مقالات

سالم الكبتي

كلام فى قهوة الوطن

أرشيف الكاتب
2016/10/27 على الساعة 19:23

(1)

ساْله بتلهف: اْين تقع ليبيا؟
اْجابه بقوة: فى قلوب اْبنائها الشرفاء

(2)

... وقال له: ماذا ترى اْمامك؟
رد قائلا: اْرى كلابا جرباء تهز ذيولها وتنبح واْضحت كالخيول المطهمه. هذا ما اْراه فقط على مد العين

(3)

... ثم قال له فى هذه العشية. لاتشغل بالك. دعهم يقرقدون هذا العظم.. حتى الموت

(4)

ساْله فى جلسة عامرة بالحضور: هل تشعر بالمرارة؟
اْجابه.. اْجل. اْنها قاسية ومره ياصديقى.
رد من فوره.. استئصلها. ماذا تنتظر؟!

(5)

قال له بصوت عال: اْنت شرقاوى اْم غرباوى اْم فزانى؟
اْجابه بصوت اْعلى.. اْنا من كل هذا. خليط عجيب لا ينفصم عراه ولاينقسم على بعضه.

(6)

ساْلتها بعد العودة من المدرسة .. اْين محل سكنك؟
اْجابتها بهدوء: اْنه يمتد ويتسع حيث تنتهى حدود ليبيا . رواشنه واْبوابه تفتح هناك.

(7)

قال له: اْلا ترى مايحدث حولك منذ فترة؟
اْجابه: ماذا يحدث بالضبط؟
رد عليه: هذا كله يجرى اْمام بصرك وحولك ولاتشاهده. يستر الله.

(8)

قال الحكيم الليبى المعاصر.. العجب لشعب ينسى تاريخه لكى تضيع منه الجغرافيا

(9)

.. والوطن يئن. الاْحمال ثقيلة

(10)

هذا العناد سيورث الكفر. سيضيع الوطن بسببه. اْتفهمون معنى ذلك. اْتدركونه. قال الطفل بعفوية.

(11)

اْيها السمار..
يخبرنى شتاء هذا العام . باْن الحصاد قد يكون مرا. قد يتاْخر عن موعده. وباْن الحزن والخوف والقلق والترقب سيظل فى نفسى.. فى نفوسكم . على شىْ ما. على اْمر ما. على وطن.. عزيز وغال.

(12)

التافهون على الدوام والحمقى يستبدلون اْخطاء باْخطاء اْخرى.. مثلما يستبدلون حذاء بحذاء

(13)

استقيموا للوطن.. يرحمكم الله!!

سالم الكبتى

 

كلمات مفاتيح : مقالات ليبيا المستقبل،
فردوس النجار- كلية الأعلام | 01/11/2016 على الساعة 06:21
الأبناء الشرفاء
الأبناء الشرفاء هم وبكل المقاييس والمعايير المنطقبة تلك الثمار التي حان وقت قطاف بعضها لتقى وجه بارئها وبقيتها لا تزال تدافع لاخر قطرة من دمائها دفاعا عن وطن وتتصدى بكل شجاعة واقدام ضد اسير انهزامى يقود قوات متعدده الجنسيات ومدعوم من دويلات عربية فشلت جيوشها في مواجه العدو الحقيقي فكان لازاما لهذه الثمار تحمل مسؤلياتها لأن الوطن نادها فخيرت واختارت الوقوف امام هذا المجرم و امام الطائراته الفرنسية والاماراتية والمصرية لوقف محاولاته اليائسة لهدم ما بنوه ولم يضرهم من خذلهم وتخلى عنهم فكم من صور نفسه بكاتب اتى بكذب باهت دون أن يستحى بمؤازرة لانقلابي بتامره الفاضح اعتبر من كان قلمه يمدح ويثنى للمنتصر والصيد والبكوش ومازق ودغمان ثم يتحول لتمجيد تأييد هذا الانقلابي اعتبر ان لديه ازدواجيهة إعلامية لا تذكرنى الا بشخصية القذافى الذى كره كل الملوك وانقلب على الملكية ثم عاد بتناقض لينصب نفسه باموال الليبيين انه ملك للملوك الى ان خلعه الشباب الذي يكررون اليوم نفس الملاحم فهذا قدرهم وهذا ما جناه عليهم وعلى وطنهم محمد يوسف المقريف وإبراهيم صهد ومحمد امعزب بزيارتهم السوداء لانجامينا
جبريل بو الخريش _ توكرة | 31/10/2016 على الساعة 14:01
توضيح من معلم
انتبه لما تكتبه يا بنى فهذا الذى تنشره كثير منه بعيد عن الحقيقة البركة فيك في الابرص
عضو هيئة تدريس / جامعة بنغازى | 31/10/2016 على الساعة 13:58
لا لمصادرة حقوق الرائ الاخر
ما كتبته الاستاذه / فردوس النجار اعتبره وعى متقدم جرئ يعيدنا وينقلنا الى مشهد ثقافى حضارى . يسعى نحو تطوير سعة القارئ ودفعة لقراءة انتاج بقيمة وفكر تناسب فكر القارئ الجديد بعد ان تعرض لما يزيد لاربعة عقود لمحاولات مسخ وتشويه متعمدة بأستقباله لتفاهات كانت تسوق لهمن بطانات القذافي بكتابات دون قيمة وبلا مبداء كانت تهدف بالدرجة الأولى الي تشويه المواطن والحط من قدراته وعزله عن فضاء المعرفة في الوقت الذى انا والبعض من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة نشكر ونثمن ما كتبته فردوس نرفض ونستهجند ما اقدم عليه الأستاذ حسن من الغاء تعليقها الذى لم يكن خارجا على اداب النقد وشروطه و مبادئه ولا يتمشى مع مبادئ الديمقراطية التي يقيم بها الأستاذ حسن واعتبارها ام الديمقراطيات فلا نريد لهذا الموقع المميز ان يحييد عن خط سيره ويتحول تدريجيا لمواقع أخرى تضاهى الزحف والجماهيرية التي انتهى عهدها وبدا عهد جديد نتطلع فيه لارساء حرية الرائ والتعددية
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت موافق على عملية الإفراج على الساعدي القذافي واخرين من عناصر النظام السابق
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع