مقالات

عبد المنصف البوري

فى ذكرى الثورة 17 فبراير.. لا تنسوا الاخيار

أرشيف الكاتب
2023/02/18 على الساعة 15:51

الثورة لم تحدث فجاءة وانما تمت بفعل تراكمات وسنين وعقود طويلة من الظلم والفساد والاستبداد اوالقمع والدمار والخراب والقتل والتشريد الذى طال كل شئ فى حقبة الدكتاتور المصاب بجنون العظمة…

ومع ذلك ومنذ بداية سنوات حكمه المريرة كان هناك شخيصات وافراد وحتى جماعات وقفوا واعترضوا وتصدوا ولم يقبلوا مايجرى فى بلادهم، فكم من الشباب والرجال والنساء من الليبين والليبيات فى داخل الوطن وفى مختلف العواصم العربية والاجنبية الذين وتصدوا لكل الممارسات الظالمة التى ارتكبها القذافي وابنائه واتباعه من العبيد…

هؤلاء الشباب والرجال تعرضوا لتجارب قاسية مستهم شخصيا ومست اسرهم فى داخل البلاد وخارجها، الكثير من هؤلاء مجهولين وغير معرفين ولم يظهروا على الفضائيات المنتشرة اليوم لانهم عملوا قبل انتشارها بكثير…

لقد دفع بعضهم الثمن باهضا من اجل الدفاع عن الحق ومحاربة الظلم والحلم بحياة كريمة وحرة فى ليبيا، انهم فى الحقيقة الجنود المجهوين الذين دفعهم واجبهم الوطنى وحبهم لليبيا وشعبها منذ عشرات السنين للوقوف ضد الظلم والاستبداد، كان همهم الوحيد هو رؤية وطنهم فى افضل حال ولم يبحثوا عن المال أو المناصب منهم توفاه الله ومنهم من ظل على قيد الحياة حتى يومنا هذا…

فتحية اكبار واجلال وتقدير واحترام لكل هولاء الذين استمروا لسنوات طويلة يقدمون كل شئ من اجل الوطن والشعب حتى قيام الثورة الليبية.

عبد المنصف البوري

- طالع أيضا/ عبد المنصف البوري: في ذكرى ثورة 17 فبراير الليبية (ما لها وما عليها) ‎‎

 

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع