مقالات

يونس شعبان الفنادي

كتاب (لمحاتٌ من تاريخ بنغازي).. الوفاء للمدينة وتاريخها

أرشيف الكاتب
2022/09/01 على الساعة 20:45

صدر كتاب (لمحاتٌ من تاريخ بنغازي) للأستاذ محمد العنيزي في طبعته الأولى سنة 2021م ضمن منشورات وزارة الثقافة والتنمية المعرفية في مائتين وأربعين صفحة تقريباً من الحجم الكبير، وهو عبارة عن "مقالات وسير ذاتية في التاريخ الاجتماعي والثقافي والفني لمدينة بنغازي خلال العقود الثلاثة من سنوات الثلاثينيات حتى الستينيات من القرن العشرين".

ويقول مؤلفه الأستاذ محمد العنيزي في كلمة لابد منها (ثمة تفاصيل كثيرة للحياة في المجتمع البنغازي ضاعت.. ولم يعد يذكرها أحد.. والسبب في ذلك يعود إلى عدم الاهتمام بالتوثيق وهو آفة تصيب الأمم والمجتمعات.. ومجتمعنا لم ينجُ منها.. ونحن بحاجة ماسة لمعرفة تاريخنا الاجتماعي والثقافي والفني... لذلك رأيتُ أن الواجب يحتم عليّ القيام بجمع وتوثيق كل ما يمكنني الحصول عليه من معلومات وصور) ويضيف شارحاً (شخصياتٌ كثيرةٌ كان لها دوٌر بارزٌ في حياتنا.. أناسٌ أرسوا قواعد متينة للحياة الثقافية.. وتاريخ من الفن لم يلتفت إليه إلاّ القليل.. وأخرون بذلوا الكثير في مجال الأعمال الخيرية. ليس بإمكاني الإحاطة بكل هذه الشخصيات لأن هذا الأمر يحتاج إلى مجهود مؤسسة.. لكنني بذلتُ أقصى ما في وسعي من أجل جمع هذه المعلومات والصور.. حتى لا تلومنا الأجيال القادمة على تقصيرنا في كتابة تاريخ الذين يعيشون اليوم بيننا.. أو الذين لم نعاصرهم ولاتزال ثمة معلومات عنهم في ذاكرة كبارنا.. ولعلي بذلك أكون قد أضفتُ إلى المكتبة الليبية جزءاً يسيراً من تاريخ هذه المدينة التي نحملها في القلب حباً وعشقاً).

ويصف الأستاذ المؤلف شخصياته بكلمات تنم عن الوفاء والامتنان لجهودهم قائلاً (من هنا مروا.. كانوا يعشقون بنغازي وأهلها الطيبين وشوارعها المتربة.. كانوا يحملون في قلوبهم الحُبّ والخير والمودة. أعطوا بلا مقابل... وزرعوا فأثمر زرعهم.. للراحلين منهم دعواتنا بالرحمة والمغفرة وللباقين على قيد الحياة أجمل تحية).

وجاء كتاب (لمحاتٌ من تاريخ بنعازي) في فصلين منفصلين، ظهر الفصل الأول بعنوان (أيامٌ في الذاكرة) وتضمن سبعة عشرة مقالة تسلسلت كالتالي: الإذاعة المسموعة في بنغازي، الحركة الكشفية في بنغازي، الطائفة اليهودية في بنغازي، اللجنة الخيرية، جمعية النهضة النسائية الخيرية، خلوة الشيخ فرج بوعود، رائدات التمريض، ركن المرأة: سيرة وريادة، عبدالعالي العقيلي: سيرة لاعب ومشوار فريق، عن مكتبة زاقوب وصحيفة البشائر، فتحي جعودة الوزير المهندس، قدرية بن صويد، محمد علي سعود: وتأسيس جمعية الكفيف، مدرسة العمال الليلية، معهد المعلمين بنغازي، مفتاح بشون: حارس المنارة، نجاة جملي طرخان.

أما الفصل الثاني فقد ظهر بعنوان (على ضفاف النغم) واحتوى على عشرين مقالة حول المجتمع الفني والغنائي بمدينة بنغازي، تسلسلت كالتالي: أبوفرج وقصيدة الأرض، أيام الزها، الشاعر الغنائي فتحي المرشتي، الشاعر الغنائي يوسف بن صريتي، الشاعر الغنائي محمد حمد الطيب، محمد مخلوف: إبداع الكلمة، محمد المريمي: ريادة الشعر الغنائي، علي الشعالية: إبداع وريادة، شادي الجبل: نغم شعبي من المدينة، الفنان أحمد كامل مع الأغنية واللحن، مطرب الصوت الهاديء، في أجمل مكان، الفنانة خديجة الفونشة: بهجة الأغنية الشعبية، حمدي الجديد: فنان الأغنية الفكاهية، الفنان مصطفى المستيري: معلم الموسيقى، الفنان إبراهيم أشرف: سيرة الوعد والشوق واللحن العذب، علي قدورة: عازف العود والبيانو، دموع الفرح، حكاية الشوق ونور القمر.

زخر كتاب (لمحاتٌ من تاريخ بنغازي) بالعديد من المعلومات والوثائق والصور الفوتوغرافية التي جعلت منه وثيقة تاريخية مهمة ثرية بالروايات والسير والحكايات والشهادات، وموثقة للعديد من الأحداث والمواقف التي انطبعت بشخصياتها وظروفها، وقد مثل كل هذا جهداً كبيراً بذله المؤلف تعبيراً عن محبته ووفاءه للمدينة العزيزة أولاً وللأعلام والشخصيات التي تناولها بأسلوبه السردي السلس والممتع وحواراته الشخصية معها التي مثلت شهادات تاريخية حول عقود زمنية اتسمت ببدايات تأسيس المجتمع الليبي في شكله المعاصر وما يشهده ذاك التأسيس من تحديات وصعوبات واجهتها الشخصيات البنغازية بكل إرادة وطنية ورغبة ومحبة في توطين التاريخ في روح هذه المدينة العريقة.

إن قاموس اللغة يعجز عن استحضار مفردات شكر وعبارات ثناء تليق بالمؤلف الكريم والإشادة بجهده الكبير في هذه الإضافة المهمة التي أهداها للمدينة وأعلامها وجيل الشباب الحالي الذي ربما لا يعرف حجم المكابدات والمعاناة والتضحيات التي قدمها المؤسسون والمبدعون خلال الفترة الزمنية التي تناولها كتاب (لمحاتٌ من تاريخ بنغازي)، ولابد لي من الإقرار بأنني قد استفدتُ الكثير الكثير من هذا الكتاب وما احتواه من معلومات قيمة عن الأحداث والشخصيات البنغازية ولعلي بهذه المقالة المتواضعة أعبر له عن عميق شكري وامتناني آملاً أن يواصل الآخرون السير على هذا النهج بالتعريف بتاريخ المدن الليبية وأعلامها ورموزها كافةً.

يونس شعبان الفنادي

-  راجع: محمد العنيزي: لمحات من تاريخ بنغازي

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع