مقالات

الطاهر الدويني

كنز القراءة والمعرفة

أرشيف الكاتب
2022/12/09 على الساعة 03:34

في مكتبتي ما يربو عن ألفي كتاب هما في نظري أثمن من كنوز الدنيا بأسرها وأنفس، أنفقت سنين حياتي في إنشاء هذه المكتبة كما يفعل العصفور في بناء عشه رويداً رويداً…

لم أورث عن أبي الذي مات رحمه الله مبكراً في ريعان شبابه أي كتاب، لكني إذا ما مُت يوماً لا أعرف متى موعده سيكون بوسع أولادي وبناتي أن ينهلوا من كنوز المعرفة التي تيسرت لهم في بيتهم بيسر وسهولة، فكم أود لو يصابون بداء المعرفة وفيروس الثقافة… ففي اعتقادي -ولا يزال- أن أعظم ما في الإنسان هو ما يحمله داخل رأسه، بل أن مسيرة وحضارة الإنسانية إنما تعود قبل كل شيء إلى المعرفة والوعي والفكر.. كما قال مالكوم إكس "لقد غيرت القراءة مجرى حياتي تغييراً جذريا، ولم أكن أهدف من ورائها إلى كسب أي شهادات لتحسين مركزي وإنما كنت أريد أن أحيا فكرياً". 

لقد حرصت طوال حياتي على أن أهديكم ابنائي أثمن كنزٌ يمكن أن يُهدى في الحياة "كنز القراءة والمعرفة".. 

والحمد لله الذي مَن عليا بأبناء أفتخر بيهم.. رأيت فيهم ما كنت أتمناه وماعاهدته على نفسي، فقد هذبتهم القراءة وغرست فيهم القيم والتواضع والمبادئ الأخلاقية وصقلت شخصياتهم ، فمن خلال الكلمة عاشوا تجارب الحياة وفتحت لهم الأفق في مواجهتها وحل الصعاب وتحقيق ذاتهم بأنفسهم.

وفي النهاية يحضرني قول عباس العقاد حينما قال"إنني لا أتمنى أن أصل إلى سن المئة كما يتمنى غيري، وإنما أتمنى أن تنتهي حياتي عندما تنتهي قدرتي على الكتابة والقراءة“.

الطاهر الدويني

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع