مقالات

عمر النعاس

الهيئة مسؤولة أمام الشعب

أرشيف الكاتب
2021/12/24 على الساعة 03:03

سألني أحد الأصدقاء فقال: لماذا لا تلتقي هيئة الدستور بالمستشارة الامريكية، وتناقش معها قصة الدستور؟ وبكل تأكيد هناك العديد ممن يطرحون نفس السؤال.

الإجابة باختصار: الهيئة التأسيسية أوجدها الشعب الليبي ومسؤولة أمامه ولم توجد بإتفاق سياسي لتكون مسؤولة أمام مستشارة الأمين العام...!! الهيئة التأسيسية منتخبة من الشعب الليبي ومكلفة بإصدار مشروع الدستور ليطرح على الشعب الليبي ليقول فيه كلمته، لأن القطبين الوحيدين للعملية التأسيسية هما:(الهيئة التأسيسية المنتخبة من الشعب، والشعب صاحب السلطة التأسيسية).

- إن مهمة الهيئة التأسيسية إرضاء الشعب الليبي وكسب ثقته وليس إرضاء أي جهة أخرى سواء كانت محلية أو أجنبية.

- إن قيمة عمل الهيئة التأسيسية تكمن في قبول الشعب الليبي به وليس مراضاة البعثة الأممية أو السيدة المستشارة ويليامز.

- على السائل وعلى المستشارة الأمريكية وعلى غيرهم أن يعرفوا أن الهيئة التأسيسية أنجزت عملها المتمثّل في صياغة مشروع الدستور منذ أكثر من 4سنوات وجاهز للاستفتاء، وأن من يملك حق تقييم عملها هو الشعب الليبي ليقبله أو يرفضه.

- أؤكد أنه لا قيمة أبدا لرأي البعثة أو المستشارة أو لأي جهة أخرى، لأن القيمة الفعلية الحقيقية الوحيدة هي كلمة الشعب الليبي وبصمته من خلال الاستفتاء وصناديق الاقتراع.

- الهيئة التأسيسية نابعة من إرادة الشعب الليبي من خلال الانتخابات الحرة المباشرة، والشعب الليبي وحده صاحب الولاية على الهيئة، ولا ولاية لأي جهة أخرى محلية أو أجنبية على الهيئة التأسيسية.

- الهيئة التأسيسية علاقتها مباشرة مع الشعب، وقد أصدرت مشروع الدستور وهو صامدا ومتحديا كل محاولات تجاهله ولا تستطيع البعثة أو السيدة المستشارة ويليامز تجاهله إلى الأبد، فهو موجود بإرادة الشعب الليبي الذي تعلو إرادته وتسمو.

- الهيئة التأسيسية لا تحتاج لمقابلة السيدة ويليامز أو غيرها فكلمة الفصل والبصمة النهائية حول مشروع الدستور وتقرير المصير يملكها الشعب الليبي دون غيره.

- السيدة المستشارة الامريكية ويليامز تعرف جيدا بالمقارنة مع النظم الدستورية المختلفة أنه لا انتخابات رئاسية حقيقية دون دستور حقيقي يحكم سلطة الرئيس، وهي على علم تام بأن الدستور الأمريكي هو الذي كبح جماح سلطة الرئيس ترامب..!!

حفظ الله ليبيا.

عمر النعاس
عضو الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور

 2021/12/22

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع