجاهدين

يحي الليبيون اليوم الخميس الذكرى الـ90 لاستشهاد شيخ المجاهدين "عمر المختار المنفي الهلالي" قائد المقاومة الليبية ضد الاحتلال الإيطالي. عمر للمختار كان مثالا لروح النضال والجهاد ضد الاستعمار الإيطالي منذ الصغر...

بوشناق يغني مرثية أمير الشعراء (ركزوا رفاتك في الرمال…)

في الذكرى التسعين لاستشهاد شيخ الشهداء/ عمر المختار (16 سبتمبر)، سيغنى الفنان التونسي/ لطفي بوشناق، مرثية أمير الشعراء أحمد شوقي (ركزوا رفاتك في الرمال)، ألحان الموسيقار الراحل/ يوسف العالم.

عمر المختار: "أسد الصحراء" الذي أصبح رمزا لمقاومة المستعمر في ليبيا

في 16 سبتمبر/ أيلول عام 1931 قامت سلطات الاحتلال الإيطالي في ليبيا بإعدام الشيخ عمر المختار البالغ من العمر آنذاك 73 عاما شنقا بعد محاكمة صورية.

ضريح عمر المختار… متى يعود الى مكانه الاصلي؟؟

"نحن لا نستسلم، ننتصر أو نموت. وهذه ليست النهاية بل سيكون عليكم أن تحاربوا الجيل القادم والأجيال التي تليه. أما أنا فإن عمري سيكون أطول من عمر شانقي".... كانت هذه آخر كلمات عمر المختار قبل إعدامه في يوم 16 سبتمبر1931. وقد صدقت رؤيته، فاندثر اسم قاتله رودولفو غراسياني، وبقيت سيرة المختار، وملأت شهرته الآفاق.

لم تفتِ هذه العمائم بقتل عمر المختار

احقاقاً للحق لم تفت هذه العمائم بإعدام سيدي عمر المختار كما يدّعي التعليق المصاحب لصورة زيارة زعيم ايطاليا موسوليني واستقبال هؤلاء الشيوخ له، فتنفيذ حكم الإعدام في سيدي عمر المختار كان في مدينة سلوق يوم ١٩٣١/٩/١٦ بينما كانت زيارة موسوليني لليبيا في سنة ١٩٣٧، أي بعد ست سنوات من شنق سيدي عمر المختار.

فِي الذّكرىِ الخامسة والثمانين لاستشهاده عُمـر المختـار

السّادس عشر مِن شهر سبتمبر/ أيّلول مِن عام 2016م، هُو الذّكـرى الخامسة والثمانون لاستشهاد شيـخ الشهـداء عُمــر المختــار بطل الجهاد الِلّيبيّ والفارس المغوار الّـذِي وهب حياته فـداءً للوطـن واستشهد وهُـو يواجه المحتـل الإيطالي ويقارعه مسجلاً ملاحـم خالـدة مِن أجل العيش الحـرَّ الكريم وتخليص التراب الوطنيّ مِن دنس المغتصبين والمستعمرين. عُمـر المختـار الّذِي ...

رسالة اعتذار إلى عمر المختار!!

نستميحكم عذراً بالوقوف إجلالاً من رجل مثلك ومن رفاق دربك وعهدك الذين هبوا في لحظة سوداء من عمر الوطن لنجدته من بطش المستعمر. كنتم في مستوى المسئولية الوطنية وكباركم طاعنون في السن وتفصل بينكم مسافات شاسعة وما رافقها من صعوبة التواصل والتنقل، كنتم أفرادا لا دراية ولا خبرة لكم في العمل الحربي أو التخطيط العسكري، لم تكونوا جنرالات أو ضباطاً أو جنوداً، بل شيوخاً ...

آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل