مقالات

عمر النعاس

هل هناك نيّة حقيقية؟

أرشيف الكاتب
2022/11/22 على الساعة 09:32

في رأيي ليس هناك نية حقيقية من مجلسي النواب والدولة لقيام دولة الدستور في ليبيا، وأن كل ما يقومان به هو تمديد مستمر لوجودهما الذي لم يجن منه الشعب الليبي أي فائدة على الإطلاق، وإن هذين المجلسين لم ولن يتفقا على أي صيغة للقاعدة الدستورية لأن ذلك يتعارض مع حرصهما على التمسك بالوضع الراهن الذي تعلو فيه مصلحتهما على مصلحة الوطن والمواطن.

لو كانت النية صادقة للمضي قدما نحو بناء الدولة وإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية وفق أحكام الدستور لكان من الأنسب الاتفاق على إقرار مشروع الدستور كدستور نافذ مؤقت لمدة خمس سنوات وإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية وفق أحكام الدستور ويتم في المستقبل إجراء الاستفتاء على الدستور، وهذا المقترح تم نشره في نوفمبر  2017 تحت إسم مبادرة الحل الأنسب وتم إحالته إلى كل الجهات ذات العلاقة.

ولكن هم لا يريدون قيام دولة القانون لأنهم يعلمون جيدا أن موافقة الشعب  على مشروع الدستور أقرب من اتفاق هذين المجلسين على مصطلح القاعدة الدستورية، وأن كل ما قاموا به هو إحلال كلمة (قاعدة دستورية محل مشروع الدستور)...!! أي إنجاز عظيم تم إنجازه...؟؟؟

الخلاصة: أتمنى أن يتوصلا فعلا إلى إقرار( مشروع الدستور) كقاعدة دستورية  كما يقولون وأن يتم العمل فعليا به للخروج بالبلاد من مستنقع المرحلة الانتقالية إلى مرحلة استقرار دستوري حقيقي.  

حفظ الله ليبيا. 

* مرفق ورقة مبادرة الحل الأنسب بتاريخ 8نوفمبر2017.

عمر النعاس

2022/11/16

 

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع