مقالات

ربيع عبد الحفيظ

مندوب ليبيا لدى اليونسكو.. دعوه يكمل استراتيجيته الناجحة

أرشيف الكاتب
2021/11/27 على الساعة 20:11

منذ سنتين ومندوبية ليبيا لدى اليونسكو تمر بفترة استقرار غير مسبوقة بعد فترة صراعات طويلة، بنكهة سياسية جهوية، حول المناصب ووصلت إلى درجة استعمال القوة في حرم اليونسكو والذي كان له أثر سلبي على سمعة ليبيا في الوسط الدبلوماسي في المنظمة والعاصمة الفرنسية.  

 

 

كان لهذا الصراع أثر على أداء المندوبية في المنظمة وخارجها وأصبحت المندوبية الليبية فاقدة الهيكلية والتكامل التنظيمـي وبالتالي أصيبت بالشلل التام وعجزت عن أداء مهامها الحضارية الأساسية وهي رعاية  مصالح الدولة الليبية  في المنظمة والتي تشمل رعاية وتطوير المشاريع الثقافية والعلمية بالتعاون مع المؤسسات الليبية إلى صراع داخلي ليس له علاقة بمصالح بلادنا أو برسالة هذه المنظمة العريقة التي ساهمت ليبيا في تأسيسها والجدير بالذكر أن عضوية ليبيا تمتد إلى 63 سنة. 

ومنذ اليوم الأول من تولي الدكتور حافظ الولدة مهام المندوب الدائم لليبيا لدى اليونسكو في 12 ديسمبر 2019 تحرص المندوبية على رفع مكانة ليبيا وتعزيز حضورها وأدائها بشكل فعلي داخل المنظمة، وقد حقق في السنتين الماضيتين اللذين يمثلان النصف الأول من ولايته، ورغم ظروف الكورونا، عددا مهما من الإنجازات سنذكر أهمها باختصار لاحقا.

وقد تفاجأنا منذ أسابيع بوجود توجه بتعيين بديل له وهو  السيد صالح رجب العقاب  في خضم هذة الجهود والتي مازلت ما زالت في طور التنفيذ لإكمال ما بدأ.

أبرز الإنجازات التي تم تحقيقها: 

  • أولا) انتخاب ليبيا لعضوية المجلس التنفيذي للجنة الدولية الحكومية لعلوم المحيطات بتاريخ 2021/06/21
  • ثانيا) تنظيم ندوة لكافة المندوبيات في اليونسكو عن التراث الحضاري المهدد في ليبيا  بتاريخ 2021/05/31، في إطار ندوة للمجموعة العربية في اليونسكو حول التراث المهدد في الوطن العربي، بإشراف المندوبية الليبية.
  • ثالثا) انتخاب ليبيا عضوا في لجنة اتفاقية عام 1970 حول مكافحة الاتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية في 2021/05/26 لولاية مدتها أربع سنوات، بعد حملة انتخابية قامت بها المندوبية مع الوفود الدائمة الأخرى وداخل المجموعة العربية في اليونسكو على مدى ثمانية أشهر.
  • رابعا) انتخاب المندوب الدائم لليبيا عضوا ونائبا للرئيس في مجلس إدارة الصندوق الدولي لتعزيز الثقافة (IFPC) كممثل للمجموعة العربية في اليونسكو، لمدة أربع سنوات، بعد المشاركة الفاعلة للمندوبية في وقت سابق من عام 2020 في فريق العمل الخاص بإدخال تعديلات على النظام الداخلي للصندوق.
  •  خامسا) انتخاب ليبيا لمنصب  المجلس الدولي الحكومي لبرنامج المعلومات للجميع (IFAP) يوم الخميس 25 نوفمبر 2021 . تأسس البرنامج الدولي الحكومي للمعلومات للجميع في عام 2001. وهو يوفر منبرا لمناقشة السياسات الدولية والتعاون ووضع مبادئ توجيهية للعمل في مجال الحصول على المعلومات والمعرفة. ويدعم البرنامج الدول الأعضاء لوضع وتنفيذ أطر سياسة إعلامية واستراتيجية وطنية في مجالات الحصول على المعلومات، والمعلومات لأغراض التنمية، وأخلاقيات المعلومات، ومحو الأمية المعلوماتية، والحفاظ على المعلومات وتعدد اللغات..  
  • سادسا) تسجيل ثلاثة مواقع ليبية على القائمة التمهيدية للتراث العالمي لليونسكو في 2020/07/24 من خلال جهود مشتركة ومكثفة على مدى أكثر من ستة أشهر، وهي: موقع قرزة، وموقع طلميثة وكهف هوا فطيح شرق مدينة سوسة.
  • سابعا) توقيع اتفاق تعاون لتحديث متحف طرابلس في 28 يناير 2020 في مقر مندوبية ليبيا لدى اليونسكو، بين مؤسسة اليف لدعم التراث و البعثة الأثرية الفرنسية في ليبيا.
  • ثامنا) بذل جهود ما زالت مستمرة لإزالة مواقع التراث العالمي الليبي من قائمة الخطر، والتي من المتوقع أن تؤدي إلى إخراج موقع غدامس من هذه القائمة العام القادم.
  • تاسعا) ترتيب اجتماعات وفد لجنة إدارة تنفيذ استراتيجية حماية وصون مواقع التراث العالمي الليبية مع المسؤولين في اليونسكو والمشاركة فيها،  في الفترة من 4 إلى 7 مارس 2020.
  • عاشرا) المشاركة في الدورة التدريبية الثالثة لإعداد التقارير الدورية لمواقع التراث العالمي المخصصة لمدراء مواقع التراث العالمي في المنطقة العربية.
  • حادي عشر) بذل الجهود والاتصال بالجهات المعنية في ليبيا بهدف الانضمام إلى اتفاقية صون التراث الثقافي غير المادي لليونسكو لعام 2003، والتي توجت بإصدار المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني للقرار رقم (119) لسنة 2021 بالانضمام إلى الاتفاقية وهي خطوة أساسية يفترض أن تتبعها مصادقة مجلس النواب على ذلك.
  • ثاني عشر) إعطاء الأولوية لملف التعليم من خلال حضور ومتابعة كافة الاجتماعات الخاصة بالتعليم مع مساعدة المديرة العامة لليونسكو لقطاع التعليم ومسؤولين آخرين، وذلك من أجل الإحاطة بكل ما هو جديد ومفيد لليبيا وإخطار الجهات المختصة داخل ليبيا في هذا الصدد وبشكل منتظم. 
  • إننا نؤكد لكم أن ما تحقق على النحو المذكور وفي وقت قصير نسبيا وظروف استثنائية دقيقة، كان نتاجا طبيعيا لجهود دبلوماسية مضنية داخل اليونسكو وخارجها، وأن الباعث هو رفع مكانة ليبيا وتأكيد حضورها في الوسط الدولي، بالإضافة إلى تعزيز استفادتها من كافة أشكال الدعم التي تقدمها المنظمة. 

كل هذه المساعي ستتأثر بشكل كبير لو تم تغيير تركيبة المندوبية في هذه الفترة، وإننا على قناعة تامة بأن استقرار المندوبية بفريق عملها وإتاحة المجال له لإكمال ولايته المندوب الحالي واستراتيجيته الناجحة سيكون العامل الحاسم في استدامة العمل في المرحلة القادمة.

كما أن المساواة في الفرص التي هي أساس العدالة تحتم أن يكمل المندوب مدة الأربع سنوات المنصوص عليها في القانون رقم 2 لسنة 2001 ولائحته التنفيذية والتي جرى العرف الدبلوماسي على احترامها وتمتع بها جميع السفراء وهذا ما أكدت عليه رسالة هيئة الرقابة الادارية (83291-21) الصادرة بتاريخ 23-11-2021م.

ربيع عبد الحفيظ

- راجع: "الرقابة الإدارية" تطالب بالإبقاء على مندوب ليبيا لدى اليونسكو

 

 

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع