مقالات

المنتصر خلاصة

حياة الطرابلسيين وقهوة شيخ البلاد [1]

أرشيف الكاتب
2022/06/18 على الساعة 21:47

كان لشهر رمضان في طرابلس القديمة شنة ورنة.. حكايات حلوووة وسهريات ليها طنة.. كانت الناس تحب بعضها.. تساعد وما تبخل لوين يوصل جهدها.. كانوا خوت.. ومايفرق بينهم غير الموت.. كان السعد لايد بيهم.. الضحك والفرحة زايرة كل يوم تجيهم.. الكلمة الباهية تسمعها في الحارة هكي كبرها.. تطلع صادقة وحنينة طول عمرها.. كان الكبير للصغير حبيب.. والصغير ليهم كان دوم قريب.. لا حاجب يرتفع ولا عين تغمز.. المودة والسماحة.. للخير ديمة تجيب…

كانوا رأي واحد و يد وحدة.. من غير حسد.. صافية قلوبهم متحدة.. في النهار خدمة وتعب وعناد.. اللي في البحر حوات.. في فلوكته وشبكاته.. واللي في الدكان هوينه في تجارته وحياته.. أكواش ومعاصر وطواحين.. كلها تخدم مش اليوم هادي ليها سنين.. ومايجي الليل لين تعمر جوامعهم.. بصدور نظيفة.. في وسطها قلوب عفيفة.. يجوا للتراويح بترتحهم.. اذا مش في جامع احمد باشا والا الناقة.. تلقاهم في درغوت كيف العادة.. وبعدها يجوا للقهوة طول…

كان الواحد منهم فيها يصول يجول.. في نص رمضان المبارك..كانت الناس تتعارك.. باش غير تحصل مكان في قهوة شيخ البلاد في سوق الترك.. بالجهد باش تحصل كرسي ومرات يصير فيها حتى الصك..كله هذا باش يسمعوا عزف بشموط اليهودي وفرقته.. ولما يبدأ ماتسمع غير.. الله.. يا محلى عزفته.. هلبة حاولوا يجاروه ولا يكونوا زيه.. لكن مافي حد عرف طريقته وسكته…

في قهوة شيخ البلاد احمد محسن.. كلهم يجيها وهو متكم روحه ومحسن.. ااء امالا كيف؟.. باش الواحد يتسلطن عالكيف.. وكان في القهوة واحد حكاواتي.. يقولوله احمد الفداوي.. بحكاياته الباهية للقلوب يداوي.. القهوة والشاهي يربخ ومعاهم يرقى حتى الجاوي.. لمة السعد من غيرها العمر شي مايساوي.. القهوة كان يجيها اليهود والعرب والجرابة.. وكلهم يلقى فيها اللي يبي حسب حاجته واسبابه.. وفي مرة خش واحد للقهوة وكان براني اسمه صبري.. سمعهم يهذرزوا.. والباين كان خادم على روحه بكري.. يمكن يكون من جماعة السراية.. الهيئة سمحة والوجه تقول مراية.. والصحة صحيح.. ماهو الذراعين كانوا عراية.. المهم  قرب منهم.. عرف بنفسه بعد شافلهم.. وقاللهم كلامكم ياسادة كلام حقاني.. لكن الباين عليكم ماسمعتوش.. قالوله.. أحنى لينا مدة مقعمزين زي ماتشوف.. او كانك عالحجاج عارفينهم قاعدين مامشوش.. قاللهم لا انى نحكي عللي صار في السراية.. سيدنا الباشا عاقب واحد من الرعايا.. قالوله مع بعضهم.. وهمه كلهم بعين متفحصة يشبحوله.. لا ماسمعناش.. قاللهم اهو نقوللكم وبالشوية.. عللي صار في سنة 1241 هجرية:

(1825م يوسف باشا غضب.. وعزل الذمي غويلي قبل لايهرب.. من رياسة جمرك باب بحر.. قالوا اليهودي عيي وهو يخنب ويصر.. وفي الاخير قاللهم انه خسر.. اكثر من 5541 ريال دورو.. الشي اللي كدر الباشا وخلى البحارة يثوروا.. وقبل ما ايطيح الفاس في الراس.. الباشا دار اساس.. مايغلبه فيه الوسواس الخناس.. ضبح على شيخ البلاد وقاله..خود اليهودي غويلي.. ونبي عياطه يوصل داري.. وماتسمعش لدوته وكلامه لوقال انه جاري.. راهو واري.. وبعد ما يجيب الفلوس حسنوله لحيته وشلاغمه.. هكي تطفى ناري.. وباش يولي عبرة للي بيجي قدامه.. الجماعة شبحوا لبعضهم.. وقالوا.. ايوه صار هيا هكي الحكاية.. قاللهم.. مازالت الرواية.. قالوله.. خيرك تعطي في الكلام بالتقسيط.. قول تكلم ياراجل وفكنا من تطويل الخيط.. قاللهم.. راهو الحرب بتقوم واللي فيكم مايعرفش.. يسقد روحه لازم يتعلم العوم.. قالوله.. توة هذا كلام يندس خيرك وانت من بكري عليه تحوم.. قاللهم.. امالا اهو  دونكم وماترخصوا سومكم.. تعلموا وتدربوا قبل ما تتجربوا ولا بتلعوصوا وتهربوا.. قالوله.. تي باهي غير بالشوي علينا وانت من الصبح نازل فينا.. قولنا وين نمشوا ومنوا نقصدوا.. قاللهم.. عليكم وعالقاجيجي ريس المدفعية.. هوه اللي يدرب في الناس ويردهم طبجية.. قالوله.. باهي هيا نمشوله.. قاللهم.. لا انتم بروله  تلقوه غربي المدينة امطلع مدفع ونصبه في الهاوية.. من غادي تبان امليح الزاوية.. وتلقوا معاه الحاج عبدالله التركي والحاج محمد المغربي وغيرهم من الطبجية القدم.. يعلموا في الناس الغشم.. وهوينه الناس عليهم امم امم..قالوله.. اهو ماشيين بس قولنا لو مالقيناه في الهاوية قول تراه وين نلقوه.. قاللهم.. تلقوه في فندق جيجة.. ماهو غادي حاط الحويجة.. عرفتوه.. اللي في سوق السبابيط.. طول مقابل الحيط.. هوه حاط المتطوعين غادي.. يوكل ويشرب ويدرب في كل واحد بادي.. ناضوا جماعة القهوة كلهم يجروا للقاجيجي.. وقعد صبري بروحه في القهوة.. جى واحد وقعمز بحداه وقاله.. انى سمعت اللي قلته.. هوه صحيح ولا من راسك جبته.. قاله.. لا صحيح.. بس اهو خلي القهوة تفضى شوية.. وهمه كان قعمزوا ماينوضوا للعشية.. قاله مادام صحيح.. وين بتمشي هالناس اللي ماتقدر تتدرب ولا تحارب؟.. قاله.. والله الناس من بكري بدت تطلع وتمشي للمنشية.. وكل واحد يرفع اللي يقدر عليه وبالشوية.. وسيدنا الباشا حتى هوه رفع الحريم للسانية ورفع  معاه حريم سيدي الباي احمد وسيدي الباي علي وحتى اليهود والنصارى تحولوا للمنشية.. قاله.. ياحى اعليا.. كله هذا يصير وانى منو  بيا.. قاله ياراجل انت راجل وتقدر ادير زي ما ايديروا الناس.. وخليك من الوسواس.. وهمه هكي يحكوا لين خش واحد من بره يسمع فيهم.. خدى كرسي وجى بحداهم وقاللهم.. لا ياخوتي ماتخافوش.. قالوله.. مانخافوش شنو تقصد؟.. قاللهم بنبشركم  مصارش من البونية* اللي بيضربوا بيها الطليان.. لان الحق عليهم بان.. والجماعة داروا معاهم صلح.. شوية وسمعوا مدافع السراية تصرخ)…

قاللهم.. اه ريتو  زي ماقلتلكم.. مصارش من الحرب.. قاله صبري.. قعمز ياراجل خود على حسابي طويسة شاهي.. واحكيلنا عللي صار راهو كلامك باهي.. قاللهم.. اللي صار ان العدو جى بفلايكة ونزل للسقالة وحرق مراكب البحارة.. لكن نهضلهم شيخ البلاد احمد محسن مع الرايس عمر الشلي وبحارته  الشجعان.. ومن جملة اللي انصاب ولد شيخ البلاد رمضان.. وفزع معاهم البلعزي والقاجيجي وجملة من الطبجية وقدروا يردوهم ويجبروهم على الرجوع لمراكبهم وبعدين صار بينهم صلح.. توسط فيه  القنصل الانجليزي والفرنساوي.. الباين عليهم خافوا ياكلهم الملح…

وللحديث بقية…

المنتصر خلاصة

 

كلمات مفاتيح : طرابلس،
صالح سلامة | 18/06/2022 على الساعة 23:24
طرابلس الام
طرابلس جميلة وحبيبة وفية وكل من عاش في كنفها صار بها ولها متيم ايام فعلا لها شنة ورنة وطنة.
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع