مقالات

د. عبيد أحمد الرقيق

باشاغا يحرق اوراقه والمخرج عايز كذا

أرشيف الكاتب
2022/05/18 على الساعة 08:44

تعليقا على دخول باشاغا للعاصمة طرابلس رفقة بعض وزرائه ليلا وخروجهم منها صباحا أقول:

* لقد اثبت باشاغا بدخوله العاصمة بدون التنسيق المسبق مع قادة بعض الكتائب المسلحة التي تعارضه فيها بأنه يفتقر الى الحكمة السياسية والاستشارة الصائبة ويبدو جليا انه لم يقدر عواقب محاولته الفاشلة التي افقدته الكثير من اوراقه.

* عندما علمنا بدخوله طرابلس ليلا بعد تصريحه بذلك شخصيا كنا نتوقع انه ثمة تنسيق مسبق بينه وبين قادة بعض الكتائب المعارضة له خاصة بعد زيارته الأخيرة لتركيا ثم استدعاء اولئك القادة لتركيا ايضا بعد الزيارة مباشرة.

* بهذه المحاولة البائسة يكون السيد باشاغا قد اغلق باب الدخول السلمي للعاصمة وعليه إما الاستعداد للدخول بقوة السلاح او العدول وتقديم استقالة حكومته وفي ذلك طبعا احراج كبير لحلفائه سوى من الشرق او الغرب الليبيين.

 الخلاصة يبدو ان الخطة البديلة كما يريدها المخرج صارت ناضجة وهي حكومة ثالثة جديدة لا هذا ولا ذاك.

عبيد أحمد الرقيق

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع