مقالات

حسن محمد الأمين

بعين واحدة

أرشيف الكاتب
2014/09/01 على الساعة 22:14

 

إختلطت الأمور والأوراق والحابل بالنابل.... تمترس كل في خندقه... لا يري الا بعينه الواحدة... يتعمد تحاشي رؤية الصورة كاملة... لا يقرأ الا ما يتمشي مع رؤيته ولا يكتب الا ما تراه عينه الواحدة... كثر الإصطياد في الماء العكر وتكاثر المتربصون... الفيس بوك صار خارج السيطرة: صفحات تقتحم واخري تزور... وضاعت في فوضويته الحقيقة. فضائيات ومنابر اعلامية تحمست للرأي الواحد... للموقف الواحد... للحل الواحد... وبين هذا وذاك تستمر معاناة الوطن... انينه وجراحه وضحايا عبث العابثين به...

الأمر لم يعد يتعلق بالحق او الباطل... لم يعد يعني بالمعالجة او البحث عن مخرج... لم يعد يحرص علي النصح والتناصح. علينا ان ندرك بان واقع ليبيا اليوم يستلزم وقفة جادة من الجميع... لا تنتظروا "رمزا" او "مخلّصا" او "منقذا"... فمسؤولية انقاذ الوطن هي اليوم جماعيه... وما لم يضلع كلا بدورة ويبذل جهده فلا مخرج من هذا المستنقع.

علينا ان نغير ما بأنفسنا... علينا ان نراجع مواقفنا وحساباتنا ومنهجيتنا... علينا ان نكف عن تخوين بعضننا البعض وان نرتقي في اسلوبنا عند انتقاذ بعضنا البعض... السب والشتيمة وكيل التهم والإصطياد في الماء العكر قد "يشفي الغليل" ولكنه لن يداوي الجراح او يحل المشاكل... التعنت والمكابرة والكبرياء الزائف آفة تحرق وتدمر وتهلك... اما التسامح والمرونة والتواصل الإيجابي فهي جميعا فضائل تبني وتعمر وتداوي...

وهنا اهيب بمجلس النواب المنتخب ان يراجع ايضا حساباته ومواقفه واولوياته وان يحاول جاهدا رأب الصدع وتخفيف الإحتقان وان يتوجه الي طرابلس ليستلم رسميا سلطاته... وان يخصص اولي جلساته بعد الإستلام لمراجعة ما اتخذه من قرارات وما سنه من قوانين من خلال حوار ديمقراطي يشارك فيه الجميع. حفظ الله ليبيا.

حسن الأمين

* الصورة للفنان التشكيلي الليبي محمد بن لامين

كلمات مفاتيح : مقالات ليبيا المستقبل،
لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع